أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جميل السلحوت - يوميات الضياع














المزيد.....

يوميات الضياع


جميل السلحوت
(Jamil Salhut)


الحوار المتمدن-العدد: 6222 - 2019 / 5 / 6 - 08:08
المحور: الادب والفن
    



عبيد
قال حاخام اسرائيليّ: العرب عبيد لنا، ويجب أن يبقوا تحت الاحتلال.
وقال نتنياهو في كتابه"مكان تحت الشّمس: السلام العادل يمكن تحقيقه باحتفاظ اسرائيل بالأراضي التي احتلّتها عام 1967، وهذا لمصلحة العرب؛ لأنّه إذا اجتمعت "الانتليجنسيا" الأسرائيليّ مع الأيدي العاملة العربيّة سيزدهر الشّرق الأوسط!
وقال ترامب قبل أسابيع قليلة: "دولة فلسطين ستقوم على ثلاثين ألف كيلومتر في صحراء سيناء."
وقال قادة عرب: ايران عدوّ العرب الأوّل والأخير.

غزة وصنعاء
طائرات "ف16" تقصف قطاع غزة وصنعاء في يوم واحد، مصدر الطائرات واحد، تمويلها واحد، القاتل واحد، المستفيد واحد والدّماء المسفوكة واحدة.
أرواح أطفال غزّة والحديدة تحلّق فوق البيت الحرام، وتحطّ رحالها في ساحات الأقصى. العربان نيام والفيل الأمريكيّ يبتسم.
6-5-2019

صبا وعبدالله
شعر طيّار "اف 16" بنشوة النّصر عندما اختطف صاروخه روح الرّضيعة صبا أبو عرار في حيّ الزّيتون في غزّة، حلّقت روح صبا فوق الغيوم وهي تحلم بدمية تلهو بها. من رحم أمّها قفزت روح شقيقها عبدالله، لتلحق بروحها. لم تحتمل أمّهما جراحها النّازفة، فلحقت بطفليها. ومن هناك نعق الفيل الأمريكيّ: من حقّ اسرائيل أن تدافع عن نفسها. فابتسم له العربان وبكت القدس دما.
5-5-2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,391,166,198
- يوميّات الضّياع-صبا وعبدالله
- رحيل د. صبحي غوشة أحد أعلام القدس
- بدون مؤاخذة- ما لم يقله ترامب
- بدون مؤاخذة- أمريكا وعلاقة المصالح
- أنا العشق ومنك المطر في اليوم السابع
- أنا العشق ومنك المطر في اليوم السابع القدس: 18-4-2019 ناقشت ...
- أكاليل الغار تطوّق أسمهان خلايلة
- -أنا العشق ومنك المطر- ليست سردية
- بدون مؤاخذة- نتائج الانتخابات الاسرائيلية غير مفاجئة
- قراءة في رواية: عند باب السماء
- بدون مؤاخذة-خصومات مخصصات الشهداء والأسرى ليست قضية مالية
- بدون مؤاخذة- قطر تدعم حماس بطلب أمريكي
- بدون مؤاخذة-راحت الأرض
- بدون مؤاخذة-إعادة تقسيم الشرق الأوسط
- بدون مؤاخذة- الولاية الأمريكية 51
- الفلسطينيّة بين احتلالين في رواية-لا يهزمني سواي-
- بدون مؤاخذة- من النيل إلى الفرات
- رواية مريم في اليوم السابع
- عندما تقطف فاتن مصاروة صمت التراب
- نفتقد المفكّر ادوارد سعيد


المزيد.....




- مجلس الحكومة يصادق على مشروع تعديل مدونة المحاكم المالية
- الخلفي: الحكومة حريصة على إيجاد حل لملف طلبة كليات الطب والص ...
- البام .. قرارات مزلزلة ومتابعات قضائية في الطريق
- فنان باكستاني يناهض العنصرية والصور النمطية عن المهاجرين
- بوريطة يستقبل وزيرا تشاديا حاملا رسالة إلى جلالة الملك
- غرافيتي الغضب... فنانات سودانيات يروين الثورة بلوحاتهن
- آبل تقرر الدخول في سباق الأوسكار العام القادم
- الحكومة المغربية تعبر عن رفضها -الشديد- لمحاولات الانتقاص من ...
- الحكومة المغربية تعبر عن رفضها -الشديد- لمحاولات الانتقاص من ...
- سعاد حسني: لمحة عن السندريلا في ذكرى وفاتها


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جميل السلحوت - يوميات الضياع