أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - مالوم ابو رغيف - 2 آلهة وشياطين: الالهة المصرية 1















المزيد.....

2 آلهة وشياطين: الالهة المصرية 1


مالوم ابو رغيف

الحوار المتمدن-العدد: 6215 - 2019 / 4 / 29 - 03:12
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


تدور الحياة الدينية في مصر الفرعونية حول محور الحياة على الارض وما يعتقد انه امتداد لها في العالم الاخر، تعرف قدماء المصريين على تاثير وسطوة وقوى الالهة في الطبيعة من خلال عنفوان الحياة وتوهجها والطموح لاستمرارها في عالم الاموات،. الشمس في السماء هي مركز هذه القوى بينما هي على الارض تتمثل بالملك.
الالهة لا تعيش في الطبيعة وتتشابك مع كل تنوعات ظروفها او تتجسد فيها فحسب، انما اكثر من ذلك، انها تنبثق بعنفوان وحيوية من خلال تجارب ومعيشة القديسين الذين يحسونها ويلمسونها في كافة مظاهر الاشياء ونتائج الاعمال.
منح قدماء المصريون آلهتم شكل الانسان وشكل الحيوان وكان هذا الترابط ما بين الاثنين هو في المقام الاول، تعبيرا عن الاختلاف ما بين الآلهة وما بين الانسان. وهكذا كانت الشمس رع Ra وبعد ذلك اسموها Amon-Ra لكن لم تبق كلوح مضيء ساطع في السماء انما ككائن حي، فهي مرة كافعى تنفث النار ومرة اخرى كطائر ضخم الاجنحة او اوزة او خنفساء. كما ان لها اسماء متعددة حسب اوقات النهار، شمس الصباح وشمس الظهيرة وشمس المساء:
(في الصباح انا خبري(خبر رع) Khepre وفي الظهيرة انا رع Ra وفي المساء انا آتوم Atum.)
لا تتميز اشكال الالهة على كثرة عددها تميزا حادا، كما لا يحد تاثير او مجال اله من تاثير او مجال اله آخر بصورة ملحوظة. كما ان لها الكثير من الخصائص والصفات المشتركة ، ويمتاز قسم ليس بالقليل بامتلاك اسماء متعددة مما يسبب للوهلة الاوى ارتباكا محيرا من عدم الوضوح. ان هذا التنوع وعدم الوضوح نجد اسبابه في التقلبات والتحولات التاريخية التي مرت بها الالهة عبر حقب زمنية طويلة من التطور.
لقد كانت معظم الالهة مرتبطة بالمكان وذات تأثير محدود، لكن مع مرور الزمن ومع تحول الحكم الى مركزي، غالبا لاعتبارات دينية، تحولت الالهة من صفتها المكانية الى آلهة لجميع البلاد.
في العهود القديمة كانت فكرة الاله بسيطة وغير معقدة، الى ان امعن القساوسة بتاملاتهم وتفلسفهم بكلام وكينونة كل اله على حدة، فنسبوا المتشابه الى مجاميع معينة وفضلوا التاسوع المقدس( الالهة التسعة) Ennead على كافة الالهة الاخرى.
ان ارتباط اله معين بمدينة معينة، تلك التي يوجد فيها معبد له وقساوسة يقومون بخدمته وبعبادته، يجعل منه الاله الرئيس لهذه المدينة، ان ارتباط اله بهذه المدينة او بتلك يشير الى بدايات الدين التوحيدي الذي ابتدأه اخناتون فيما بعد، عندما اعلن ان اله الشمس اتون Aton هو الاله الوحيد وانه عازم على انهاء عبادة اي اله غيره.
الاساطير التالية التي سنستعرضها، مأخوذة من اماكن ومعابد وازمان مختلفة، ستعطينا فكرة عن حيوية الدين المصري القديم وارتباطه بالطبيعة، واهمها اسطورة ايسيس Isis واوزيرس Osiris الاله الذي قتله اخوه ست Seth ثم عاد للحياة مرة اخرى، اله الانبعاث والحساب في عالم الاموات الذي نهض من الموت ليسترد حقه.
اسطورة خلق العالم
( انا خبري Chepri خالق كل الاشياء الحية، خلقت ذاتي بذاتي في اول الزمن ومن اصل الكينونة من اول مادتها، كنت الوحيد في هذا الكون فملأته بكينونتي، لم تكن هناك آلهة ولا مخلوقات ولا كائنات غيري. ثم خلقت كل ما يُخلق من العدم وانتشلت من الماء جميع الكائنات التي دبت فيها الحياة. ورغم اني لم اجد مكانا صلبا لاقف عليه، رسمت في قلبي الصورة الرائعة الاولى للبداية الاولى: هكذا خلقت كل شيء حي، وهكذا دبت الحياة في الكائنات الكثيرة التي هي بدورها اولدت كائنات كثيرة اخرى. لقد بصقت من فمي هيئة الاله شو SHU والألهة تفنوت Tefnut وهكذا من اله واحد اصبحنا ثلاثة الهة، كل اله منهم خرج مني انا. انا بنفسي اخرجت، الاله شو والألهة تفنوت من الماء الاول، ثم انشأت العالم النباتي، وعندما بكيت تكون الانسان من دموع عيني.
شو وتفنوت منحا الحياة لـ جب Geb ونوت Nuth فحفزا آلالهة الاخرى التي اطلقت على الارض كائنات لا تُعد ولا تُحصى كلهم كانو يهتفون باسمي ويقضون على اعدائهم وينشدون كلمات الجبروت.)

اسطورة القضاء على البشر
عندما تقدم الاله رع بالعمر وهزل وضعفت قوته، وصل الى اسماعه بان الناس يشنعون به ويشنون عليه حملات البغض والكراهية، فقال لاتباعه:
أحضروا لي عيني و وادعو جمع الالهة التي كانت معي عندما كنت في المياه الاولى وانبثقت للحياة، هاتو لي بـ اله الارض واله الهواء واله السماء. واحذروا من ان يعلم الناس او يرتابوا باي امر. تعالوا جميعكم الى القصر لكي نضع خططنا!
حضرت الالهة واتخذت مكانا بين جانبيه وسجدت لجلالته. وقالتله:
تحدث لنا فانا لك لمنصتون!
فقال الاله رع الى الاله نون Nun خالق البشر:
اوه ايها الاله الاول مولدا واكبر الالهة سنا أولي انتباهك لما يرتكبه البشر الذين ولدوا من عيني، انهم يتشكون مني، قولوا لي ما ترتأون، فكروا معي لوضع صيغة للعقاب فاني لا احكم عليهم قبل سماع مشورتكم.
فرد الاله نون:
يا ولدي رع، يا اعظم من خالقك، انت السيد الحاكم على جميع الالهة التي خُلقت معك بنفس اللحظة، احتفظ بهدوءك وابقى جالسا على عرشك.! فان الهلع سيكون مهولا لمجرد ان تنظر بعينك الى الذين جحدوا بك.
فقال رع بان البشر هربوا الى الجبال لان الخوف قد التبسهم لاقوالهم الشريرة. فاشارت عليه الالهه ان يرسل عينه على هيئة الالهة حتحور Hathor لتقتل كل انسان اساء له.
توجهت الالهة حتحور المتعطشة لشرب الدماء الى الارض ونشرت الفزع والهلع في نفوس الرجال والنساء اللائذين في الجبال خوفا من الانتقام. فتكلم الاله رع معها وهي في طريق عودتها مرحبا بها ومادحا عملها الذي أدته باتقان. فردت عليه حتحور بان القضاء على البشر قد ملأ قلبها بالغبطة ولكي لا تقتل حتحور جميع البشر آمر الاله رع مبعوثينه الذين حضروا بسرعة الرياح عندما استدعاهم، بان يذهبوا الى ارض الفيلة ويحضروا اكبر كمية من الرصاص الاحمر ويطحنوه ناعما ويخلطونه مع البيرة التي يخمرها العبيد من الشعير ليصبح المخلوط احمرا مثل دم الانسان ويسكبون السائل في سبعة آلاف جرة.
ثم خاطب اتباعه بانه يريد من هذا العمل حماية الناس من حتحور التي ستقتل الجميع.
امر الاله رع اتباعه بان يحملوا الجرار الى المكان الذي ستقتل حتحور فيه البشر وان يسكبوا البيرة على الارض حتى ترتفع الى اربعة اقدام، وعندما حضرت حتحور عند شروق الشمس، وجدت المكان يفيض بالبيرة الحمراء فاعتقدت انها دم بشري فشربت منها حتى سكرت ولم تفكر بالمهمة التي أوكلت بها وهي قتل البشر.
ثم تحدث رع مع اتباعه بانه تعبان وحزين وفقد الرغبة بالعيش بين الناس، ورغم ان حاشيته قد ذكرته بان سطوته وقوته كبيرة وكافية على تحقيق اي شيء يرغب به، لكن رع بقي مصرا على مغادرة الارض. الاله الاول نون Nun اراد مساعدته على تحقيق غايته بمغادرة الارض والذهاب الى السماء فامر ابنه اله السماء شو Shu الذي يعيش بين السماء والارض وفي كل صباح يصعد الى الاعلى حاملا معه الهة السماء نوت Nuth لكي يكشف النهار، ان يأمر نوت بحمل الاله رع على ظهرها فحولت نفسها الى بقرة و على ظهرها جلس رع عازما الذهاب الى قصره السماوي يرافقه جمع من الالهة، وهكذا بقي رع مبتعدا عن الارض فاصبحت معتمة.
لكن البقرة السماوية عندما ارتفعت عاليا الى السماء اصابتها الدوخة وطالبت بحمالين يساعدونها، وهكذا نشأ حمالو الالهة، ثم امر الاله رع الاله شو ان يكون تحت الالهة نوت لحراسة الحمالين.
ولان الاله رع غادر الارض، انتقل السيادة والحكم الى اله الارض جب Geb وكانت مهمته الرئيسية حراسة الافاعي في الماء وعلى الارض. ثم كلف اله القمر تحوت Thot بان يكون معه بالسماء عندما يرمي الاله جب ضوءه الى العالم السفلي لينير بضوئه على الموتى. في المساء عندما يغيب رع في جهة الغروب، يذهب الاله جب بنوره الى العالم السفلي ويحل الظلام على الارض. لهذا امر ان يكون تحوت بجانبة في السماء. تحوت هو اله الحكمة الذي يراقب الجميع ويسجل جميع الافعال الشريرة ليعاقب مرتكبيها.
اسم الاله الاعظم
هذه هي حكاية الاله الاعظم رع الذي خلق ذاته بذاته، الذي خلق السماوات والارض، وخلق النفس في الحياة وخلق النار، وخلق البشر والالهة، الذي خلق الحيوانات البرية المتوحشة وخلق القطعان، وخلق الافاعي والطيور والاسماك، هو ملك واب جميع الالهة، الخالد على دوام السنوات، الذي له عدد غفير من الاسماء لا يحيط بها الاخرون معرفة وعلما. مرة ارادت الالهة الذكية الفضولية ايزيز Isis التي تطوف باشياء وكلمات غامضة، والتي تعرف كل ما في السماء وماعلى الارض مثلما يعرف الاله رع واهب الحياة للجميع المخلوقات، لكنها لا تعرف شيئا واحد عن اسم الاله الاعظم رع.
ومن اجل معرفة اسم الاله رع، تمخض تفكيرها عن خطة ذكية. يشع نور الاله رع يوميا في السماء ويجلس على العرش بين الافقين، لكنه شاخ وكهل وترهل وارتجف فمه وبدأ اللعاب والزباد يقطر منه على الارض، انحنت ايزيز وخلطت لعابه مع التراب وشكلت منه سهما على هيئة افعى فدبت فيها الحياة على الفور. ايزيز اخفت هذه الافعى على جانب طريق الذي يسلكه رع يوميا: وبينما هو يسير كعادته محاطا بالالهة بموكب احتفالي، لدغته الأفعى وتلاشت علامات الحياة من على الاله العظيم رع. نادى رع باعلى صوته على الالهة التي استفسرت عن الذي حدث. لكن الاله رع لم يكن قادرا على الجواب، كان جسده يرتجف وغارت كل قواه وغمر السم جسده كما تغمر مياه النيل الارض.
استجمع رع كل ما تبقى له من قوه وقال: ايتها الالهة التي خرجت من صلبي اسمعوني: ان الذي حدث لهو امر خبيث خلف بي جروحا بالغة، ورغم اني لا اراه لكني اعرفه، ولم يحل بي مثل هذا الالم من قبل اطلاقا، انا ملك وابن لملك ولدت من نكاح الاهي، انا عظيم لاب عظيم، ابي آتوم Atum ابتكر اسمي، وانا حقيقة كل اسمائي وحقيقة جميع هيئات مظهري، هيئتي تحل في كل الالهة. امي وابي اخبراني باسمي الحقيقي، لقد همسوه في أُذني، انه مطمور في جسدي فلا احد يستطيع الاستحواذ عليه لا بالقوة ولا بالعنف. ولأني ساخرج لاتفقد ما حققته وأنشأته، جرحني شي خبيث لا اعرف كنهه. انه ليس نارا وبالتاكيد ليس ماء، ان قلبي يحترق وجسدي يقشعر واطرافي تهتز وترتجف.اقتربوا مني يا ابنائي، ايتها الالهة التي تعرف الكلمات السحرية التي لا تستخدمها الا وفق القواعد المفروضة.
لقد ضجت الالهة وابنائها بالندم والعويل لما حل برع حتى ايزيز Isis قد حضرت ولحت عليه بالسؤال
ما الذي حدث، ما الذي حدث ايها الاله الاب ماذا حل بك وما الذي اصابك، ربما لدغتك افعى؟ او ان احد من ابناءك تجرأ ان يرفع رأسه معترضا عليك؟
اجابها الاله رع: اه يا ايزيز، وانا سائر في طريقي لدغتني افعى لم ارها، جراحي بليغة، انها ليست نارا وليس ماءا ومع هذا انا بارد مثل الماء وساخن مثل جمر النار، افيض عرقا وعيني يغطيها السواد فلا استطيع رؤية السماء، فالعرق يغمر وجهي وكأنني في عز حرارة الصيف.
ايزيز: قلي ما هو اسمك ايها الاله الاب العظيم! لان الشخص الذي يقول اسمه سوف يبقى على قيد الحياة!
رع: انا هو الذي بنى شيد السماء وبنى الارض، الذي خلق سلاسل الجبال وما عليها، انا هو الذي اخرج المياه فاجراها، والذي خلق بقرة السماء فسواها، انا هو الذي رفع السماء واوسع الافاق وادع فيها ارواح الالهة، انا هو الذي عندما يفتح عيناه يتولد الضياء وعندما يغمضهما يغرق العالم في العتمة، انا هو الذي امر مياه النيل بالجريان، انا هو الذي لا احد من الالهة يعرف اسمه الحقيقي، انا هو الذي يبدأ السنة ويدع المياه تفيض، في الصباح انا خبري وفي الظهيرة انا رع وفي المساء انا اتوم.
صمت رع عن الكلام ليرى اذا كانت ايزيز راضية ام لا. لكن ايزيز الفطنة عرفت ان من بين كل الاسماء وكل العلامات التي ذكرها لم يكن من بينها اسمه الحقيقي. لذلك خاطبته قائلة:
قل لي اسمك الحقيقي ايها الاب والاله العظيم لانك لم تنطقه بعد، اسميه لي فيذهب عنك السم الزعاف لان الذي ينطق باسمه سوف يبقى على قيد الحياة.
في جسد الاله رع كان السم يزيد اشد من جمر النار الملتهب احترقا، ولم يعد الاله يطيق الاحتمال. فخاطب ايزيز بان العذاب الطويل اصبح اشد قسوة وانه سيسرها باسمه الحقيقي. وعندما فعل ذلك امرت ايزيز السم بان يخفف من مفعوله لان الاله رع اخبرها باسمه. ايزيز وحدها التي عرفت الاسم واحتفظت به طي الكتمان عن بقية الالهة.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,853,782,863
- الوعي العمالي وتأثيرات التدين
- 1 آلهة وشياطين
- نيوزلاند: الدين والعنصرية
- المرأة انسان وليست وظيفة جنسية
- تصنيم الاله
- صاحبة المنزل
- ثلاثة وجوه للتدين: مسلم، اسلامي ومتأسلم
- العراق: فساد العملية السياسية
- مقتدى الصدر ومحوري الشر السعودية وايران
- طبقة الكادحين: ضرورة الوعي الطبقي
- الانتخابات العراقية: تغيير قوانين ام تغيير وجوه
- الديمقراطية في الدولة غير المتجانسة طائفيا وقوميا
- الحزب الشيوعي العراقي: الايدلوجيا والسياسة والتحالفات
- العراق: احلام والوان
- الشريعة الاسلامية والدولة المدنية
- لا لطيفنة العائلة العراقية
- الاستفتاء الكوردستاني
- استقلال كوردستان والآراء المضادة
- في تفسير الاله: آلهي لماذا تخليت عني
- في الفلسفة: مناقشة مع الزميل نعيم ايليا


المزيد.....




- إيران تعلن عن حادث في موقع نطنز النووي: التحقيقات جارية لمعر ...
- الرئيس الجزائري يعلن أن بلاده ستستعيد رفات 24 من قادة المقاو ...
- كيف تعرف أنك حُظرت على -واتس آب- في ثوان
- لماذا أثار نجل السيسي الضابط في المخابرات المصرية جدلا واسعا ...
- "تباينات واختلافات كبيرة" لا تزال قائمة بين لندن و ...
- تبون: الجزائر ستستعيد جماجم 24 مقاوما ضد الاستعمار الفرنسي ...
- الحرب في ليبيا: فرنسا تعلق دورها في مهمة الناتو بعد خلاف مع ...
- هل كانت محاولة اغتيال... القبض على مسلح اقترب من منزل رئيس ا ...
- إيران تكشف تفاصيل جديدة حول واقعة المنشأة النووية
- بوغدانوف يبحث مع السفير الفلسطيني التسوية الفلسطينية الإسرائ ...


المزيد.....

- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - مالوم ابو رغيف - 2 آلهة وشياطين: الالهة المصرية 1