أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - فيصل طه - شوقي حبيب من طلائع الاكادميين العرب في فلسطين














المزيد.....

شوقي حبيب من طلائع الاكادميين العرب في فلسطين


فيصل طه

الحوار المتمدن-العدد: 6204 - 2019 / 4 / 18 - 00:34
المحور: القضية الفلسطينية
    


شوقي حبيب  من طلائع الجامعيين العرب،
قامة تربوية خالدة
لفتة يشوبها الإعتزاز إلى ثنايا تاريخنا المحلي بُعيد النكبة، تعيدنا إلى بدايات تشكلنا كمجتمع هبّ من واقعه المُفجِع الذي أهلكه التدمير والتهجير والتمزيق، إلى صحوة مُربكة دامية،  مواجهة لسطو الحكم العسكري البغيض، الذي ومن خلال ظلمه القاسي ،ومن عمق الجراح  والمأساه نمت بذور التحدي وتفتَّحت براعم الأمل وامتدت سواعد العمل والإرادة لتفلق الصخر الأصم وتشق دروب الحياة ولتواصل بناء ما اندثر وترسيخ جذور بقاء من تبقى من شعبنا الفلسطيني على أرضه ،أرض الآباء وأجداد الأجداد، والإصرار على الإنطلاق كالمارد من تحت الردم والرماد إلى النور والحياة الكريمة.
إن معجزة البقاء حاضرة  في تاريخنا ووجداننا وما زالت كقوة دافعة للإستمرار والإرتقاء  وقاهرة لكل ما حيك ويُحاك ضد وجودنا كشعب ثابت في وطنه أبدا.لهذه المعجزة الخارقة هناك اباء وامهات وقابلات كُثُر أخُصُّ منهم طلائع المعلمين، حيث البدء التعليمي كان مشظىً وشبه قائم.لقد شبَّت طلائع المثقفين والمعلمين على الطوق وحملوا الشُعلة الأولى لإنارة الطريق وصناعة الأمل لخلق أجيال مُتعلِّمة وواعية.
كان المربي والمُعلّم شوقي حبيب ابن قرية عبلين الجليلية واحداً من هؤلاء الطلائع الجامعيين بُعَيْد النكبة ، ومن أصحاب المشعل التربوي الأول الذين أضاءوا السبيل وشقوا الدروب في ظروف شحَّ فيها الكتاب والقلم ولقمة العيش، وممن ترك بصمات وأثراً تربوياً،مهنياً، إدارياً  وتعليمياً عميقاً في الأجيال اللاحقة من شعبنا، وكذلك في المسيرة التربوية والتعليمية ،بعزَّة وكرامة وطنية وإنسانية رَحبة وبرؤية تربوية ثاقبة.
أبو يوسف، من أوائل خريجي التخنيون العرب، إن لم يكن الأول، المُدرِّس الأكاديمي الأول لموضوع الكيمياء، ومؤلف الكتب الدراسية العلمية  الأولى، وقد شغل مديراً للمدرسة الثانوية البلدية في الناصرة (مدرسة الجليل) في النصف الثاني من سنوات الستين من القرن الماضي،ثم مفتشاً مهنياً للعلوم في وزارة المعارف، وقد سبق أن قامت مدرستنا،مدرسته، الثانوية البلدية بتكريمه على جهوده وعطائه التربوي المُميَّز، وذلك في حفل  تخرج الفوج الستين في صيف عام 2012.
سنذكره نحن كما جميع طلابه وأهله وأحبائه بأطيب الذكريات،سنذكر جميعاً جديته وحزمه وعزمه ورصانته المجبولة بالرأفة والحب الإنساني الحاني  على طلابه ، وبحسِّه الصادق وبقامته الشامخة وطنياً وإنسانياً.
له الرحمة وطيب الذكرى ، لتبقى ذكراه خالدة . 
بقلم
فيصل طه
مدير مدرسة الجليل الثانوية البلدية - الناصرة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,793,203
- كلمة وفاء للمربي الراحل خالد عمري
- بواقِ المرحلة
- طه قصيدة تحكي صفورية
- يحبو الأمل على الأمل
- مغارة -القفزة - في الناصرة، مفصل تاريخي في تطور الانسان
- رواية تمام المكحول للكاتب عودة بشارات تتجاوزالواقع لتعود الي ...
- في لحظة سمراء كوطني
- لحظة سمراء كوطني
- المربي اكرم زعبي، رحيل فاجع غير عابيء بعبء حالنا
- الزميل المربي عفو خليلية، رحيلك لم يمهلك رحيق العطاء
- دمعة أمل من بحر غزة
- صرخة واكثر..حب وثورة..
- اليقظة
- صانع النكبتين.. صانع النكبات
- بنت القسطل - صفورية
- وداعا للفراق الى رياض الأرض العامرة.. يا رياض
- قراءة تأملية لرواية دنيا للكاتب عودة بشارات
- الكاتب محمد علي طه -أكتب ليعود الميعاري الى بلدته ويرجع الصف ...
- تجليّات المكان في شعر راشد حسين
- فشروا


المزيد.....




- شاهد.. لحظة اصطدام مقاتلتين ألمانيتين وتحطمهما في الجو
- الفريق أول صلاح عبد الخالق: -سيتم إعلان نتائج التحقيق في فض ...
- نيبينزيا: واشنطن تدعو إيران لمفاوضات وتهددها في نفس الوقت وه ...
- شقيقتان من جنوب أفريقيا ترويان معاناتهما في سجون السعودية
- ترامب: أي حرب بين الولايات المتحدة وإيران ستكون سريعة
- شاهد: ميرازور الفرنسي يتوج بلقب أفضل مطعم في العالم
- اتهامات بالتحرش تتسبب في استبعاد "عمرو وردة" من ال ...
- لحظة العثور على رضيعة داخل كيس بلاستيك بأمريكا
- انتخابات موريتانيا بين -مكائد- جنرالات الجيش و-انتصار- ديمقر ...
- شاهد: ميرازور الفرنسي يتوج بلقب أفضل مطعم في العالم


المزيد.....

- على هامش -ورشة المنامة- -السلام الاقتصادي-: خلفياته، مضامينه ... / ماهر الشريف
- تونى كليف ضد القضية الفلسطينية ؟ / سعيد العليمى
- كتاب - أزمة المشروع الوطني الفلسطيني / نايف حواتمة
- كتاب -اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام- / غازي الصوراني
- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمود فنون
- المملكة المنسية: تاريخ مملكة إسرئيل في ضوء علم الآثار(1) / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - فيصل طه - شوقي حبيب من طلائع الاكادميين العرب في فلسطين