أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس الربيعي - أبا ظفر .. أنت قصيدة الحياة














المزيد.....

أبا ظفر .. أنت قصيدة الحياة


بلقيس الربيعي

الحوار المتمدن-العدد: 6200 - 2019 / 4 / 13 - 18:39
المحور: الادب والفن
    



حبي لك يا ابا ظفر حقيقة مطلقة و أحبتي ظفر ويسار امتدادا لحبنا الذي لاينتهي

اليوم الثالث عشر من ابريل ،عيد ميلادك وكعادتي أخرج يومياتك ورسائلك واتلوها واعيد تلاوتها وكأنك أمامي . في احدى اليوميات قرأت مقطعا تقول فيه : ” .. لاح الأمل كنور من بعيد كفرحة تنبعث من اعمق اعماق الروح .. كالنسيم في يوم قائظ، يوم تكلمت مع حبيبتي بلقيس تلفونيا بعد قطيعة وحددنا موعدا لنلتقي ونخطط لمستقبلنا. ان ذلك اليوم قد غير نظرتي للحياة وصرت انظر لها بمنظار وردي


انت حبيبي حي في ضمير الأبد وكما قال عنك صديقك يحيى السماوي : ” أحبه من لم يبصره .. ورثاه من لم يلتقيه .. تباها به الجبل شقيقا له .. وتفاخر السهل ابنا . به من الجبال شموخ القمم ومن النخل انحناء السعف للكادحين .. شفاف كدموع العشق..صلب كمطرقة العامل .. حاد كمبضع الجراح

أبا ظفر انت انسان وطبيب وشيوعي نادر، تؤمن بالحب والخير والمبادئء . أنت القدوة والمثل النادر في هذا الزمن الذي ازدحم فيه كل شيء ماعدا النبل والصدق والوفاء

أنت انسانيا في سماتك الشخصية وفي عطائك . . قبل فترة شاهدت في برنامج ( البوصلة ) مشهدا في احدى مستشفيات العراق . كان هناك بعض المعاقين في عرباتهم وعليهم الصعود الى الطابق الثالث حيث يتواجد الطبيب ليفحص عليهم ولا يوجد في المستشفى مصعد مما دفع بذويهم لحملهم مع عرباتهم الى الطابق الثالث . اما كان الأجدر بالطبيب ان ينزل هو اليهم ؟؟ تذكرت يا أبا ظفر انسانيتك يوم جئت الى عدن في اجازة وجائك احد العراقيين يطلب منك مرافقته لفحص جاره الفلسطيني فبدلا من أن يجلبه لك ، طلب منك ان تذهب معه لفحصه . في وقتها أنا استغربت لذلك ، لكنك قلت لي : ” لااريد ان احرجه امام جاره.. أكيد هو مفتخر أمام صاحبه الفلسطيني " . وذهبت معه

أبا ظفر ، الوطن الذي ضحيت بحياتك من اجل حرية وسعادة شعبه، قد ساد فيه التخلف و كثرت فيه عصابات القتل والجريمة . فقبل شهرين أقدمت عصابة مجرمة على قتل اختي الكبرى وزوجها ابن عمي بطريقة بشعة داخل منزلهما . واستطاعت قوة من مكافحة الجريمة في بغداد من القاء القبض على المجرمين وننتظر أن يصدر بحقهم القصاص العادل





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,406,931
- حكاية حب
- أبا ظفر .. تركت بصمتك في سجل المجد والخلود
- مدينة الثقافة الثقافة في قلب المدينة
- الهدف واحد
- عالم جين اوستن
- نموذج رائع
- سجينة الماضي
- أقوال أعجبتني
- ثلاثة وثلاثون عاما على اغتيال انديرا غاندي
- أهالي قضاء عفك.. مبادرة رائعة
- الذكرى الثالثة والثلاثون لاستشهاد الدكتور ابو ظفر
- من روائع الامام علي بن أبي طالب
- قراءة في رواية - مريوم - للدكتور عمر عبد العزيز
- استراليا بلد الأحلام
- اللؤلؤ المسحور .. قصة للأطفال
- كنت في مالطا
- السماوة .. مدينة الجمال والمحبة
- - الدكتور ابو ظفر الدمعة التي لاتنشف -
- بين السماء والارض
- في عيد ميلادك السبعين أبا ظفر أنت في قلبي وذاكرتي


المزيد.....




- الشرعي يكتب: الهوية المتعددة..
- رسالة السوّاح
- حوار -سبوتنيك- مع الممثل الخاص لجامعة الدول العربية إلى ليبي ...
- هذه تعليمات أمير المؤمنين لوزير الداخلية بخصوص انتخابات هيئ ...
- فنانة تطلب من بوتين على الهواء منحها الجنسية الروسية (فيديو) ...
- في تدوينة له ..محمد البرادعي يعلق على قرار إتخذه زوج الممثلة ...
- مندوبية السجون: إضرابات معتقلي الحسيمة تحركها جهات تريد الرك ...
- ادوات الاتصال والرواية العر بية في ملتقى القاهرة للرواية الع ...
- يوسي كلاين هاليفي يكتب: رسالة إلى جاري الفلسطيني
- فنان عراقي يعيد بناء قرية القوش التاريخية


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس الربيعي - أبا ظفر .. أنت قصيدة الحياة