أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - أحلام مؤجلة














المزيد.....

أحلام مؤجلة


منصور الريكان

الحوار المتمدن-العدد: 6185 - 2019 / 3 / 28 - 23:25
المحور: الادب والفن
    


(1)
في هدوة الليل ينام المغني ليحلم بجوقة العازفينْ
والمرايا عكست ظلال راقصة حالمةْ
هكذا إذن تعود بِنَا السنون للطَرقاتْ
المساء حفيف بهكذا حالمينْ
المرايا ،،،،،، عرايا
ووجه محبوبتي يلثم العزف من محترفْ
يقوم المغني ليطرب العاشقينْ
ويبدأ العزف للأغاني الراقصةْ
يهيج جمهورنا بتصفيقهم لملحمة الكلماتْ
ووهج أنغامها المختلفْ
هكذا إذن ضربوا الدفوف وصدى الطبل تعويذتهمْ
وجموع الجمهور راقصينْ
(2)
في هدوة الليل ينام العالِم ليحلم بمخترعات تنقل البشر الأذكياء لمدنٍ فاضلةْ
لا توجد فيها الشواذ والسفصطات والشعوذةْ
هكذا إذن يولد من رحم الليالي عباقرة للزمنْ
يدورون في الفضاء لبحث الفضاءْ
بآلة الزمن لمسك الكواكب والنجوم البعيدة الزائلةْ
المرايا تدور لتغلق أنفاسنا الحالماتْ
(3)
في هدوة الليل ينام فنان هذا الشعب يحلم بنصب للإنسانْ
ألذي يمجد الحرية بداخل الأوطانْ
لا فقر لا شعوبية لا عنصرية لا طوائف تقتتل لا إبادةْ
لا إرهاب لا فسادْ
وتلك يا مليكتي إرادةْ
هي ثورة بداخل البلادْ
(4)
في هدوة الليل ينام بناة هذا العالَم الغريبْ
ليحلموا الأطباء والمهندسون والقضاة وكل المهنْ
يبنون أجيالاً من الطفراتْ
وهكذا إذنْ ،،،،،،،
أحبك من كل قلبي يا وطنْ
تلك يا حبيبتي أحلامنا مؤجلةْ
نحتاج يا مليكتي غربلةْ

28/3/2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,176,122
- إعتذار متأخر ،،،،،،،،،م
- يا عاذلي ،،،،،،،،،
- المتاهة ،،،،،،،،،،،
- صدى الأيام
- هجرة
- وجوه شاحبة
- دندنة
- حلمي الياسمين
- حكاية البدوي الذي فقد ظله
- قمر الليالي ،،،،،،،،،
- كل عام وأنتم بخير أحبتي
- هل من أمل ؟؟؟؟؟
- ما هكذا أيها الوطن !!!!!!
- ذهول
- قصة عشق
- رماد الذكريات
- تراتيل العاشق
- غناء الريح
- الساحر والتاريخ
- إلى شهداء التظاهرات في البصرة


المزيد.....




- عمر هلال: الحكم الذاتي هو الحل الوحيد والأوحد لقضية الصحراء ...
- العفو على هاجر ومن معها : أسباب إنسانية وقطع طريق على تدخل أ ...
- بملابس شخصيات فيلم -موانا-.. محمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنت ...
- صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنته مكة على طريقة الفيلم الكرتوني -م ...
- وزارتان بلا ثقافة.. كاتب يمني ينتقد صمت اتحاد الأدباء والكتا ...
- روبوت فنانة على شكل إنسان: هل يمكن أن نصنع فناً من دون مشاعر ...
- شاهد.. ماذا تبقى من آثار الموصل؟
- هل يصعب على الموسيقات العسكرية العربية عزف النشيد الوطني الر ...
- بعد الاستقلال.. حزب الكتاب يدعو الحكومة لتقديم تصريح أمام ال ...
- حزب الاستقلال: تقديم الحكومة لبرنامج جديد أصبح ضرورة ملحة


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - أحلام مؤجلة