أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عزيز الحافظ - حتى في افراحهم... العراقيون يحزنون!














المزيد.....

حتى في افراحهم... العراقيون يحزنون!


عزيز الحافظ

الحوار المتمدن-العدد: 6180 - 2019 / 3 / 22 - 16:21
المحور: المجتمع المدني
    


فقط في العراق.... لكل كاتب ومغامر ومسافر وزائر ومهاجر ... مليون موضوع للتجربة والكتابة وكلها تقوده مع الاسى والاسف...إلى آلمية غريبة التكوين الهندسي!
كتبت الأقدار على هذا البلد أن يكون حزينا في كل شيْ....فحتى في أفراحه يذرف الدموع ويسمونها لغويا دموع الفرح....والحال إن المآقي نفسها لاتنهض من مخازنها الدموع إلا بالحزن!
أنطوت في ذاتي نهضة الكتابة لسبب بيسط ان الكتابة صرخة... ولكن مانفع الصراخ إذا الجميع يصرخ؟؟؟؟؟
ولا جواب للصراخ ولاتهدئة ولاامل في صمت الديسيبل؟
من حقي ان احزن كعراقي على نكبة العبارة الموصلية ففي كل قطرة ماء من النهر الذي ابتلع الضحايا الابرياء....في كل قطرة قصة! وغصّة وعٌبرة وعِبرة
حتى يوم الخلود....
حتى الاصابع منذ يوم امس جافت القلم وتسطيره... والكي بورد حزين...معي والكمبيوتر ينتحب...فكيف اكتب لكم ولايوجد قلب للالم؟ فقد اقتطع الالم كل قلوب العراقيين...وبدون سكين غارزة تنبش الاحشاء...
هل نتألم لمشاهد الاطفال وهم يفتحون الفاه صرعى!!! وكان جذلهم وملابسهم في يوم النوروز لوحده إلم وإلم وإلم كاللقاح الثلاثي!
ام نتألم لفطر قلوب الامهات حين تحيل البهجة المصطنعة......فرحهن الغامر الى شهقات وآنات ونواح ونحيب شجي لاتفهمه حتى نوتات الموسيقى!
الموصل لازالت تئن منذ غزو الدواعش....وكانت الحياة رويدا رويدا تزحف لهم ببهجة مصطنعة....عسى الذاكرة تنطفيء لتنسيهم موتاهم واحبتهم ومفقوديهم وبيوتهم المنكوبة وحياتهم التي لازالت تغلفها التعاسة من كل صوب...
وهكذا صار يوم النوروز يوم حداد عراقي عالميا!!
فهذه الفاجعة الاليمة سيسطرها التاريخ مع كل فواجع الوطن التاريخية منذ قتل علي بن ابي طالب ع في الكوفة وقتل سيد الشهداء الحسين الابي ع في ارض كربلاء...مستحيل على كل عراقي ان ينسى هذه الالمية الحزائنية حتى يغادر الحياة...
اكره التفاصيل... وأسباب الموت الموصلي فقط اعرف هناك فرح... واطفال ونساء نهضن مع الازواج الباقين على قيد رمق الحياة....في مشهد تمثيلي يرتدي آزياء للفرح....وإذا يتربص لهم الموت النهري الدجلوي....متنكرا بصيغة عبارة تتسع لكذا...ليخطف من كل عراقي وليس موصلي.... خلية بشرية منتزعة من البطين أو الاذين... موهوبة مجانا للحزن مع الموصلليين في النوروز!
أين السينما العالمية؟ هاهنا مخزن الالم والقصص التي تبحث عنها هوليوود
ليرى العالم كله....أن العراقي حتى فرحه حزن!
عزيز الحافظ




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,863,962,896
- لاعب عراقي يجلب الحزن للعراقيين!
- إقالة أورحيل مورينيو يصدم عشاق كرة القدم!
- سلموا إعمار البصرة للصين!
- الفساد في العراق يقتل الأمل المستقبلي
- للانسانية مدار هندسي متميز
- الفيفا يظلم كريستيانو رونالدو
- من جرائم البعث ضد الشيوعيين في العراق
- لن يهاجرالمسيحيون العراقيون ابدا
- فضيحة فساد الدواء داعش من لون جديد في العراق
- رؤساءاركان الجيوش العربية يجتمعون لتحرير القدس!
- ميركل تقطع أرزاق العراق بسبب الأكراد؟!!
- إكراما للبارازاني أمريكا تحتل كركوك!
- الخلود يحتضن جثمان الشهيدة العراقية.. رنا العجيلي
- الحشد الشعبي أبقى نخيل العراق باسقا!
- أقترب عيد الفطر..هل سينهض الشهداء لإطفالهم؟
- الموت والفخر لاينتهيان في العراق...
- إبتسم ياصديقي!! فنحن شهداء المستقبل!!!
- شاب عراقي يموت في مركز شرطة..
- بمحافظة عراقية 14 حالة إنتحار ب (5) أشهر...
- هل أبقت لنا الاحزان مُقلا لخزن الدموع؟


المزيد.....




- بنغلادش.. اعتقال مالك مستشفى لإصداره نتائج فحوص -كوفيد 19- م ...
- الأمم المتحدة تحذر من كارثة بيئية كبيرة و-معاناة مرعبة لليمن ...
- حملة لوقف إعدام ثلاثة محتجين إيرانيين وترمب يغرد: لا تعدموهم ...
- الاحتلال يخفض مدة الاعتقال الإداري للأسير ساجي أبو عذبة من ق ...
- مجلس الأمن والدفاع السوداني يؤكد مشروعية حرية التعبير السلمي ...
- المنظمه ترحب بمشروع قانون معاقبه المتنمر
- جبهة سياسية تنتفض على اعتقال مسؤول سابق بسبب منشور فيسبوك ...
- المنظمة الدولية للهجرة: آلاف المهاجرين الإثيوبيين تقطعت بهم ...
- المحكمة العليا في إيران تشير إلى أن أحكام الإعدام بحق 3 محتج ...
- إدارة سجن -عوفر- تخضع لمطالب الأسرى الفلسطينيين


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عزيز الحافظ - حتى في افراحهم... العراقيون يحزنون!