أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - حراك حضارى !














المزيد.....

حراك حضارى !


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6180 - 2019 / 3 / 22 - 11:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


دعوة امام مسجد التوحيد فى اوسلو فضيلة الشيخ محمود جلول لاضاؤة شموع و ووضع زهور لاجل ضحايا المجزرة فى نيوزيلاندا عمل رائع سعدت ان اشاهده . نحن بحاجة لردود افعال حضارية. ففى نهاية المطاف الاعمال الهمجية يقوم بها اقليه لا تعبر عن حقيقة الاغلبية التى ترفض هذه الاعمال . كما فى النروج فى مجزرة الاطفال خرج الشعب النرويجى الى الشوارع حاملا الورد ليعبر عن رفضه للمجزرة .و ها نحن نرى سلوكا حضاريا فى نيوزيلاندا حيث تصرفت رئيسة الوزراء جاسيندا ارديرن بكل حكمة ووعى فى الظرف العصيب الذى تمر به بلادها .
و لو قارنا مثلا رد الفعل النيوزلندى و النرويجى مقارنة مع الامريكى سندرك الفرق الكبير بين ثقافة امريكا التى يغلب عليها طابع القوة و التوحش و الثقافة النرويجية و النيوزلندية.امريكا قتلت مئات الوف البشر فى اطار رد فعل .هاجمت العراق الذى لا ناقة له و لا جمل فى ما حصل فى نيويورك التى لم يكن فيها عراقى واحد و لم يكن للدولة العراقيه اى دور فى ما حصل .
هذا هو الفارق بين الحضارة و التوحش بين السلوك الحضارى و السلوك البدائى الغريزى .
لقد بدات اوروبا تدرك خطورة شيطنه المسلمين فى الاعلام .و و بدا المرء يلاحظ بداية توجهات اوروبية للتصدى لظاهرة الاسلاموفوبيا .و هى خطوة مهمة ينبغى الترحيب بها . لقد بات واضحا للجميع ان ثقافة شيطنة كل طرف لللاخر مسالة خطيره لا بد من التصدى لها .التعميم السلبى عل كل المسلمين و على كل الغرب خطا كارثى لا بد من التصدى له .كل الضحايا متساويين فى القيمة الانسانية كما ان كل الارهابيين متساويين فى النظرة الضيقة و التعصب





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,329,118,438
- فى فكر الحداثة
- هذا هو واقع الحال فى اوروبا !
- علبة كبريت فى يد طفل!
- حديث مع صديق
- حول القوة الاخلاقية للشعب الفلسطينى
- لا بد من تكوين جيش الامل!
- فلسفه فى الفلسفه!
- لم يات الربيع بعد لكن لاحت تباشيره!
- الاسلاموفوبيا و اخطار المرحلة
- لفلسطينيون و فشل النموذج
- فصائل السلام* الفلسطينيه صفحات مغموره من التاريخ الفلسطينى!
- لا يوجد حل عسكرى فى الصراعات الاهلية!
- لكن من يسمع ؟
- المزيج الخطر !
- حول كتاب المنفى!
- الربيع على الابواب !
- تاملات فى فضاء الكون
- فقدان الهوية اكبر الاخطار المهدده لوجودنا
- عن الصديق الاستاذ نعمة جمعة فى ذكرى رحيله
- لا بد من مواجهة التحديات !


المزيد.....




- 10 طرق تُبعد فيها نزلات البرد والإنفلونزا عنك
- وثائق لـCNN تكشف استراتيجية البشير ودور روسيا عبر -طباخ بوتي ...
- وثائق تحصل عليها CNN تكشف استراتيجية البشير ودور روسيا عبر - ...
- صحيفة تكشف المميزات التي يملكها البشير في سجنه
- من مذكرات استخباراتي روسي مخضرم عن أحد أهم عملاء روسيا في CI ...
- لقاء بوتين بكيم جونغ أون: تقارب استراتيجي لتنسيق المواقف وتع ...
- من يحقق الثراء من الحشيش المغربي؟
- لقاء بوتين بكيم جونغ أون: تقارب استراتيجي لتنسيق المواقف وتع ...
- قمة في فلاديفوستوك.. بوتين وكيم يبحثان الأزمة الكورية
- خالد بن سلمان يتهم إيران بالاستيلاء على الدولة اليمنية


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - حراك حضارى !