أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - داود السلمان - الفكر الارهابي في صحيح البخاري(2)














المزيد.....

الفكر الارهابي في صحيح البخاري(2)


داود السلمان

الحوار المتمدن-العدد: 6177 - 2019 / 3 / 19 - 14:51
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يدعي البخاري أن النبي قال: «مَنْ كَرِهَ مِنْ أَمِيرِهِ شَيْئًا فَلْيَصْبِرْ، فَإِنَّهُ مَنْ خَرَجَ مِنَ السُّلْطَانِ شِبْرًا مَاتَ مِيتَةً جَاهِلِيَّةً».(كتاب الفتن، الحديث رقم 7053)
وهذا الحديث الذي ينسبه البخاري للنبي، هو تشريع واضح لمساندة الحاكم الظالم الذي يتسلط على رقاب الشعب (أي شعب من الشعوب) ويحكم بدكتاتورية مفرطة، ويدخل شعبه في معمعة وحروب طاحنة كما فعل الكثير من السلاطين والرؤساء مثل هتلر وموسوليني واتاكورك وصدام وغيرهم ممن ذكرهم التاريخ.
هذا النص يحذرنا من الخروج على الحاكم، وأن كان الحاكم بهذه الصفحة من الظلم والجبروت والطغيان. ما يعني اليوم أن الشعوب العربية التي خرجت على حكامها بما يسمى (الربيع العربي) واستبدلت حكامها بثورات عارمة حتى اسقطتهم، بنظر البخاري، هم (جهال) لا يرعوون، واذا ماتوا فهم على تيه وضلال وسيدخلون جهنم!، لأنهم خرجوا على الحاكم ولم يبقوا تحت رايته، (لأن الحاكم برأي البخاري مقدّس) وكأن الحاكم نبي مبعوث ارسله الله لهم وامرهم باتباعه!.
ما هذا الكلام المتعجرف، الذي يلغي العقل، ويلغي الارادة الحرة، ويدعو الشعوب الى الخنوع وأن تعيش في ذل وعبودية، وأن تصبح عبيدا للحكام الجائرين؟. وإن قد الله كرم الانسان وزوده بجوهرة العقل والذي به يميز الخبيث من الطيب، الخطأ من الصواب، كما في العديد من النصوص الاسلامية الصحيحة؛ ولذلك فأن المجنون مرفوع عنه القلم، فلا مطلوب منه تكليف.
وليس هذا فحسب، بل يريد منها النبي (بحسب البخاري) أن نصبر ونتحمل من اذى الحاكم ما نتحمل، فلا نسّمعه ما لا يرضيه، حتى لو اهان كرامتنا واعتدى علينا هو وزبانيته، فالصبر اولى لنا من ذلك!. المهم رضاه، ورضاه هو رضا الله!.
فهل يُعقل أن مثل هذا النص يصدر من نبي مرسل بعثه الله رحمة للعالمين، يخرجهم من الظلمات الى النور؟. أنا لا اعتقد أن مثل هذا الكلام خرج من فم النبي، بل هو من تخاريف البخاري نفسه، وخزعبلة من خزعبلاته، أراد به التقرب الى السلطان الحاكم، وطلب وده، كما حدث لكثير من فقهاء السلطة على مدار التاريخ.
فالنص يعطي الضوء الاخضر للحاكم أن يمارس الارهاب بحق شعبه، وأن يستعبد الناس عبودية مقننة. وهذا ما لا يرتضيه عاقل له قلب نابض، فضلا عن مجنون فاقد الصواب.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,627,538
- الفكر الارهابي في صحيح البخاري(1)
- الوقوف على حافة السؤال
- ما أغبانا يا عمر الخيام!
- مُدن من مساج
- مذكراتُ رجلٌ على قيدِ الأسى
- موعد ثقيل الظل
- على كُل حال/ نص غنائي
- كعنقِ نخلة بصرية
- كانط مثقفاً
- وجومْ!
- بحثاً عن رغيف المعنى
- الغارقون بأحلامٍ منفية
- تمزيق شرايين القصيدة
- كأرنبٍ بهلواني
- دمعة على الاغنية العراقية!
- القاء شوقي خارج قنطرة الوضوح
- العلم قبس من نور الحقيقة(2)
- العلم قبس من نور الحقيقة(1)
- الثقافة تنشيط ذاكرة الفكر
- خدّام الفلسفة: زكريا ابراهيم(1)


المزيد.....




- الإسلاميون في السودان أقرب التيارات إلى المعارضة بعد تنازل ق ...
- عباسي مدني يرحل.. وفاة مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ المحظور ...
- أبانوب ضد صموئيل.. جدل حول غياب الحشد المسيحي باستفتاء مصر
- السودان..المجلس العسكري الانتقالي يعتمد يوم الأحد عطلة أسبوع ...
- سالفيني يثير الجدل مجددا في إيطاليا بقرار مراقبة الجالية الم ...
- شقوق الجدران والتوهج الروحي
- وفاة عباسي مدني مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ الجزائرية
- شاهد: أب فقد زوجته وطفلته الوحيدة في تفجيرات سريلانكا يروي ت ...
- ما علاقة كاتدرائية نوتردام بسوريا؟
- وفاة عباسي مدني مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ الجزائرية


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - داود السلمان - الفكر الارهابي في صحيح البخاري(2)