أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد سوسه - امنية ساذجة . قصة قصيرة جدا














المزيد.....

امنية ساذجة . قصة قصيرة جدا


سعد سوسه

الحوار المتمدن-العدد: 6175 - 2019 / 3 / 17 - 21:56
المحور: الادب والفن
    


اتعلمين شيئا ؟ اصبحت اكره الكتابة لانها لم تعد تؤثر بك كما في السابق ، كنت الارقى والاجمل و الاحسن ... لكن تغيرتي ، اصبحت امراءة فقط ، زوجة ، سقطت عنك الاقنعة الجميلة .مودتي الدائمة وامنيات صادقات لك بالسعادة .
تتهمني اميرتي اني دائما اخذلها ؟ قبل 25 عاما كنا شبابا في كلية واحدة ، كنت متزوجا ولدي طفل واحد ، تعرفت عليها ، احببتها جدا لدرجة اني لم استطيع ان امس يدها ، كان بامكاني ان افعل كل شي ، فانا الخبير في اماكن العاشقين لم اتجرأ على ان امسها وبقيت نقية ... كانت صغيرة الحجم والعمر ومن الممكن ان اكون انا اول تجاربها السيئة في الحياة في العشق والحب والجنس لكن بقيت معي نقية ؟
خُطبت لاخ صديقتها وتزوجت وبعد 25 عاما تقول انك خذلتني ؟ كيف انه اختيارك الذي اردتيه لاتلومي احد على ذلك ... هو اختيارك .
تخاصمت مع بعد 25 عاما واوسعها ضربا وشتما ذهبت لاهلها وبقيت عندهم اخبرتني بذلك : قلت لها انت لن تتركي مروان ببساطة لان لك اولاد وحصة في البيت وستعودين . قالت كلا ساطلق .. اجبتها انت حرة هي فترة العدة فقط وساتقدم لك ونتزوج ونعيش في الجانب الاخر من المدينة نفرح نسعد نحيا بسعادة . لا اتذكر كم من المرات تخاصمنا وحظرتها والغت صداقتي ويوميا نعاني مشكلة .
اختفت يومين عرفت عن طريق الصدفة انها رجعت الى زوجها ، اخبرتني اني خذلتها لذلك عادت ..... سيدتي للمرة المليون اخبرك انت من خذلني من باع قصة حب جميلة نقية مقابل لاشيء ، لو يحاكم خونة الحب لكنت اول من نفذ به حكم الاعدام ، خيانة الحب خيانة عظمى تستحق الاعدام . الحمد لله انتهى على خير؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,165,429
- الدينار العراقي في العهد الملكي
- أمنيتي الاخيرة ق . ق .
- فرق ق. ق .
- الموت صبرا ... فكرة
- حنونه جدا
- فاشلة . ق . ق . جدا
- لك انت
- لك ... قصص قصيرة جدا
- عاهرة. قصة القصيرة
- اخبرني كاظم قصة قصيرة
- اشعار لأمراة .
- معقولة ؟
- قصصي الاخيرة ( 1 )
- خيانة الاماكن ق . ق . جدا
- لست مروان
- Post ق . ق
- الناقص قصة قصيرة
- العاق قصة قصيرة
- اراء محمد عبدة حول بناء المجتمع العربي الإسلامي
- الفكر السياسي لمحمد عبده


المزيد.....




- سوق الصدرية وأم كلثوم – زيد الحلي
- -مسار- في دارة الفنون.. تجارب عشرة فنانين عرب يبحثون عن فضاء ...
- ستالون: نجحت في التمثيل رغم إعاقتي الكلامية
- الجيش الإيراني: نقلنا ثقافة قواتنا إلى 3 دول عربية
- سيلفستر ستالون: لم أعتقد أبدا أنني سأمتهن التمثيل
- الجيش الإيراني: نقلنا ثقافة قواتنا إلى اليمن ولبنان وفلسطين ...
- ليلى غفران تستغرب التغيرات التي طرأت على قاتل ابنها وهو في ا ...
- الفنان الأردني عمر العبداللات يوضح حقيقة رفض السيسي لقاءه
- جورج وسوف يطالب أصالة بالاعتذار من الشعب السوري
- فنان أردني يكشف ماذا حدث عندما غنى للمرة الأولى أمام العاهل ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد سوسه - امنية ساذجة . قصة قصيرة جدا