أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سليم نزال - فلسفه فى الفلسفه!














المزيد.....

فلسفه فى الفلسفه!


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6175 - 2019 / 3 / 17 - 07:26
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    



لطالما استهوتنى قراءة الفلسفه.حتى انى اعتبرت مرة انه كان خطا كبير انى لم ادرس هده الماده كاختصاص. و ان عوضت قليلا بدراسة مادة تاريخ الفكر. و بقراءتى لاعوام طويلة مجله( الفلسفة الان) الانكليزية التى تعلمت منها كثيرا اضافة للكتب .و بدون الدخول فى التعريفات المتشعبه للفلسفه ,اكثر ما يعجبنى فى القراءات الفلسفيه انها تساعد المرء على الخروج من النمطيه الفكرية الى حد ما.فحسب راى المجتمعات البشريه كلها تملك نزعه نمطيه دات طابع استبدادى و هى التى تكمن حسب اعتقادى وراء كل اضطهاد كل فكر جديد.ارى هدا كل يوم فى الحياه السياسية و الاجتماعية و الاقتصاديه .و اكثر من ذلك اعتقد ان مفهوم القبيله و الولاء للقبيلة و لشيخ القبيلة هو من سمات الاجتماع الانسانى و لعل البيولوجيا تلعب دورا فى هدا المضمار..

هذا مع القول ان الامر يخلف من بلد لبلد بكل تاكيد. و هو يرتبط بالتطور الحضارى العام فى كل مجتمع.و لدا ليس من الغريب مثلا انى سمعت عن بلدان خاصة الغير ديموقراطية انها عملت على اغلاق كليات الفلسفه لانها تخرج معارضين و هو امر اكاد اجزم انه لا بد ان يحصل. يعجبنى فى الخطاب الفلسفى انه خطاب تساؤلى بامتياز.خطاب لا يعرف القيود .خطاب تشكيكى و خطاب متمرد بطبيعته.اعتقد ان الانسان عازف عن التفكير المنفرد بسبب طبيعته الاجتماعيه و لانه اسير جدا للبوتقة التى ينمو و ينصهر بها فيها(بيتر بيرغر .جوركهايم).و احيانا و ربما اكثر اسير للغوغاءية الاجتماعية التى ليس من السهل الفكاك منها..و لعل هدا السبب ان الكثير من مؤسسى الاديان الكبيره اعتكفوا لبعض الوقت بعيدا عن المجتمع .

و لكى يفكر الانسان بصورة فردية عليه اولا ان يضع مسافه مع الاخرين.عليه ان يتحرر من مجموعة السطات الحاكمة من ثقافة الى اجتماعيات الخ .و عليه ان يطرح اسئله تتصادم احيانا مع الفكر العام.او اسئله تتعلق بما يسميه المرحوم اركون اللا مفكر به.
و يجب ان اعترف ذلك ساعدنى الى حد ما ان اتحرر من الايديولوجيات التى تربيت عليها بما فى دلك بعض من نمطيات الفكر اليسارى.و حتى عندما شرعت اطرح اسئله غير نمطيه فى السياسه مثلا بدات اكتشف حجم الهراء الدى ورثناه و تعلمناه و بات ينظر له كمقدسات.و الامر المؤكد ان اعداء الفلسفه كثر جدا و اصدقاء الفلسفة و الفكر الفلسفى اقليه !





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,356,184,667
- لم يات الربيع بعد لكن لاحت تباشيره!
- الاسلاموفوبيا و اخطار المرحلة
- لفلسطينيون و فشل النموذج
- فصائل السلام* الفلسطينيه صفحات مغموره من التاريخ الفلسطينى!
- لا يوجد حل عسكرى فى الصراعات الاهلية!
- لكن من يسمع ؟
- المزيج الخطر !
- حول كتاب المنفى!
- الربيع على الابواب !
- تاملات فى فضاء الكون
- فقدان الهوية اكبر الاخطار المهدده لوجودنا
- عن الصديق الاستاذ نعمة جمعة فى ذكرى رحيله
- لا بد من مواجهة التحديات !
- ادهم الشرقاوى. من اساطير المقاومة الشعبية!
- عندما خيل لى انه الربيع !
- الشعوب لا تتقدم بواسطه وصفات ايديولوجيه !
- عالم ما بعد الحقيقة !
- المقاومة الانسانية !
- بانتظار الحصاد!
- ريحانة الفلسطينية تستقبل الشاعر احمد شوقى بالحدادى!


المزيد.....




- الملك سلمان يدعو لقمتين طارئتين خليجية وعربية في مكة
- فوز الهولندي دانكن لورانس في مسابقة -يوروفيجن- ومادونا تثير ...
- قمتان طارئتان خليجية وعربية في مكة.. والجبير: المملكة لا تسع ...
- حمد بن جاسم مشيدا برئيس وزراء البحرين: لا يتلون حسب الأجواء ...
- النيابة السعودية تحقق مع ممثل بتهمة -الإساءة- للمصابين في مع ...
- شاهد: الدفاعات الجوية تتصدى لمقذوفات قادمة من الأراضي التي ت ...
- الخارجية السعودية: العاهل السعودي يدعو لعقد قمتين طارئتين في ...
- هولندا إلى الفوز مجددا بمسابقة يوروفيجن للأغنية الأوروبية لل ...
- الجبير: السعودية مستعدة للرد بكل قوة وحزم على أي هجوم محتمل ...
- صنداي تلغراف: إيران تخوض -حربا باردة- عبر وكلائها في الخليج ...


المزيد.....

- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سليم نزال - فلسفه فى الفلسفه!