أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2019 - دور وتأثير المنظمات والاتحادات النسوية في إصلاح وتحسين أوضاع المرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين - محمد بلمزيان - على هامش الإحتفالات باليوم العالمي للمرأة (مساهمة التلميذات في إشعاع الحركة التلاميذية ).














المزيد.....

على هامش الإحتفالات باليوم العالمي للمرأة (مساهمة التلميذات في إشعاع الحركة التلاميذية ).


محمد بلمزيان

الحوار المتمدن-العدد: 6173 - 2019 / 3 / 15 - 03:01
المحور: ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2019 - دور وتأثير المنظمات والاتحادات النسوية في إصلاح وتحسين أوضاع المرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين
    


لقد كانت مشاركة الفتيات/ التلميذات في تحريك الساحة التلاميذيةبثانوية إمزورن دورا فعالا في جميع المراحل التي قطعتها ، وخلال مختلف منعطفاتها، وتحملن نفس الظروف التي كان يتحملها التلاميذ إن لم نقل أن ظروفهم الإستثنائية كانت أكثر حساسية وصعوبة بالمقارنة مع التلاميذ/ الفتيان، على اعتبار أن انضمامهن الى صفوف حركة الإضراب في الوسط الإجتماعي المحلي كان له انعكاسات سلبية بكل تأكيد في الأوساط الأسرية والمجتمعية معا،إضافة الى مضايقات السلطة والجهات الأمنية .
فكان لبعض الفتيات/ التلميذات دور بارز في تحريض باقي التلميذات ونشر ثقافة الإحتجاج، ولا يسعني بهذه المناسبة إلا أن أحيي عاليا تلميذات اقتحمن مجالات الفعل النضالي التلاميذي، وما تزال بعض أسمائهن تحفظها الذاكرة، وعلى الدورالذي كن ينهضن به في الصمت والعلن،حيث تشكلت بعض الفتيات كمجموعات تشتغلن بكيفية مرنة في نشر الوعي في صفوف باقي الفتيات ودعوتهن للإنضمام الى الحركة الإحتجاجية للتلاميذ والمشاركة في دعم حركة الإضراب قصد مواجهة المصير المشترك والواقع العنيد الذي كان ينتظر الجميع بدون استنثاء
وعلي الرغم من أن الظروف الخاصة للتلميذات لم يكن يوفر لهن القدرة على حضور ومواكبة اللقاءات التي كانت تعقد في مجموعة من من المنازل، لكن أجواء التواصل المفتوحة لم تكن معدومة ، إضافة الى ساحة الثانوية أثناء تنظيم الحلقيات بداخل المؤسسة، كانت فرصا متاحة لمواكبة مختلف التطورات التي كانت تحدث على مستوى المحيط المحلي والإقليمي والوطني ،ولم يقف الأمر عند حدود المشاركة في تعزيز الكم البشري عدديا، بل تعداه الى مستوى المساهمة الفعالة في الإقتراح وتبادل الرأي في مجمل المنعرجات التي عرفها مسار الحركة التلاميذية بإمزورن .
وكانت زغاريدهن في أوج المظاهرات نكهة خاصة، وتضفي بهاءا على انسجام الأصوات وتناغم الشعارات، ترفع من معنويات وإرادة المحتجين، بل أن بعض التلميذات قد تحدين تلك الشروط الأمنية والأسرية لينهضن بأدوار جريئة في المبادرة واقتراح البدائل الممكنة في غمرة تلك الأحداث وتراكمها، وهن يلوحن بالأيادي والكوفيات الفلسطينية من أجل تكسير جدار الخوف الذي كان يستوطن قلوب العديد من التلميذات الأخريات، بفعل الضغط الواسع من لدن أولياء أمورهن وتهديدهن بعدم الإنضواء في أية حركة احتجاجية كيفما كان نوعها، وصل الأمر ببعض الآباء حسبل ما تناهى الى علمنا الى حد توقيف بناتهم عن الدراسة .
ولم تسلم العديد من التلميذات من آثار الإجراءات التعسفية من قبل جهاز الإدارة، وصدرت قرارات بالطرد والتنقيل التعسفيين في حق الكثير من التلميذات، إضافة الى مضايقات لعائلاتهن وخلف علاقة التوتر أحيانا شديدة بينهن وبين أسرهن، وهي الظاهرة اتي عانت منها العديد من الفتيات، وصلت حد التجريح لبعضهن ومحاولة تشويه سمعتهن بين أوساك باقي التلاميذ، لثنيهن على الخط النضالي الذي احترنه بكل اقتناع وشجاعة، ولم تنل تلك الوشايات المخزنية من عزيمتهن على مواصلة مشعل النضال، وقد استطاعت المشاركة الواسعة للتلميذات في إجبار بعض المترددات في الإنخراط في الأشكال الإحتجاجية الى التغيبغ عن الفصول، للإختفاء عن الأنظار كأضعف الإيمان ولحفظ ماء الوجه في البداية، كما هو الشأن لبعض التلاميذ الذين كانوا ينسحبون من الصفوف كلما رفعت الشعارات ليلتحقوا بمساكنهم، كما أن بعضهم كانوا يتفادون الذهاب الى الثانوية كلما تناهى الى علمهم بأن ذلك اليوم سيشهد حركة احتجاجية، لكن مع تنامي المد الإحتجاجي في النهاية فقد تمخض عنه التحاق أغلب الفتيات والفتيان المترددين والذين كان الخوف يستوطن قلوبهم وتستبد بهم الرعب كلما سمعوا شعارات ترفع في سماء الثانوية، ووضعت الجميع أمام التحديات الكبرى التي كانت تواجه الجميع، وقطعت الشك باليقين على أن التلاميذ ماضون بدون رجعة في مسيرتهم الإحتجاجية والمطلبية، دون أن يأبهوا بما كان يتربص بهم في السر والعلن من مؤامرات دنيئة ومن مختلف الجهات والأطراف .

ملحوظة:
مقتطف من كتابي تحت عنوان =الحركة التلاميذية بإمزورن بين المسار والإنكسار= صفحة 84 و 85





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,413,515
- حول التحالفات السياسية الهجينة
- على هامش احتجاجات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد
- السياقة والتهور = الموت .
- أكل غلتهم وسب ملتهم
- المجتمع المدني بين التباس المفهوم والتوظيف الملغوم 6
- جعجعة بلا طحين عنوان لائق
- المجتمع المدني بين التباس المفهوم والتوظيف الملغوم 5
- المجتمع المدني بين التباس المفهوم والتوظيف الملغوم 4
- روايات كنفاني وسحر الكلمة
- الصراخ ليس هو عين الصواب
- شذرات من ذاكرة التجربة الأولى في الكتابة
- المجتمع المدني بين التباس المفهوم والتوظيف الملغوم 3
- المجتمع المدني بين التباس المفهوم والتوظيف الملغوم (2)
- ما أشبه اليوم بالبارحة (!)
- المجتمع المدني بين التباس المفهوم والتوظيف الملغوم
- انكسار الحركة التلاميذية بإمزورن واستمرار الذاكرة.*
- الأمازيغية بالمغرب على ضوء دستور 2011


المزيد.....




- بين السياسي والقضائي.. هل سيكسب ترامب معاركه مع مولر وإلهان؟ ...
- تقرير مولر.. مجلس النواب الأميركي يطلب رسميا نسخة كاملة
- ليبيا.. مظاهرات ضد حفتر والسراج يدين صمت -الحلفاء-
- رئيس رقابة البرلمان الليبي: المجتمع الدولي لن يدعم المليشيات ...
- الجيش الليبي يكشف عن الخطة الثانية لمعركة تحرير طرابلس
- نشر تحليل من 120 صفحة يدحض تهم التدخل الروسي بالانتخابات الأ ...
- السودان.. مئات الآلاف يتوافدون على -اعتصام الدفاع-
- عمليات شباب العمال: 300 شاب بالسكرتارية يراقبون الاستفتاء عل ...
- رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي يبدأ زيارة للخرطوم السبت
- رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني يتلقى اتصالا هاتفيا م ...


المزيد.....

- مئة عام من مركزية الجسد في الحراك النسوي المصري: تطور سؤال - ... / نظرة للدراسات النسوية
- لماذا أصبحنا نسويات؟ حكايات وتجارب النسويات، من الحيز الشخصي ... / نظرة للدراسات النسوية
- في مناسبة الثامن من آذار .. يوم المرأة الفلسطينية / غازي الصوراني
- الجمعية النسوية السرية للإطاحة بالنظام الذكوري المستبد / سلمى بالحاج مبروك
- المرأة والاشتراكية / نوال السعداوي
- حركة التحرر النسوي: تاريخها ومآلاتها / هبة الصغير
- ملاحظات أولية حول الحركة النسائية المغربية على ضوء موقفها من ... / زكية محمود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2019 - دور وتأثير المنظمات والاتحادات النسوية في إصلاح وتحسين أوضاع المرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين - محمد بلمزيان - على هامش الإحتفالات باليوم العالمي للمرأة (مساهمة التلميذات في إشعاع الحركة التلاميذية ).