أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة- صديقي الشاعر














المزيد.....

بدون مؤاخذة- صديقي الشاعر


جميل السلحوت
(Jamil Salhut)


الحوار المتمدن-العدد: 6143 - 2019 / 2 / 12 - 10:20
المحور: الادب والفن
    


جميل السلحوت
بدون مؤاخذة- صديقي الشاعر
باختصار ودون مقدّمات لي صديق شاعر، روائيّ، قاصّ للأطفال، مبدع جميل، مرهف الإحساس، نقيّ كماء الينابيع التي تتدفّق من وسط صخور بلادنا، صادق لا يخشى في قول الحقّ لومة لائم، حسن المعشر، متواضع بشكل لافت، عرفته منذ نعومة أظفاره، فأنا أكبره عمرا بأكثر من عشر سنوات، لا تفارق البسمة وجهه رغم الآلام التي يختزنها في صدره.
صديقي الذي دخل السّتينات من عمره عفيف النّفس، محبّ للحياة وللنّاس.
صديقي ماجد المثقّف الملتزم الذي أفنى عمره محبّا لوطنه ولشعبه، ضاقت به السّبل، وبعد هذا العمر الذي انحاز فيه إلى الكادحين لم يجد عملا يعتاش منه سوى العمل طبّاخا في "كافيتيريا" يداوم فيها من السّبعة صباحا حتّى السّابعة مساء، براتب شهريّ لا يتجاوز 2500 شاقل، أي دون الحدّ الأدنى للأجور والذي يوفّر لربّ أسرة حياة كريمة.
صديقي ماجد الذي يعشق المطالعة ويعمل باستمرار على تثقيف نفسه، ما عاد لديه وقت للمطالعة، يعود إلى بيته منهكا وقد هدّه التّعب، يلفّ سجائره الشّعبيّة، يبتلع دخّانها وكأنّه ينتقم من رئتيه، ثمّ ينفخها لتحلّق في فضاءات غرفة نومه، مارّة بكتبه التي تنظر إليه بشبق وكأنّها تعاتبه، يتمدّد على سريره حاملا كتابه، يقرأ إلى أن يغفو على أمل أن يستيقظ مبكرا ليلتحق بعمله.
صديقي ماجد الأديب الشاعر الرّوائيّ القاصّ لا يرى غضاضة في العمل مهما كان، مثله مثل بقيّة من يتحلّون بالوعي الكافي، لكنّه لا يجد وقتا للكتابة. صديقي ماجد تأتيه فكرة وهو يتعامل مع الطّناجر والصّحون يتحيّن لحظات لينزفها على الورق، وقد تحين له الفرصة أو لا تحين فتضيع الفكرة.

أمّا أنا فقد عادت بي الذّاكرة إلى الرّئيس الرّمز الرّاحل ياسر عرفات، الذي أصدر تعليماته عندما قامت سلطتنا الفلسطينيّة عام 1994 ، بضرورة استيعاب الكتّاب في وظائف محترمة ضمن كادر وزارة الثّقافة. وأعتقد جازما أنّ وزير الثّقافة الشّاعر إيهاب بسيسو الذي يحظى بثقة الأدباء أنّه لا يعلم بحال صديقي ماجد الذي انتخب عضوا في الهيئة الإداريّة لاتحاد الكتّاب الفلسطينيّين، وإن كنت أتمنّى أن يبقى الوزير بسيسو بمنصبه في الحكومة القادمة لما يتحلّى به من صفات تؤهّله لهذا المنصب، فإنّني أتمنّى على معاليه أن يستوعب ماجد في كادر الوزارة.
12-2-2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,714,382
- بدون مؤاخذة- استفحال الجريمة
- بدون مؤاخذة- الدعاية الإنتخابية الإسرائيلية بالدّم العربي
- ديوان -عيون القدس- والمدن الحزينة
- بدون مؤاخذة-جمهورية العشائر ودولة القانون
- أحد عشر كوكبا والمخزون الثّقافي
- رواية -سفر مريم- وأحلام المستقبل
- كسرة خبز وفلسفة الحياة
- بدون مؤاخذة- عام فارط وعام جديد
- بدون مؤاخذة- ليس دفاعا عن المحكمة الدستورية ولا عن فتح
- الدّجاجة المذعورة وسيادة القانون
- عثمان صالحية ينسف الفكر السّلفيّ
- أمريكا وحربها الخاسرة في سوريا
- بدون مؤاخذة- دلالات فشل المشروع الأمريكي في الجمعيّة العامّة
- ابراهيم صبيح يرحل دون استئذان
- قصة دقدوق لا تزعج أبوك في ندوة مقدسي
- قصّة دقدوق والسجع على حساب اللغة
- الأديب محمود شقير وسيرته الأدبيّة
- بدون مؤاخذة- العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا
- سداسيّة محمود شقير للأطفال والبعد التّربويّ
- رؤية أخرى للنكبة في رواية بلد المنحوس


المزيد.....




- الوسط الفني والإعلامي اللبناني يشارك في الاحتجاجات ويهتف ضد ...
- فنانون شاركوا في المظاهرات اللبنانية... ماذا قالوا
- أول تعليق للفنان محمد رمضان بعد واقعة سحب رخصة طيار بسببه
- المغرب ينضم إلى الشبكة الدولية لهيئات مكافحة الفساد
- الفنانة اللبنانية نادين الراسي تنفجر غضبا في شوارع بيروت
- العربية: احتراق مبنى دار الأوبرا في وسط بيروت جراء الاشتباكا ...
- الشوباني يعلق أشغال دورة مجلس جهة درعة بسبب تجدد الخلافات
- الموت يفجع الفنان المصري أحمد مكي
- بالفيديو... لحظة سقوط الليدي غاغا عن المسرح
- أنباء وفاة كاظم الساهر تصدم الجمهور... وفريق العمل ينشر توضي ...


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة- صديقي الشاعر