أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - امين العراقي - الثورة مفتاح الفرج














المزيد.....

الثورة مفتاح الفرج


امين العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6142 - 2019 / 2 / 11 - 23:15
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


الثورة مفتاح الفرج

امين العراقي


من اللازم هنا أن نتذكر كيف هبّ رؤساءُ أحزاب السلطة العراقية كلهم، مجنِدين كلَّ ما لديهم من صحف وإذاعات وفضائيات وحسينيات لينددوا بمحاكمة المواطن السعودي نمر النمر رحمه الله
ويطالبوا الحكومة والشعب العراقي والمسلمين في العالم كافة بإدانة إعدامه رغم أنهم يعلمون بأنه لم يتظاهر كما تظاهر العراقيون مطالبا بكهرباء وماء و حصة تموينية بل خرج، علنا وعلى شاشات التلفزيونات العربية والعالمية مبارزا ومبشرا ونذيرا وداعيا شيعةَ السعودية إلى الثورة المسلحة على الحكم وإقامة نظام جديد .


كما لم ينسَ أحدٌ بعدُ كيف كانوا يشتعلون غضبا على حكومة البحرين كلما واجهت متظاهرين يرمون على جنودها وشرطتها ومؤسساتها قنابل المولوتوف ويطالبون الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان العالمية بالتحرك لحقن دماء (المجاهدين) في البحرين وإدانة إجراءات الحكومة البحرينية الأمنية التي تشكل عدوانا سافرا على حقوق الإنسان.

ثم جاء الزمن الذي كشف لنا أن تلك الأحزاب المتدينة العراقية ذاتَها التي رفضت واستنكرت محاكمة نمر النمر وإعدامه ولطمت وناحت على حقوق الإنسان في البحرين ،
لم تسمح لمواطنين من طائفتها نفِدَ صبرُهم فخرجوا متظاهرين مسالمين لم يهتف واحدٌ منهم بقتل احد رموز الفساد في العراق ولا بقلب نظام الحكم الحالي وإقامة نظام جديد عادل ونزيه يُنصف المظلوم ويعمّر المهدوم.
بل هبوا جميعا بما لديهم من قوة ومن رباط الخيل وبالرصاص الحي والمصفحات وقضبان الخشب والحديد يقتلون ويسحلون ويغتالون ويعذبون باسم الوطن وأمنه وسلامة مواطنيه
والمصيبة أن جميع المتظاهرين لسوء حظ إيران ولحسن حظ هذا الوطن المحتل كانوا من أبناء المحافظات الشيعية
فقط لا غير

وقد ثبت أن أحدا من مواطنين مظلومين، مثلهم،
لم يتسلل إلى صفوفهم من أهل محافظات غرب الوطن وشماله.بمعنى آخر.

إن الطائفة المنتفضة هي التي مَنحت قادة هذه الأحزاب السلطة والمال والسلاح، ونصَّبتهم حكاما بأصواتها للدفاع عن حريتها وكرامتها وحقوقها فخانوا الأمانة.
وما فعله الجيش ومليشيات فلان وعلان من قتلٍ وسحلٍ واعتقال وتعذيب ودهس بالمصفحات سيظل متوهجا في ذاكرة العراقيين وعلى زمن مقبل طويل يذكرهم بأن العراق وطن محتل بكل ما تعنيه كلمة محتل والذين يحكمونه عبيدٌ وخدمٌ .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,734,157
- هل لنا حلم مثل باقي البشر
- بروفيسور براتب عامل !!!!!!!
- لا يا أولاد السفارات
- الحصة التموينية الحسنة الوحيدة لصدام التي لم ينكرها الفقراء
- وطن ثري وشعب فقير
- لو كان اصبعي معمم لقطعتة!!!!!!!!!
- منسيون في زمن اللصوص
- ويحدثونك عن الوطنية . !!!!
- خذوا وطنيتكم و ارحوا.... ☝🏼
- سياسينا بحاجه الى ديتول لتطهير ضمائرهم
- شعب جائع و ساسة متخمين بأموال سحت وحرام
- عمال بلا حماية 🚷
- اهل البصره لماذا تتظاهرون انتم ليس إلا بعثية و مندسين
- حكومة تصدر 4 ملايين برميل يوميا ولكن تقف عاجزة عن توفير مفرد ...
- لا تجعلوا من اسم العباس ع ماركة مسجلة في الاسواق
- شعب فقير في بلد غني


المزيد.....




- القوى الأمنية بلبنان تفتح معظم الطرق المغلقة.. وبدء توافد ال ...
- رسالة مفتوحة: حياة ربيع الأبلق في خطر
- هدوء حذر في لبنان بعد ليلة من الكر والفر بين المتظاهرين والأ ...
- إضراب وطني يومي 23 و24 أكتوبر الجاري بقطاع التعليم
- تصاعد المواجهات في لبنان.. قتيلان وعشرات الجرحى في اشتباكات ...
- القوى الأمنية اللبنانية تفرق المتظاهرين في وسط بيروت
- التحالف الشعبي الاشتراكي يؤكد علي برنامجه للخروج من الأزمة
- مساندة للمتظاهرين في لبنان...نادين الراسي تشعل الإطارات في ا ...
- غورباتشوف: الولايات المتحدة رائدة في تدمير المعاهدات الدولية ...
- أبو زينب اللامي.. من هو المتهم بقتل المتظاهرين في العراق؟


المزيد.....

- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - امين العراقي - الثورة مفتاح الفرج