أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - رحلت بالصغيرة..مارجريت














المزيد.....

رحلت بالصغيرة..مارجريت


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 6131 - 2019 / 1 / 31 - 10:05
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


هربنا كلاينا ..كان الكل مشحونا لكن الجميع علم..علم وصمت لم يستطع احد ان يقف امام ما فعلته باتريسيا فى تلك اللحظة ..لم استطع انا الرفض
قالت ما نحصل عليه اليوم قد لانحصل عليه غدا لايعميكم الحقد اذا استطعت تامين كل الصغار لفعلت وسأفعل..اراقب حزنها تلك الوقت
كل الرحلة اراقبها تودع الصغيرة رافقتنا حتى اخر نقطة تستطيع الوصول اليها
اما البقية فيهتم بها اخرون تثق بهم او على الاغلب تثق فى توجهاتهم تلك اللحظات
الدفة تشير الى هذا الاتجاه..لن تترك صغارها..فشلت محاولات ابنتها بالتبنى فى اقناعها بالابتعاد فى الوقت المناسب
..كيف تبتعد اما عن صغارها؟
كيف تطلب منى الرحيل وتكل الصغار بمفردهم ..من يقوم على رعايتهم..
تخاف الابنة هى محقة ستزداد الامورا سوءا سينقسم الجميع ربما ينسى الكل من هى باتريسيا حقا
سيتذكرون حينها هويتها الحقيقة فقط ستطفو على السطح من جديد ستدفع ثمن هذا بانتزاعها من ارضها التى عملت فيها لسنوات طويلة
بتقييدها ربما بايذائها..ستبكى باتريسيا طويلا ولن يستطيع احدا حينها انقاذها سيمضى الكثير من الوقت بل ان يشعر احد بالاسف تجاهها من جديد
لن يجرؤ احدا على التحدث علانية عبر اسفة قبل سنوات طويلة لن يعلمها احدا ..كل تلك الامور تمر امامى عينى فالتاريخ لايتغير ابدا
وكاننا ندور من حول انفسنا مربطين الاعين لااحد يتذكر اى ويعى اى مما يحدث يكرره بنفس الاخطاء..انا فقط تذلك الصوت الذى سيدون كل شىء سيكون تسجيلا
تسجيلا حيا لحياة تلك المراة التى تركت الامان من خلفها لاجل صغار تدمروا تعيد اليهم البسمة من جديد..سياتى وقت ويلطخون صورها فى كل مكان ..رايت اعين المساعدات
تبكى حرقة بعد موت اخ احداهن الكل يتذكر الاخ اب حبيب اسره يمكن ان ترحل الى الابد..عليك اختيار صفك واى صف منهم هو خائن امام الار
اندريا كانت تنتظرنى فى نهاية الطريق مثل بدايته قالت انها ستصحبنى حتى النهاية لتتطمئن على الصغيرة لاتريد لبوح انها خائفة لاتتقبل رؤية الدماء من حولها ابتسم لها
وانا اعلم الاثم الارث الذى احمله بدمائى حتى
وان كنت انا غير مذنبة لكن هناك من نفس مدينتى اشخاص مذنبون بحق الجميع..مارجريت





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,715,910
- ام من جديد..امل
- عين اخرى..ذكريات..امل
- لاانتمى لاحد..سوزوران
- خطية المدينة..مارجريت
- قتلت غريمتى..اوليفيا
- رحلت الروح.. سوزوران
- سأتبع الاشارات حتى النهاية..مارجريت
- اراها من جديد..امل
- القمة هى العدالة .. مارجريت
- هدنة..امل
- العالم لايحمل شفقة..اوليفيا
- اشرار بدرجات متفاوتة..سوزوران
- علمتنى الصغيرة الامومة..مارجريت
- مثل الهواء العابر..سوزوران
- قلق ..ابتسامة..بلاد بعيدة.مارجريت
- جسد مريض ..امل
- ايجاد سبيل جديد..كلودى
- الرسالة صحيحية..مارجريت
- الى متى يمكن ان تحيا مع اثمك؟..سوزوران
- رحيل روح هادئة..اوليفيا


المزيد.....




- محمد صلاح…أؤيد المرأة أكثر من السابق
- سفارة الرياض في واشنطن تدعو ناشطة حقوقية سعودية لزيارتها ولق ...
- اعتداء على نائبة جزائرية …نزعوا حجابها وهددوها بتصويرها عاري ...
- نجم المنتخب المصري محمد صلاح يدعو إلى تغيير طريقة معاملة الن ...
- تحقيق بمقتل صحافية في إيرلندا الشمالية
- شقيقتان سعوديتان هاربتان: "نريد أن نجرب كل شيء يمكن أن ...
- السلطات الإيرانية تشنّ هجوماً ضارياً على الناشطات ضد قوانين ...
- شقيقتان سعوديتان هاربتان: "نريد أن نجرب كل شيء يمكن أن ...
- بدم بارد.. امرأة تحرق زوجها حيا بسبب لون بشرته!
- مصرع امرأة خلال أعمال شغب بأيرلندا الشمالية


المزيد.....

- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - رحلت بالصغيرة..مارجريت