أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ثائر ابو رغيف - صدام حسين وعبثية البحث عن وجود















المزيد.....

صدام حسين وعبثية البحث عن وجود


ثائر ابو رغيف

الحوار المتمدن-العدد: 6112 - 2019 / 1 / 12 - 19:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



يتفق معظم الناس على ان صـدام حسـين كان شخصية مختلفٌ عليها فهناك من ألههُ آيديولوجيــاً جاعلاً منه صنماً ومهدياً قومياً كان سـيتم خـلاص الامة على يــديــه وهناك من يرغب بشـدة في ان يتبول على رفاته ويستأصل كل مايمت اليه بصلة لكنه سيبقى في الذاكرة الجمعية لذوي الالبـاب ذلك الشــخص شبه الأُمي المصابُ بجنونِ العظمة لدرجة اليقيــن بإن كل مايخرج من فمه كلام منزل (يتوجب على الرفاق وكوادر الحزب مراجعته وتقديم اطروحاتهم بخصوص كلام القائد الضرورة هذا وبشكل اسبوعي) حتى وان كان هذا الكلام جعجعة غير مُبررة فهناك دائماً من سيجد تخريجة فلسفية او دوغماتية لهذا الكلام.
من غيـر العدل اتهام صــدام حســين وبالتـالـي اتهـام جـميـع ممن يضـعونـه في مكانة فكريـة, روحـيـة وعقائدية عاليــة (ممن يدعون الثقافة على الإقل) بالقصــور ألعقلي والتخلف الفكـري من دون توضيـح الاسباب التي لا يمكن ان يخالطهــا ادنى شك للقيام بذلك دعونا نبدأ من حزب البعث العربي الاشــتراكي الحزب الذي إدعى صـدام حـســين تبني طروحاته.
حزب البعث
بـدايـات حزب البعث العربي الاشـتراكي الفعليـة كانت عندما انـخـرط الشاب السـوري وخـريـج جـامعة السوربون الفرنسية ميشيل عفلق (حتى الاسم لاعروبة فيه فرديف ميشيل بالعربية ميكائيل او ميكال كما ورد في ســـورة البـقـرة: مَن كَانَ عَدُوًّا لِّلّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيـلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللّهَ عَدُوٌّ لِّلْكَافِرِينَ) فـي بدايات حياته السياسية في الجمعية العربية السورية. تـأثـر عفلق بـحـركة الانـبعـاث الإيــطالي بــزعامة جوزيبي مازيني (فيلسوف وسياسي وماســوني إيطالي) فنقلها عفلق على طـريقــة النسـخ واللصق إلى الواقع العربي إذ لم يكن الفكر البعثي وليد ثقافة ميشيل عفلق الشخصية بل استورد عفلق فكرة الانبعـاث الإيطالي بأهدافه (الوحدة - الحرية - الاستقلال)، ولكون كثير من الدول العربية نالت استقلالها نسـبيا في وقت نضوج عفلق لذا قام بمزج مبدأ الإشتراكية بدلاً للاسـتقلال ليكون الفارق البسـيط مع فكرة مازيـني الماسـوني (راجع الوصلة الاولى في نهاية المقال) وكانت هذه اللبنـة الاولى لتأسـيس حـزب البعث الـذي اصبح اشتراكياً في عام 1952 بعد ان تم دمجه مع الحزب الاشتراكي بقيادة أكرم الحوراني.
هذه المقدمـة ليسـت بريئة إذ كان المقصــود منها لفت إنتباه القارئ إلى ألإصول الماســونية لفكرة البعث وماتبع ذلك من تبعات.
اما موضوع المقالة ؛ صـدام حسـين فلنعترف أنه حـاول كل شيء ممكن ليحفر له مكانـاً في التاريخ من التحزب الى ركوبـه التيار القومي ثم ركونـه للجانب الاسـلامي ومن ثم القطري إلى محـاولة تخليد اسمه بنقشه على طابـوق اعـادة بنــاء جنائن بابل ولحد نهايته في حفرة كجرذ اجرب الا انه فشل فشلاً مدوياً على كل الاصعدة


ألفشل عقائدياً / بعثي بألصدفة
إنضمام صدام حسين لحزب البعث يشوبه ألغموض ويبدو انه تم عن طريق مُكره أخاك لابطل والارجح انه حدث بعد اشتراكه (محض صدفة) في محاولة الاغتيال الفاشلة التي استهدفت الرئيس العراقي آنذاك ألزعيم ألركن عبد الكريم قاسم إذ تم إختيار عناصر عملية الاغتيال عن طريق لجنة حزبية برئاسة ايـاد سعيد ثابت وعضوية خالد علي الصالح واحمد طه العزوز وبعد اعتذار احد المرشحين للعملية من اهالي سامراء عن المشـاركـة في عـمليـة الاغتيــال قام احمد طه العزوز بترشـيح صـدام حسـين ضمن فـريـق الاغتيــال بعد ان كان قد تـعرف عليــه في الموقف العام حين كان موقوفــا مع خالــه بتهمة قتل المـدعو سعدون حمود الناصري التكريتي (تهمة جنائية لاعلاقة لها بحزب البعث).
فشـل عملية الاغتيال ومقتل احد المشـاركين فيها (عبد الوهـاب الغـريـري ) سمح للسلطة بوصل النقاط والقـاء القبض على معظم المشـاركين الامر الذي ادى الى فـرار صـدام حسـين مع المجـرم الاخر عبـد الكريم الشيخلي من خلال المنطقة الغربية نحو سوريا التي كانت جزء من الجمهورية العربيـة المتـحدة حيث يُعتقد ان تجنيده بعثياً إبتدأ هناك.
ألفشل ألقومي/ إنتحال من قوميات أخرى؟
رغــم التظاهـر بإعتناق مبادئ واهداف حــزب البعث فكراً وقالبــاً نجد صدام يتخبط عند انتحــال بعض الــرمــوز ومحاولته لاقحــام هذه الرموز في معادلة الحزب فقد انتحل تاريخ القائـد الكردي المسلم (ليس عربيــاً ولا علمانيــاً كحزب البعث) صلاح الدين يوسـف الأيـوبـي فغالباً ما اقحمت ســيرة صلاح الدين ومعاركه مثل معركة حطيــن في خطابات صدام حسين , ربما اقحم القائد الكردي المسلم (الذي لن يتفق مع اطروحة الامة العربية الواحدة) بسبب كون الاخير ابن ولاية (كلاهما من مواليد تكريت), يشيراقحام صلاح الدين في فهم صدام للتاريخ وايديولوجية حزبه انعدام الرؤية والجهل بالتأريخ.
الشـخصيـة ألتأريخيـة الاخرى التي حاول صـدام حـسـين عبثــاً ان يربط نفـسـه بهــا هي شخصية نبوخذ نصـر ملك بابل الكلداني (غير عربي) الذي يُنســب اليه بنــاء الجنائــن المعلقــة التي سميت بحدائق بابل المعلقــة، التي أمــر بتشــييدها إكرامــاً لزوجتــه الميدية الفارســية أميديــا ابنة الملك سياخريس. ويقــول نبوخذ نصر في إحدى الكتــابـات المنقوشة على جدار بوابة عشتار: أنا (نبوخذنصر) باني هذه الأســوار والبوابات وأنا الذي أوصلتها إلى المياه من تحتها، وأنا الذي وضعت فيها الحجارة الزرقاء الصافية وأنا ألذي بنيت الغرف داخل السور، وأنا الذي نقشت صور الثيران والتنانين في السور وأنا الذي زينتها بهذه الأشكال الجميلة لكي تتمتع البشرية برؤية هذا المنظر المهيب, ربما ألهم هذا الخطاب صدام حسين الذي تجلت نرجسـيته, رغبته الخائبــة في الخلود وقمة احساسه بجنون العظمة بأصداره أمر نقش اول حرفين من أسمه (ص ح) على كل طابوقة تم استخدامها في اعادة تشييد الجنائن المعلقة.
ألفشل كعلماني / صدام السلفي؟
في ســبعينات وثمانينــات القــرن الماضي كانت الدولـة تدعم (تحت سلطة البعث وصدام حسين) اسـعار الخمور فكانت انــواع جيدة من الويسكي مثل دِمپل, أولد پار, گرانتز وغيرها ناهـيـك عن انـواع النبيــذ والجعة تباع باسـعار زهيدة مدعومة حكوميــا وفي سلسلة اسواق تابعة للدولة تسمى أورزدي باك, كانت الحـانــات موجودة في معظم المدن بل وكانت مصانــع الدولــة تنتج عرق العصرية والمسيح اضافة الى انواع من الجعة كفريدة وشهرزاد وغيرها.
ألــدعارة كانت شبه مقننة حكوميــاَ تحت قنـاع حقوق الغجــر (تسكن بعض المناطق مجاميع من الغجــر الاصليين/ الكاولية ممن تلجأ الى مناطقهم بائعات الهوى والفارات من جرائم الشرف) ففي البصرة كان يوجد حي التنك/الطرب وفي الديوانية توجد منطقة الفوار وفي الموصل منطقة الســحاجي. كان كل ذلك مطلوبــا لتخدير معظم فئة الرجــال من الشعب العراقي من المجندين اجبارياً في الحروب آنذاك فلم يكن الرجل العراقي يحلم بشكل جواز السفر ناهيك عن حيازته ففي معظم الدول تقوم دوائر الهجرة والنفوس باصــدار وثــائـق السفر الا العراق فالدائرة المختصة بالجوازات هي المخابرات (من يدخلها مفقود ومن يخرج منها مولود). ولكن وبعد فشــل آخر المغامرات في غزو الكويت إستدار صدام حسين وبوجه تـام الى الاتجــاه المعاكس للعلمانية التي نادى بها وطالما تغنى بها حزبه فعلى صعيد الحد من الدعارة وجـه تعليماتــه بقتل المومسات وتم قتل ما يناهز خمســين بائعة هوى وتم وضع جثثهن في حاويات بلاستيكية كبيرة أمام بيوتهن ليراهن الجميع. كما أصـدر صدام حسين قرارا بمنع فتح أي حانة أو خمارة جديدة في العراق، وأمر بإغلاق العاملة منها وحول حانة كبيرة ببغداد إلى مسجد (جامع الحق).
تدخل صـدام حسـين حتى في تسـريحـات الشـعر فمنع قص الشـعر على شـاكلة الشباب الغربي بدعوى الاشـتباه بالكفرة في حلق الرأس وفي نهاية 1994 أصـدر قـرارا بإقامة حد السرقة، كما شدد في عقوبة اللواط. فقد أمر بإلقاء ثلاثة من فدائيي صدام من أعلى مبنى في مدينة البصرة كتعزير لهم على جـريمة اللواط. وفي سنة 2003 أصـدر صـدام حسـين قرارا ينص على أن كل عـضو في حزب البعث يـلعـب القمار يطرد منه أيـا كان موقعـه ورتبتـه ويسجن ثلاث سنوات، ثم أصـدر قرار يمنح لكل شـخص أراد تشييد مسجد حق اقتناء مواد البناء بنصف سعرها المطبق في السوق
هذا التحول من العلمانية (سواء على مستوى نظام الدولة- فصل الدين عن نظام الحكم او إعتقاده كفرد) إلى شبه سلفية قد يعزى الى فترة الحصار التي فُرضت على العراق التي نجم عنها عدم استطاعة نظام صدام من توفير سبل المتعة التي كانت متاحة و لذا و عملا بالنظرية المعروفة (الدين افيون الشعوب) أصبح صدام من صاحب الالقاب التي تضاهي أسماء الله الحسنى بعددها الى ألعبد المؤمن.
ألفشل عراقياً/ العشائري لا يصلح كقائد لامة
نجح صـدام حسين (سـواء عن دراية مسبقة او سـوء تقدير) في تهميش غالبية اطياف الشـعب العراقي فقد همش الشيعة والاكراد والتركمان والاشوريين وبقية الاطياف وابعدهم عن كل الوظائف الحساسة بل ولاح تهميشه السنّة ممن يعارضون نهجه فجعل المناصب العليا في الدولة حكراً على مناطق معينة تتصدرها تكريت بطبيعة الحال. صدام حسين لم يكن طائفياً بقدر ماكان عشائرياً ومناطقياً فكان لايثق الا في افراد عشيرته الاقربين الامر الذي يسلب صفة القادة وبناة ألامة عنه فالقائد يبقي الجميع على نفس المسافة منه رغم الولاءات القبلية, فقد عين فيما عين من اقربائه في اعلى وظائف الدولة:
- عدنان خير الله وزير دفاع عراقي وهو ابن خال صدام حسين وشقيق زوجته الأولى ساجدة (تخلص منه لاحقا)
- علي حسن المجيد (الكيمياوي) ابن عم صدام حسين: نقلة نوعية وكمية من نائب ضابط في الجيش العراقي إلى رتبة فريق أول ركن
- وطبان إبراهيم التكريتي ,الأخ غير الشقيق لصدام حسين: وزير داخلية
- برزان إبراهيم الحسن التكريتي, الأخ غير الشقيق لصدام حسين: رئيس جهاز المخابرات العراقية، ممثل العراق في الأمم المتحدة
- سبعاوي إبراهيم التكريتي, الأخ غير الشقيق لصدام حسين: رئيس لجهاز المخابرات العامة العراقية في وقت حرب الخليج عام 1991. رئيس مديرية الأمن العام من 1991 إلى 1996، مستشار لصدام حسين
- أرشد ياسين, ابن خالة وزوج أخت صدام حسين, أحد الحراس الشخصيين لصدام
- ماهر عبد الرشيد, جنرال عسكري قائد الفيلق السابع والمنطقة الجنوبية : تربطه مصاهرة بصدام حسين (أبنته لمى زوجة قصي صدام حسين)
- حسين كامل حسن المجيد, والده كامل حسن المجيد هو ابن عم صدام أعلى تحصيل دراسي حصل عليه هو الصف الرابع ابتدائي ولكن بقدرة قادر تسنم منصب وزير التصنيع بسبب قرابته من صدام وكونه زوج رغد صدام حسين
- هاني عبد اللطيف طلفاح التكريتي , مسؤول أمني عراقي في فترة حكم صدام حسين وابن خاله، وهو ابن عم وزير الدفاع الأسبق عدنان خير الله ومرافقه
- كمال مصطفى عبد الله سلطان التكريتي , أمين سر قوات الحرس الجمهوري في عهد صدام حسين وشقيق جمال مصطفى عبدالله سلطان التكريتي زوج حلا صدام حسين
- برزان عبد الغفور سليمان مجيد التكريتي, أحد قادة قوات الحرس الجمهوري الخاص في عهد صدام حسين وشقيق اللواء روكان عبد الغفور المرافق الشخصي لصدام حسين
هذا غيض من فيض ولايعني بضرورة الحال عدم إستخدام صدام لإشخاص من أقليات أجرموا بحق ابناء طوائفهم اكثر من اجرام المؤسسة القمعية للنظام ليثبتوا للديكتاتور ولائهم ومنهم على سبيل المثال لا الحصر عزيز صالح النومان (شيعي) مسؤول عن قتل وتعذيب المئات ان لم يكن الالاف من مناوئي النظام, ناظم كزار (شيعي) جلاد و مدير الأمن العام, طارق عزيز (مسيحي كلداني) وزير خارجية, محمد حمزة الزبيدي (خارجية), مزبان خضر هادي ( شيعي) عضو قيادة قطرية, طه محي الدين معروف (كردي) بعثي تسنم عدة مناصب من ضمنها نائب صدام حسين وكان منصبا رمزيا اراد البعث من خلاله ان يوحي عبثا بان الكرد غير مهمشين.

أخيراً ألفشل كإنسان
لايمكن تتويج سلسلة الفشل اعلاه من غير الفشل كإنسان (رغم ان الاخير قد يكون السبب في اعلاه). كإنسان كانت انا صدام تسحق كل مادونها وماحولها بل ومافوقها (حاول رمزياً ان يصبح ألهاً له 99 اسماً وصفة) فقد قال نزار قباني في أحدى قصائده (وكأن المعني في البيت صدام حسين):
لم يقل لي مستشار القصر كلا
لم يقل لي وزرائي أبدا لفظ كلا
لم يقل لي سفرائي أبدا في الوجه كلا
لم تقل إحدى نسائي في سرير الحب كلا
إنهم قد علموني أن أرى نفسي إلها
وارى الشعب من الشرفة رملا
فشل صدام كإنسان قاده لعمل مجزرة عام 1973 (بحجة التآمر) برفاقه و معظمهم كوادر متقدمة ومثقفة يرى فيهم تهديداً لوجوده وهو العشائري الامي فلم يرف له جبين وهو يصدر اوامر الاعدام فيهم الواحد تلو الاخر. فشله كإنسان جعله يتعامل مع المتمردين من الاكراد والشيعة وغيرهم كذباب لاضير في قتله وسـلبه واسـتباحة محرماته. فشله كإنسان جعله يأمر بقتل والديَّ أحـفـاده وأقرب أقاربه شر قتلة بل تقطيعهم أرباً للتشفي واعني هنا حسين وصدام كامل ( مجرمين بحق الشعب العراقي يستحقان الموت مرات لا اختلف بذلك),ولكنه ايضاً تسبب في مقتل ابن خاله عدنان خير الله طلفاح وعزل قريبه ألرئيس العراقي أحمد حسن البكر التكريتي وأباد حلبچة وملأ جنوب العراق بالقبور الجماعية.
إذاً تنطبق على شخصية صدام حسين مايسمى باللغة الانگليزية Sociopath and Psychopath وهما كلمتين ذاتا معنيين مختلفين ولكن متقاربين نوعا ما إذ يشترك مرضى الحالتين في عدد من الخصائص بما في ذلك عدم الندم أو التعاطف مع الآخرين ، عدم الشعور بالذنب , القدرة على تحمل المسؤولية عن أفعالهم ، تجاهل القوانين أو المواثيق الاجتماعية ، و الميل إلى العنف وغيرها من الامراض التي أصابت نيرون, هتلر وجيلهم الجديد من الدواعش.
صدام حسين فشل كبعثي لإنه لم يكن مع فكر البعث قلباً وقالباً فاهداف البعث؛ وحدة- حرية – أشتراكية وهو آمن بالوحدة ألسخيفة التي تجمع ألشامي على المغربي من دون نتائج ملموسة (وحدته مع حسين الاردن ومبارك مصر وصالح اليمن) ففي هذا المشروع نظام ملكي ونظامين للبيع. اما بخصوص الحرية فلم يؤمن بها صدام البتة فسجونه تشهد بذلك, ربما كان مفهوم الاشتراكية لديه هو توزيع القمع والفقر على طبقات الشعب المسحوقة, وبعد ان وجد الايمان الاسلامي المفترض بعد الحصار اعتقد انه قام بإلغاء كل الاهداف او على الاقل الحرية (لايجوز الخروج على اولي الامر سنيّاً وولاية الفقيه شيعياً) والاشتراكية فالاسلام نصاً يقول وما ملكت ايمانكم اليس كذلك؟!
صدام حسين فشل كقومي إذ رغم كل الاموال التي انفقها في تجنيد ضباط موريتانيين وخلايا سودانية وارتيرية وكل الامكانات التي اتاحها للفلسطينين في العراق (للإسف كرههم العراقيون بسبب صدام) الا انه اضاع كما يقول المثل العراقي المشيتين حينما تغزل بصلاح الدين الكردي ونبوخذ نصر وحمورابي ألبابليين فالقومي الحقيقي يستلهم من تأريخه ولا ينتحل تأريخ أبطال الامم الاخرى.
فشله كعلماني قد يعزى الى براغماتيته اثناء الحصار الا ان ذلك لا يغفر له التحول الايديولوجي المطلق من جهة اليسار الى جهة اليمين فلايمكن ان تستبدل الويسكي الاسكوتلندي بمسابح من حجر اليسر او ان تكون جيفارا بعمامة مسجد.
فشله كرئيس لدولة يتجلى في نكوص الغالبية عن نصرته عندما قرر العالم ازالة سرطانه فلو كان قد وقف موقفاً متزناً من الكورد, التركمان, الاشوريين , الشيعة, المندائية, الايزدية وغيرهم من مكونات العراق لوجدنا على الاقل بعض منهم يهب لنجدته ولكن (يا للمفاجأة!!) حمل الجميع سيوفهم للإقتصاص منه وكأنه العدو الاوحد وبالفعل كان العدو الاوحد للعراقيين, الكويتيين, الايرانيين وكل ابناء المنطقة إذ بسببه تداعت كل الحوادث التي نشهدها اليوم من داعش الى القواعد الاميركية انتهاءا بالميليشيات.
يبقى الفشل الأخير والاهم هو فشل صدام حسين بإن يكون أنساناً بما تعنيه الكلمة من ابوة, إخوة, صداقة وقرابة فقد فشل صدام على كل هذه الاصعدة فقد فشل مع ابنتيه حين قتل بعلاهما وفشل مع إخوته حين قام بإقصاء برزان التكريتي بسبب شكوك اما اصدقائه فحدث ولاحرج فقلة من الاصدقاء نجوا من حبل المشنقة, أقرباؤه نالهم مانال غيرهم فقد صفى عدنان خير الله نسيبه وابن خاله بدماء باردة
فشله بإن يكون انساناً قاده لحبل المشنقة إذ انه مضى وللنهاية مسكوناً بكذبة انا ربكم الاعلى فمن انتم لتحاكموني؟ مَثله مَثل القذافي الذي سأل مهاجميه وقتلته: من انتم؟ وكأنه من وادٍ آخر.




https://www.myfreemasonry.com/threads/the-duties-of-man-by-giuseppe-mazzini.28979/
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D8%A8%D9%88%D8%AE%D8%B0_%D9%86%D8%B5%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,162,897,471
- التأريخ لم ينته فنحن نشهد عودته الدامية/ ستان گرانت
- إستخدام الفلكلور والتورية في الاغنية الانگليزية
- الحنين الى الجاهلية المُترَفة
- فوضويةٌ او رفضٌ للحكم المؤسساتي
- التوالد ذلك الخوف الوجودي من الفناء
- إسطورة أصحاب الكهف وغرابة ذكرها في القرآن
- الأديان بين ألعالمية والنخبوية (3)
- الأديان بين ألعالمية والنخبوية (2)
- الأديان بين ألعالمية والنخبوية
- تعريب لوحة امفاتيح مع سبق الأصرار
- الأرض انثى
- داعش ,فشل القوانين وديمومة النظرية
- وتريات سومرية 1
- جدلية القومية العربية


المزيد.....




- قابلوا السعودية التي تتسلق أسقف العالم..والهدف؟
- سؤال: الابتسامة.. لماذا اختفت من صور “الأبيض والأسود”في الما ...
- موقع مرتبط بالدولة: إيران تنتظر بفارغ الصبر قتال إسرائيل ومح ...
- أطول إغلاق حكومي في تاريخ الولايات المتحدة...ماذا تعرف عنه؟ ...
- مسؤول إيطالي يطالب الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على فرنسا
- أمريكا تطالب روسيا بتدمير نظام صاروخي يمثل"انتهاكاً&quo ...
- ما هو تلوث الهواء؟ وكيف يؤثر على أجسامنا؟
- موقع مرتبط بالدولة: إيران تنتظر بفارغ الصبر قتال إسرائيل ومح ...
- هل خرج صراع إسرائيل مع إيران في سوريا إلى العلن؟
- أطول إغلاق حكومي في تاريخ الولايات المتحدة...ماذا تعرف عنه؟ ...


المزيد.....

- إسرائيل، والصراع على هوية الدولة والمجتمع - دراسة بحثية / عبد الغني سلامه
- صعود الجهادية التكفيرية / مروان عبد الرزاق
- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ثائر ابو رغيف - صدام حسين وعبثية البحث عن وجود