أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - بعد خطوتين..سوزوران














المزيد.....

بعد خطوتين..سوزوران


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 6112 - 2019 / 1 / 12 - 16:33
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


اتخذ الخطوة اخيرا لقد طلب ان نتزوج ..اعلم انه يريد نسيانها ..لم يمضى فترة طويلة على رحيلها..
يشعر بالهدوء مع صغيرى سكونه يعود تدريجيا ربما اقترح عليه احد اصدقائه بالفرقة طلب ذلك منى ..خوفا عليه من الوحدة والحزن
..صورها لاتزال على صدارة المجلات المتخصصة المسرح يفتقدها يرددون عن حركاتها سكناتها عظمتها وكأنها حورية خرجت لاجل الرقص وقطفت باكرا.
.لاتوجد سوى صحيفة صغيرة شريرة ترتاب فى موتها المفاجىء فى صعودى عوضا عنها..قلت لهم انا لم اطلب ذلك منكم لما رأيتم فى هذا لم ات سوى من فترة قصيرة.
.ووى لى لاينصت انه يلقى التعليمات فحسب لقد اصبح هو مدير الفرقة الان بعد الحزن الذى اصاب تشانغ واثر على قراراته وابعده عن المسرح..
المسرح الوطنى لاينتظر احد علينا ان نعود الى التمرينات من جديد..ما اكتسبناه يمكن ان نفقده اذا تكاسلنا وعمل اخرون بجدا اكبر منها الالتزام والاخلاص هما عنصرا فرقتنا .
.اعطونى الامر ورضخت اخشى ان اخطىء ان اسقط يبقى هو مع الصغير بينما لااتوقف عن التمرين اتصبب عرقا ..لقد احضروا للفرقة معلم كونغ فو القصة الجديدة ستكون
حول بطلة شعبية تخرج لقتال الاعداء وتنقذ مدينتها ستقاتل بالرمح..لقد نسيت هذا الامر من جسدى منذ كنت طالبة فى المدرسة الثانوية بالجامعة لم يكن هناك وقت للتمرين الرياضى
او الترفية كنت ادرس وادرس حتى احصد اعلى الدرجات واتمكن من الالتحاق بارقى الشركات لابد ان تخرج امى من تلك الوظيفة فى خدمة المنازل
بعد ان اصبحت تعمل كخادمة فى احدى الشركات تذهب الى الشقق وتقوم بتنظيفها قبل ان تعود الاسرة الى المنزل
..تعمل فى خمس او ست شقق فى اليوم الواحد تعود محطمة تاكل ببطء تراقبنى فى حزن.
.حققت لها كل ما تريد فى سرعة لم تحلم بها لكن عل العكس لم ترضى عنى يوما استمرت تنهرنى حتى اليوم الاخير
وفى النهاية رحت اننى اشبه ابى لم اسبب لها سوى الحزن والالم فى تلك الحياة..اضرب بقدمى على الارض ارفع الرمح
مثلما يامرنى يصرخ اعيدى من جديد خطأمن جديد خطأ انهضى ايتها الكسول اتصبب عرقا من كل الاتجاهات ابحث عن الهواء فلا اجده
اكاد اسقط يامرنى بعدم الراحة عليه ان استمر ارفض ان القى برمحى على الارض واتركه واغادر تعتبر تلك قله احترام لمعلم كونغ فو
..لم اكن فتاة تتدرب فى السابق ولا تمتلك طقسا لتسير وفق مبادئه انهكس جسدى كاننى اريد ان احرقه اعذبه ارى وجهها امامى تراقبنى اخذت منها المسرح والزوج والبيت والحياة
..اكثر اكثر اعيدى من جديد يصرخ لااتوقف اعيد الحركات من جديد..من بعيد اسمعه يردد انتهى توقفى اليوم..لكن الصورة لاترحل عنى ابدا..سوزوران





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,329,206,507
- ممسوسة بالقلم
- بعد الرحيل..سوزوران
- الرحيل..سوزوران
- الضربة النهائية..اوليفيا
- الفرصة للاقدر على الفوز..كلودى
- الخروج لم يكن سهلا..اندريا
- هكذا خلقت..امل
- امام الكاميرات..اوليفيا
- لااخجل من احبائى..مارجريت
- اؤمن بالعدل ..اندريا
- توقفى عن اتباع الماضى..مارجريت
- هل تظنين الامر سهلا..اوليفيا
- العرض الكبير..سوزوران
- هل نجد عالما اخر عادلا ..كلودى
- عدلك مفقود..كلودى
- السعادة ..نهاية النفق ..وفاء
- بداية..مارجريت
- ارقص من جديد.. سوزوران
- وجدت كل ما حصل لى فى الايام السابقة وكأنه حلم..اوليفيا
- ربما خطأى اننى احببت الكتب باكرا..امل


المزيد.....




- مجلة أمريكية تختار أجمل امرأة للعام (صورة)
- متجر إنترنت بريطاني معروف يطلق خط أزياء للمرأة المسلمة (صور) ...
- شبكة “نتفليكس” تعلن عن تقديم أول دراما عربية تحتل فيها المرأ ...
- ظاهرة تزويج القاصرات وتعريضهنّ للختان في أرقام الأمم المتحدة ...
- تقرير: أكثر من 40 مليون شخص حول العالم يعملون في مناجم بدائي ...
- منظمة العفو الدولية تدعو لبنان إلى تعديل قانون العمل لحماية ...
- لماذا اليوم العالمي للفتيات في التكنولوجيا والاتصالات؟
- أوّل امرأة فرنسية تتولى إدارة مباراة في دوري الدرجة الأولى
- حاول الإعتداء عليها في بلدة أنصار والقوى الأمنية تقبض عليه ب ...
- وزيرة المرأة التونسية تدعو لتحقيق المساواة الفعلية بين النسا ...


المزيد.....

- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - بعد خطوتين..سوزوران