أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - احمد صالح سلوم - زغلول النجار وتدمير العقل العربي بمعجزات القران والسنة وبول البعير














المزيد.....

زغلول النجار وتدمير العقل العربي بمعجزات القران والسنة وبول البعير


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 6111 - 2019 / 1 / 11 - 00:26
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هناك كتاب واحد جعل هذه الأمة التي تمتد من طنجة الى جاكرتا لاتفكر الا بالطريقة التي وضعها الغزاة الاطلسيين والمخابرات الامريكية المركزية على وجه التحديد هو كتاب او كتب في كتاب اسمها معجزات القران والسنة وبول البعير للدجال وعميل السي اي ايه الاخوانجي زغلول النجار مثله كتب ومنشورات يوزعها شهود يهوا والمسيحيين الانجيليين والصهاينة ولكن بدلا من الاية الفلانية يحل محلها العبارة العلتانية من انجيل لوقا وما شابه من كتب تروجها السي اي ايه..بهذا الكتاب شطب تماما على العقل النقدي و المتحفز والمستقل وحل محله عقل التنبلة والعجز والغيبيات والبلاهة بلا حدود والتكفير والخراب ونهبت موارد العرب وهم يحششون كتاب الاخوانجي زغلول النجار وخزعبلات عميل السي اي ايه الساداتي الاخوانجي محمد متولي الشعراوي ومن على شاكلتهم..وبالمناسبة هذه الكتب هي من قتلت من ساعد في نشرها سواء كان السادات او صدام و ضياء الحق..هل سمعتم ان دولة عربية وجهت بعض اقسامها الجامعية للرد على الترهات و الاحتيال والشعوذة الذي قدمها كتاب معجزات القران ثم معجزات السنة ثم معجزات بول البعير والرد على كتب و اشرطة محمد متولي الشعراوي وسلم هذه الدراسات الى القضاء لاصدار مذكرة اعتقال بحق زغلول النجار والقرضاوي ومحمد حسان والبوطي والشعراوي والعريفي والقرني و الاعجمي والغنوشي وابن كيران وقيادات الاخوان المسلمين والوهابية و مموليها واعلامييها وجر بتهمة نشر الشعوذة الاسلامية والغاء العقل والنصرية الفوقية تمهيدا لنشر الارهاب الذي يحتقر الاخرين بناء على معجزات وهمية مضحكة..لا يوجد ولو دولة واحدة حتى في سورية توزع كتب عميل السي اي ايه زغلول النجار وسورية بلاد الحضارات منذ اقدم عصور التاريخ ومخترعة الكتابة..هل عرفتم انكم في انظمة تحكمها السي اي ايه والصهاينة ولكن تحت شعارت :الحل هو الاسلام او شعارات قومجية وهل سمعتم ان مشعوذي النجار من داعش والقاعدة والحر كانوا يحمون الكيان النازي الصهيوني على الحدود ولم يطلقوا رصاصة واحدة عليه فهل هذا عجيب ام انه نتيجة منطية لفكر السي اي ايه الاسلامي الاخوانجي الوهابي المغولي التركي..اذا عرف السبب بطل العجب ..لهذا لن ينتهي مسلسل الدمار والخراب العربي فلا يوجد حزب شيوعي واحد يحكم البلاد العربية ليفعل ما فعلته الصين بتوجيه نقد جذري وشامل للاديان كما فعلته الصين الشيوعية مع الكونفوشوسية التي قيمها اقطاعبة وعبودية تشبه الاديان




قال ابو العلاء المعري :"اثنانِ أهلُ الأرضِ، ذو عَقلٍ بلا دِينٍ، وآخرُ دَيِّـنٌ لا عَقلَ لهْ"اي لايمكن ان يجتمع صاحب العقل مع الدين وبالعكس فان المتدين والمؤمن بملائكة وشياطين والهة وكل الهلوسات غير المحسوسة لايمكن ان يكون له صلة بالعلم والعقل الذي يتحسس ويستدل ويستقرأ ولكنه لايحلق في الهلوسات المرضية..وادونيس استعار عبارة من وحي كلام الشاعر الكبير الملحد ابو العلاء المعري حيث يقول
"لن نجد شاعراً كبيراً واحداً في كل التاريخ العربي كان متديناً، كانوا جميعاً ضد الدين."
ليس الشعراء بل العلماء ايضا يقفون ضد الدين وهو موقف موضوعي واخلاقي لانه يحترم عقل الانسان ووعيه ولا يحتقره بالاديان وهلوساتها..في عصر الانحطاط والتخلف العربي بات يطلق على المشعوذين والجاهليين الاسلاميين بكلمة العلماء وهذا يدل على مستوى الانحطاط العقلي الذي نشرته وتنشره محمية ال ثاني الروكفلرية الارهابية ومحميات الخليج الاخرى ..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,862,537,001
- قصيدة : ضفيرة تبللها الخلجان
- قصيدة: اعراس تمطر الحادا
- من هو الاله الذي يبارك بالاسلاميين والمسيحيين واليهود ويخصص ...
- ادونيس وتقديمه لفكر داعية الابادة الجماعية محمد بن عبد الوها ...
- قصيدة: السرب السكران
- متى نصدق ان ال سعود ونهيان لم يساهموا بتدمير سورية؟
- سفارات صهيونية تفتتح اشغالها بسوريا لاحلال نفسها مكان هزيمة ...
- ثورة الشعب السوداني ضد الطغمة الاخوانجية التي فتت السودان وا ...
- غسان كنفاني واستشراف مستقبل فلسطين والمنطقة في قصصه ورواياته
- بعد الانتهاء من ترجمة شاملة لقصيدة المركب السكران للشاعر الف ...
- التحرش هو مرض الكبت الاسلامي القاتل للمجتمعات العربية والذي ...
- قصيدة المركب السكران للشاعر الفرنسي الكبير آغتوغ غيمبو - رام ...
- في اليوم العالمي للغة العربية..هل انقرضت ؟ وما مصير لغات الع ...
- محمد متولي الشعرواي وخيانة السادات وجهان لعملة استخباراتية ا ...
- المركب السكران للشاعر الفرنسي الكبير آرثر رامبو..ترجمة شعرية ...
- المركب السكران للشاعر الفرنسي الكبير آرثر رامبو..ترجمة شعرية ...
- ثلاثة الاف مليار دولار انفقتها محميات الخليج على عصابات الرب ...
- المركب السكران للشاعر الفرنسي الكبير آرثر رامبو..ترجمة شعرية ...
- تريليون دولار لثقافة الموت والارهاب الاسلامية الصهيونية خلال ...
- المركب السكران للشاعر الفرنسي الكبير آرثر رامبو..ترجمة شعرية ...


المزيد.....




- متحدث الجيش الليبي: تركيا تهدف لتثبيت الإخوان والإرهابيين في ...
- الحزب الحاكم في تركيا يقرر تغطية الأيقونات المسيحية في آيا ص ...
- تأجيل فتح الكنائس المصرية حتى أغسطس
- شهادة على حياة محمد منير: عادى الفساد والصهيونية ووقف ضد مبا ...
- التحديات مازالت كثيرة.. السودان -يخلع عباءة الإسلاميين-
- بالصور.. قسد تدرس الانحلال الأخلاقي والإلحاد لطلاب سوريا!
- الهيئات الدينية الفلسطينية في القدس ترفض قرارا إسرائيليا بإغ ...
- السعودية... قصر صلاة عيد الأضحى على هذه المساجد
- بابا الفاتيكان يعبر عن -حزنه الشديد- بسبب قرار تركيا بتحويل ...
- المسجد الأزرق أحد أشهر المساجد التاريخية بأفغانستان


المزيد.....

- ندوة طرطوس حول العلمانية / شاهر أحمد نصر
- طبيعة العلوم والوسائل العلمية / ثائر البياتي
- حرية النورانية دين / حسن مي النوراني
- باسل و مغوار انت يا اباجهل! كيف لا وانت تقاتل رجالا بلا سلاح ... / حسين البناء
- مقدمة في نشوء الإسلام (3) ما الإسلام ؟ / سامي فريد
- إشكالية العلاقة بين الدين والسياسة / محمد شيخ أحمد
- مؤدلجو الدين الإسلامي يتحدون دولهم، من أجل نشر وباء كورونا ف ... / محمد الحنفي
- دراسات في الدين والدولة / هاشم نعمة فياض
- نوري جعفر رجل النهضة والاصلاح / ياسر جاسم قاسم
- تراثنا ... وكيف نقرأه في زمن الهزيمة: مراجعة نقدية (الجزء ال ... / مسعد عربيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - احمد صالح سلوم - زغلول النجار وتدمير العقل العربي بمعجزات القران والسنة وبول البعير