أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسعد عبدالله عبدعلي - ما علاقة القرود بالساسة العراقيين؟














المزيد.....

ما علاقة القرود بالساسة العراقيين؟


اسعد عبدالله عبدعلي

الحوار المتمدن-العدد: 6108 - 2019 / 1 / 8 - 22:51
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    




كنت اتصفح موقع كتابات مختارة الثقافي, حيث يتم نشر مقولات ذات مضامين عميقة للكتاب والفنانين ورجال السياسة والدين, والحقيقة توقفت طويلا عند مقولة للكاتب جورج اورويل, وجدت فيها تفسيرا لما نعيشه من بؤس حالي, ونص العبارة: " السياسيون في العالم كالقرود في الغابة, اذا تشاجروا أفسدوا الزرع, واذا تصالحوا أكلوا المحصول", فان للعبارة انطباق عجيب على الاحزاب والطبقة السياسية عموما, فنتذكر جيدا عند اختلافهم يرتفع سقف الارهاب والعنف, وتحصل فجائع داخل الوطن, ولكن عندما يتصالحون فانهم يقوموا بنهب الخزينة وحسب نسب القوة والنفوذ والتمثيل النيابي! فايقنت اننا في زمن حكم القرود.
وقد قمت بنشر المقولة على صفحتي الشخصية منتظرا رأي الجماهير الفيسبوكية, كانت تعليقات عادية ومؤيدة لاعتبار الساسة مجرد قرود, واثار اهتمامي تعليقة على منشوري للسيدة مها الشمري حيث ربطت بين طبائع القرود والساسة, وقد وجدته موضوع يستحق ان يكون مقالا, ويمكن حصر اهم صفات القرود والساسة بما يلي:

• الانتهازية ما بين القرد والساسة
تعتبر القرود من الحيوانات الانتهازية, فيتحول القرد الى مهرج يرقص ويقفز مقابل كمية موز! حيث تحكمه المصلحة بعيد عن اي شيء اخر, كذلك الساسة فما ان تكثر له العطاء, فانه يكون مستعدا ان يرقص وينافق بل حتى ان يتحول لشاذ مقابل صك بمبلغ كبير! فلا كرامة ولا عزة نفس تبقى للسياسي امام المال, ومصيبة العراق بوصول طبقة سياسية انتهازية اكثر من القرود.

• اللصوصية ما بين القرد والسياسي
كذلك يتميز القرد بانه لص خطير, بما يملك من صفات السرعة وخفت اليد, كذلك السياسي العراقي وخصوصا الاصنام الكبار فهو بارعون في ( الخمط) والسنوات الماضية تشهد لهم بكل هذه اللصوصية, ولولا قدرتهم العظيمة على السرقة لما بقوا في مكانهم يوم واحد, فالقوى العظمى تفضل اللص القذر على النزيه الشريف, المصيبة العظمى ان نجد من يقدس هذه القرود السياسية فينازع ويتشاجر وقد يقوم بقتل الاخر المختلف بالرأي فقط دفاعا عن القرود!

• النفاق ما بين القرد والسياسي
يتميز القرد باظهار وجه واخفاء وجه اخر, فقد يكون مبتسما لك, لكن هو في داخله يغلي كي يقضم من لحمك, فيكون الباطن خلاف الظاهر, كذلك السياسي العراقي تجده يظهر بوجه العفة والزهد والتدين, وباطنه خلاف ذلك تماما, فهو الفاسق الزاني اللص, وهكذا نجدهم كالقرود يتقفزون بين الاحزاب والتيارات من اقصى اليمين الى اقصى اليسار, بحثا عن قطعة اكبر من الكعكة, مقابل ظلم الشعب وتغييب العدل, والغريب ان المجتمع يصدق نفاقهم فهو يحسن الظن دوما باهل الدين.

• الجنس ما بين القرد والسياسي
حسب الدراسات العلمية فذكور القرود تمتاز بقدرات جنسية كبيرة, فلا تكل ولا تمل من ممارسة الجنس, وتعتبره سلوك يجب ان تمارسه بشكل دائم, والا سقطت من رتبت القرود, وهي ما ان ترى الانثى حتى تهجم وتلبي نداء رغباتها, فليس لها وقت محدد للجنس, كذلك السياسي العراقي فما ان يصل لمنصب حتى ينفتح على عالم النساء, فيغذي مكبوتاته ويصبح الجنس شعاره قبل اي معاملة او موافقة, فالأنثى هدف لا بد من الوصول له, فيتحول السياسي الى زير نساء.
لذلك نجد القوادين يصبحون مقربون من الساسة مقابل خدماتهم الجنسية, ونجد مع ارتفاع سهم الساسة تزدهر سوق الجنس لذلك تكاثرت بيوت الدعارة والمساج وتحت حماية وحصانة السياسي.

• اخيرا: ادعوا الله عز وجل ان يفتح وعي الامة لتدرك حقيقة ما يقدسون من قرود, وان يخلصنا الله سبحانه من كل قرود السياسة , كي يعود العدل ليشرق في ارجاء هذه الارض المنكوبة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الكاتب والاعلامي اسعد عبدالله عبدعلي
العراق – بغداد
الايميل / assad_assa@ymail.com
الموبايل/ 07702767005
الفيسبوك/ https://www.facebook.com/alkatb.assad.abdall.abdali




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,862,539,371
- انتشار شرب الخمور, لماذا؟
- سوالف الباص عن الاحزاب
- قاعدة المجرب لا يجرب وحكم البصرة
- ضرورة ابعاد حكم البصرة عن الدعوة والحكمة
- الكتاب الوثنيون ورضا الاصنام
- احلام بسيطة مؤجلة وسلطة فاسدة ظالمة
- اغتصاب وتجنيد اجباري وازدحامات
- هل تعلم لماذا الحكومات العراقية ترفض حل ازمة السكن؟
- هل يمكن ان تكون في العراق معارضة سياسية؟
- ماذا بعد فضيحة بدل الايجار والمنحة؟
- جماهير الفيسبوك تقيل محافظ البنك المركزي
- -حماكة- في مقر رئيس الوزراء
- احذروا الناتو الشرق الاوسطي الجديد
- من هم اعداء الحسين في عصرنا الحالي؟
- جوامع مهجورة والطريق لإعادة احيائها
- تنبؤات سياسية وطلسم وكتاب قديم
- رئيس الوزراء الجديد وملف ازمة السكن
- الفرقة السيمفونية الوطنية العراقية تحت مطرقة الاهمال
- عندما اصبح رئيسا للوزراء
- نريد رئيس وزراء عراقي


المزيد.....




- مجلس النواب في شرق ليبيا يدعو الجيش المصري للتدخل في مواجهة ...
- شكري يعلق على تصريح تشاووش أوغلو عن محادثات بين مصر وتركيا
- أنقرة: نحن مع توزيع عادل لموارد قبرص بين مواطنيها اليونانيين ...
- للمرة الأولى منذ بدء الجائحة... وفيات كورونا تفجع أمريكا الل ...
- مجلس النواب الليبي يدعو الجيش المصري للتدخل العسكري لحماية ا ...
- مجلس النواب الليبي يدعو القوات المسلحة المصرية لحماية الأمن ...
- السودان: نتفق مع مصر على وضع اتفاقية دولية ملزمة لسد -النهضة ...
- العراق.. إعفاء رسمي لقائد أمني على خلفية اغتيال الباحث هشام ...
- السودان: إعلان الطوارىء في شمال دارفور بعد فض اعتصام على يد ...
- مجلس النواب الليبي يدعو القوات المسلحة المصرية لحماية الأمن ...


المزيد.....

- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف
- الفوضى المستدامة في العراق-موسى فرج / د. موسى فرج
- الفوضى المستدامة في العراق / موسى فرج
- سيرة البشر / محمد سعيد
- المسار- العدد 41 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- موقف الحزب الشيوعى الهندى ( الماركسي ) من المراجعتين اليميني ... / سعيد العليمى
- نحن والعالم والأزمة النقدية القادمة / محمود يوسف بكير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسعد عبدالله عبدعلي - ما علاقة القرود بالساسة العراقيين؟