أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - زهير دعيم - المربّية ورصيف الفلّ














المزيد.....

المربّية ورصيف الفلّ


زهير دعيم

الحوار المتمدن-العدد: 6086 - 2018 / 12 / 17 - 10:09
المحور: المجتمع المدني
    


قبل سنوات عديدة كُنتُ في القاهرة ؛ المدينة العريقة والتاريخيّة والجميلة! ...جميلة حقًّا لولا تلك الخصلة التي نسمّيها " النّظافة" أو على الأصح الّلا نظافة إن صحّ التعبير، فتكاد هذه النظافة ان تكون معدومة ، فالشوارع تغوض بالنفايات والقمامة من أوراق وبقايا مأكولات وعلب عصائر واعقاب سجائر ومئة شيء وشيء.
وكان بيدي يومها علبة كوكا كولا أشربها على مهل ، فلما فرغت ظللت محتفظًا بها دقيقة ودقائق ومترًا وأمتارًا لعلّني أجد سلّا للنفايات فما وجدت ، بل وجدت وشاهدت من يرمي بالعلب الفارغة بجانب عامود للكهرباء أو في النيل الخالد أو أينما حلا له وطاب، ففعلت مثلهم صاغرًا.
تذكرت هذه الحادثة وأنا استمع لإحدى المربّيات المُهذبات والفاضلات والتي صادفتني فبادرتني قائلة : " كنتُ أريدك استاذنا ان تكتب عن آداب النظافة وأخلاقيات الجيرة الحسَنة ... هل تُصدّق أن جيراننا ينظّفون بيتهم وحديقتهم ويُقلّمون أشجارهم ويضعون هذة " الكنوز" على رصيف الشارع العامّ وبالقرب من جدار بيتنا !
قُل لنا بربّك ماذا نفعل علمًا انّه يروق لنا بل ومن حقّنا الطبيعيّ في ايام الربيع والصيف وخاصّة في الصباحات والأماسي أن نجلس على شرفة بيتنا المُطلّة على الشارع العامّ لنرتشف قهوتنا ، فيتعكر المزاج بدل من أن يعتدل ويطيب ، وكيف يطيب وأكوام النفايات لا تريد ان تفارقنا ؟ّ
ونحن يا سيّدي أناس لا نحبّ الشكوى الصارخة او الامتعاض الظاهر فنروح نكبت الامر في دواخلنا لعلّ وعسى أن " يزور" الذوق جيراننا الكرام فيُقلعوا عن هذه العادة الجميلة !!!
ولكن هيهاتِ !!!
وكيف يُقلعون وهذه الآداب مغروسة في الأعماق وفي النفوس ، لقد باتت نهجًا وأسلوب حياة بل أضحت " خِصالًا " نتزيّن بها ، فلا تستغربَنَّ إن رأيت من يعبر بجانبك بسيارته ثمّ ما يلبث أن يقذف بعلبة بيبسي فارغة من النافذة او بعقب سيجارة مشتعل أو ببقايا رغيف فلافل ؛ يقذفه ولا يتحرّك له عصب ، فألأمر طبيعيّ وأكثر.
وكيف تتحرّك أعصابه وهذه الأمور أضحت من عاداتنا ونهج حياتنا واسلوبنا ، فمن لا يفعلها ينشقّ عن الجماعة ويضحي أقليّةً ، وفي مجتمعنا العربيّ نمقت هذه المُسمّاة " أقلية " ..
لا أريد أن أعمّم ، فهناك من تربّى على الآداب الجميلة والأخلاقيات الأجمل فعشق النظافة وتبنّاها وصان الجيرة الحسّنة ولوّن حياته باحترام الوقت وتقديسه.
واسؤال المطروح هو : الى متى سنبقى هكذا ، نتصرّف في حيفا وتل أبيب بشكل مغاير عمّا نتصرّف به في بلداتنا العربيّة وذلك خوفًا من غرامة تفرضها الشُّرطة على المخالفين .
صرخة هادرة أطلقها مع هذه المربيّة الرائعة والخلوق لعلّها وعساها تزوبع في الضمائر والنفوس والحنايا فيبنت على ارصفتنا الفلّ والمنتور!!! .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,323,428,967
- فيروز... زنبقة الأودية ( 2)
- الفرخ الصغير الذي أضاع أمّه
- سافرَ ولن يعودَ
- لنزرعِ الأمل في بَلداتنا
- - طالعة .. نازلة.. شبعنا ريّحونا-
- نتالي... أغرودة أيلول
- بِصليبِكَ أزهو
- ليْلُنا سِكّين
- انتخاباتنا نُريدها أعراسًا
- أحبُّكَ لو تعلم !
- اغفرْ لهُم....
- أفٍّ وألف أفٍّ
- وهاجتِ الذّكرى...
- وَصَلَ العددُ الزُّبى
- بيركوفتش أوْت
- فجرٌ كَرباتيّ
- نفس الوجوه القديمة
- وسافرّ ذاكَ الذي لم أعرفْهُ
- يا ويلكوا من الله
- أحمد حازم يُموّه ويُضلّل


المزيد.....




- اعتقال النائب الأول للبشير وعدد من كبار أعضاء الحزب الحاكم ا ...
- السودان.. اعتقال القيادي في حزب البشير نافع علي ورئيس البرلم ...
- انطلاق فعاليات المنتدى غير الحكومي للجنة الأفريقية لحقوق الإ ...
- فرنسا: اشتباكات مع الشرطة واعتقال نحو 130 محتجا في السبت الـ ...
- صدامات واعتقالات في الأسبوع الثالث والعشرين لاحتجاجات السترا ...
- صدامات واعتقالات في الأسبوع الثالث والعشرين لاحتجاجات السترا ...
- مراقبة المعتقلين السابقين بمصر.. أن تكون نصف حر
- اعتقال 700 شخص إثر مظاهرات في لندن (فيديو)
- نتائج متابعة الإستفتاء على التعديلات الدستورية 2019
- بالفيديو.. اعتقال وزير سوداني سابق أثناء محاولته الفرار من ا ...


المزيد.....

- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - زهير دعيم - المربّية ورصيف الفلّ