أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمود الشيخ - ما هو السر وراء اصرار السلطه على تطبيق قانون الضمان الإجتماعي














المزيد.....

ما هو السر وراء اصرار السلطه على تطبيق قانون الضمان الإجتماعي


محمود الشيخ

الحوار المتمدن-العدد: 6063 - 2018 / 11 / 24 - 15:23
المحور: المجتمع المدني
    


هل هو للهروب من تحمل مسؤوليتها الوطنيه،ام الهروب من تطبيق قانون العمل ،ام الهروب من تحمل مسؤوليتها في تقليص حجم البطاله او الهروب من تحمل مسؤوليتها في تقليص جيوب الفقر في فلسطين ام الهروب من تحمل مسؤوليتها في محاربة الفساد والمفسدين،ام الهروب من تحمل مسؤوليتها في الوقوف في وجه الإجراءات الاسرائليه التعسفيه ضد ابناء شعبنا في القدس هدم بيوت وتهجير وتعطيل دور المحافظ والمحافظه ومديرية التربية فيها، اوالتهرب من مواجهة اجراءات اسرائيل الراميه بكل وضوح وعلى مرأى العالم تهجير (700) مواطن من سلوان بعد هدم بيوتهم في بطن الهوا والإستيلاء على ارضهم ورميهم في العراء، او من المواجهه مع الاحتلال التى ستؤدي الى خسائر في الارواح ام الهروب من مواجهة دور المستوطنين سواء في استمرار اقتحامهم للمسجد الاقصى او حرق الشجر والسيارات وتجريف مئات الدونمات في الاغوار الشماليه ام تعمد قتل الشياب والفتيان واعتقال الاطفال على مرأى ومسمع السلطه وقادة الفصائل والعالم دون خوف ولا حساب لاي كان،ام الهروب من تحمل مسؤوليتها في سحب بطاقة شخصيات مهمه،واي شخصية مهمه عند الإحتلال وهو يمارس كل اشكال الاضطهاد والتعسف ضد ابناء شعبنا بمختلف فئاته الاجتماعيه والعمريه.
اي مسؤولية تنتظر السلطه وقادة العمل الوطني في ظل اوضاع صعبة جدا يمر بها شعبنا الفلسطيني وقضيته،الا ترون او تسمعون ان دولا عربية كانت اصلا عميلة لإسرائيل بالخفاء اليوم كشفت عن وجهها الحقيقي واستقبلت وزراء اسرائيلين وفرق رياضيه ورفع علم اسرائيل فيها بل والنشيد الوطني الإسرائيلي، غير ذلك قامت وزيرة الرياضه والثافه الإسرائيلي بزيارة مسجد الشيخ زايد في دولة الإمارات العربيه المتحده،وحضرة مسؤولي السلطه وقادة العمل الوطني كأنهم لا يرون او اذنهم صماء لا تسمع عن نشاط اسرائيل في الخليج وربما في غير الخليج.
السؤال الذى يطرح نفسه على كل فلسطيني ماذا يدور حوله من جهه ويعرف بالضبط دور السلطه من جهه اخرى،وكذلك دور قادة العمل الوطني من جهة ثالثه،ولأننها لا نرى دور لها للسلطة والفصائل اي دور في مواجهة اسرائيل واجراءاتها التعسفيه الراميه الى طرد شعبنا وضرب معنوياته،لهزمه ووضع حد لأمله في التحرر والأستقلال،في ظل فقدانه الثقة في السلطة والفصائل،بعد ان هدمت الشخصية الوطنيه والمشروع الوطني الفلسطيني،ولم تحاولوا اعادة صياغته ولم تكترث لا السلطه ولا الفصائل برأي الناس فيهم سواء سلبا او ايجابا،وقد وصل المواطن الى رأي بان الذين يعملون في حقل العمل الوطني باتوا مخصيين،او باتت الحركة الوطنيه حركة مخصيه،لا تنجب ومعاقه،بل كسيحه لا دور لها ولا تمثل غير اسم ويافطه على الساحة الفلسطينيه،واما السلطة الوطنية الفلسطينيه بات دورها محصورا في العمل المدني كما حدده اتفاق اوسلو انشغالها في قضايا ليس لها علاقه بالنضال ضد الإحتلال بل في التموقف ضد الفئات الإجتماعيه التى تقف اليوم مع نفسها مع لقمة عيش اطفالهم مع مستقبل اولادهم مع شرابهم ومأكلهم وملبسهم ومع الهواء الذى يتنفسونه،ويروا في الضمان الإجتماعي انتقاص من حقوقهم وتعدي على مستقبلهم والأخذ من رواتبهم دون ان يحصلوا على حق الحد الأدنى لهم،ويروا ان الأمانة غير مؤمنه،وان اموالهم غير مضمونه يعني انها ستضيع يوما ولذلك والكثير منهم لا يعرفون من القانون الا الجزء اليسير منه،وهذا قصور من القائمين على الضمان الإجتماعي،خاصه وانهم يرون بأم عيونهم ان قانون العمل غير مطبق فماذا يعني الإصرار على تنفيذ قانون الضمان الإجتماعي والكل المعني في القانون غير موافق عليه اي ان اصحاب قانون الضمان المستفيدون من الضمان لم يوافقوا عليه فلماذا الحكومه مصره على تنفيذ القانون،هل تقصد الحكومه انها حكومه لا يجوز لي ذراعها،فاذا كان فهمها هكذا يعني ذلك انها مصابه بقصر نظر،وغدت المسأله تحدى لذا قررت تنفذه شاء المستفيدين ام ابوا ويقولون نحن السلطة والسلطة نحن،نحن من يقول نعم ونحن من يقول لا،وليس هؤلاء الذين يطالبون رغم انهم هم المستفيدين من يقرر وقف او تجميد او الغاء القانون،روقوا يا حكوموا هذا ونحن تحت الإحتلال سلطة وشعب نمارس مثل هكذا ممارسه فكيف لو نحن دولة مستقله ذات سياده.
اقترح على الحكومه وقادة القوى المسترخيه الجالسين على الأريكه ان انهضوا بمسؤولياتكم وعودوا الي القيام بالدور المنوط بكم تعرفوا ان نسيتم دوركم تعرفوا عليه سيروا بين الناس واسألوهم ربما تتعظوا وتعرفوا المطلوب منكم فقط ضاعت قضيتنا وتعقدت وفي الانتفاضة الاولى كان وصولنا لحقوقنا على مرمى حجر واليوم غدى على مرمى النظر ونحن في الصحراء لا نرى غير السراب فيها،السبب انتم بلا ادنى شك كونكم تخليتم عن دوركم وتخليتم عن المبادىء التى نشأت احزابكم وفصائلكم عليها،وانتم عائمين لا تعرفون على اي مبدأ تسيرون وغدوتم مثل شعراء البلاط تنشدون رضى السلطان،وتعقدت السنتكم بل غدت خرساء لا تنطق بكلمة حق،لا اريد القول انكم فقدتم مبرر وجودكم،بعد ان شاخت حركاتكم وفصائلكم واحزابكم،وباتت السلطه تقدم خدمات لإسرائيل دون اي مقابل،ولا قدرة لها على القيام بمهامها المنوطة بها وهي كثيره تعدادها يعرفها الكل صغيرا وكبيرا من الناس،لهذا ابحثوا عما هو مطلوب منكم اولها حماية شعبنا من اجراءات الإحتلال الاسرائيلي،وبعد ان تصلوا مع شعبنا الى الحرية والإستقلال اعرضوا الضمان الإجتماعي على كل الفئات الإجتماعي وليس الأن والكل يقبع تحت سوط الإحتلال.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,396,789,331
- لم يعد صحيحا المثل القائل- انا واخوي على ابن عمي وانا وابن ع ...
- دول الخليج مفروغ منها غير وطنيه وليست مع شعبنا ولا قضيته
- نحو تصحيح التمثيل العائلي في البلديه
- دوافع واسباب -الطوش- بين الناس في الضفة وقطاع غزه وصولا الى ...
- ما الذي يمنع عقد مؤتمرات للأحزاب السياسيه في البلاد
- نحو استكمال المشاركه في مجلس بلدي فاعل في المزرعة الشرقية يم ...
- تعالوا لننتخب مجلسا بلديا اليوم كخطوة اوليه نحو فكفكة الأزمه ...
- الطريق للخروج من ازمة بلدية المزرعة الشرقية
- الأغلبيه الصامته مهمشه لا رأي لها
- دعوا موضوع الرئيس جانبا وتعالوا نبحث في العضويه يا اهلنا في ...
- معركة الرئاسه جذر الصراع في انتخابات بلدية المزرعة الشرقية
- النوايا لم تكن حسنه في لقاء جمع نخبة من اهالي المزرعة الشرقي ...
- اللجوء للاهالي لإلزام القوائم العائليه بالإنسحاب في بلدة الم ...
- هل سكوت الناس يعني انها راضيه عما يجري في البلاد
- وحدة حركة فتح المدخل لتصحيح الأوضاع في المزرعة الشرقية
- صراع الكراسي بين العائلات في المزرعة الشرقية
- اقصر الطرق للخروج من ازمة البلديه في المزرعة الشرقية
- انقظوا وحدة اهالي المزرعة الشرقيه من الفرقة والتفتت
- جريمه كبرى خوض انتخابات البلديات بقوائم عائليه
- نحو انتخابات بلديه تعيد للبلديات هيبتها ومكانتها ودورها


المزيد.....




- المبعوث الأمريكي للأمم المتحدة: سياستنا تهدف للتفاوض مع إيرا ...
- سفير إيران في الأمم المتحدة يرد على العقوبات الأمريكية الجدي ...
- مندوب إيران لدى الأمم المتحدة: لا يمكن قبول الحوار مع واشنطن ...
- الأمم المتحدة: راتب ميسي ضعف رواتب 1693 لاعبة
- عقيلة صالح يجتمع مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لدى ليب ...
- اعتقال قيادي داعشي بحوزته وثائق وأسلحة شمالي العراق
- إثيوبيا.. مقتل العقل المدبر لمحاولة الانقلاب واعتقال آخرين
- الأمم المتحدة تدعو لحل مشكلة 29 ألف طفل من عناصر -داعش- الأج ...
- الأمم المتحدة تقدم ميسي -مثالا- للتمييز بين الجنسين
- "صفقة القرن" منفصلة عن الواقع


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمود الشيخ - ما هو السر وراء اصرار السلطه على تطبيق قانون الضمان الإجتماعي