أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد القصبي - أي نبي نحتفل بذكراه ؟!















المزيد.....

أي نبي نحتفل بذكراه ؟!


محمد القصبي

الحوار المتمدن-العدد: 6060 - 2018 / 11 / 21 - 17:03
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


انتهىت "هوجة " مولد النبي..
وماذا بعد ؟
لاشيء ..الفساد للركب كما كان ، بل خراب الذمم طال كالعادة حلاوة المولد التي أصبحت رمزا غريبا لاستحضار ذكرى نبي الإسلام العظيم ، حملات وزارة الصحة ضبطت عشرات الأطنان من المواد المغشوشة والمضرة بالصحة في مصانع بير السلم المنتشرة في أنحاء مصر ..بعض المضيفات التي تدخل في صناعة حلوى المولد تسبب السرطان ..
هكذا أصبحنا ..،نتحايل ..حتى على دين الله ..
..نستحضر ذكرى مولد رسوله إلى البشرية ، ليس بالتمعن في أخلاقياته الحميدة ، ومحاولة أن تكون نهجنا في الحياة ، بل بمهرجانات تنضح بالفساد !!
....
أليس هذا جزءا من برنامجنا اليومي ..!
..نقرأ مئات الواتسات التي نستقبلها يوميا ..,ونرد عليها ، ثم نزيل ما استقبلنا ومارددنا به ..شفقة على ذاكرة الموبايل التي لاتطيق هذا الكم الكبير من الرسائل خاصة حين يتحول إلى إعصار مع مناسباتنا الدينية ..
وإزاء إعصار التهاني المعلبة التي تعصف بموبايلي منذ أيام مع احتفال أمة المسلمين بذكرى المولد النبوي الشريف لم أملك سوى أن ألزم فراشي ليس لأصلي على النبي ألاف المرات كما يحثني مشايخنا ، بل لأقرأ ما استقبلت من تهاني وأرد عليها ، ثم أزيل كل الرسائل ..حتى يواصل الموبايل التقاط أنفاسه !
منذ عدة أيام كنت في زيارة لقريتي المعصرة المجاورة لمدينة بلقاس .
غالبا أمضي أمسياتي هناك في صيدلية أخي ..بصحبة بعض أهالي القرية ..كالعادة تحدثنا عن أحوال البلد ، أحدهم انشغل عنا بموبايله : سألته : ماذا تفعل ؟ قال أرد على رسائل التهنئة ..بالمولد النبوي الشريف ؟ سألته : بماذا ترد ؟
أجاب دون أن يرفع عينيه عن شاشىة الموبايل :
- بوست وصلني ، شكله " شيك " ! يحتوي على تهنئة جميلة بالمولد النبوي أعيد أرساله للأصدقاء.
تطرق الحديث أيضا إلى حلاوة المولد ، وشكوى جماعية من ارتفاع أسعارها ..
قال أحدهم - موظف في مجلس المدينة -: أكيد يا أستاذ محمد الأسعار في مصر نار !!
فاجأتني عبارته ..ولم يكن لدي ما أقوله ..فتطلعوا إلى للحظات مترقبين تقريرا عن أحوال سوق حلاوة المولد في القاهرة
فقال ثاني – مدرس ثانوي - : بيقولوا العلبة بيصل سعرها ألف جنيه !!
وعلق ثالث- مهندس زراعي -: أنا شفت امبارح على التليفزيون تقرير عن حلاوة المولد .. أسعارها بتوصل 875 للعلبة المشكلة ,ومع ذلك فيه زحمة رهيبة على المحلات !
سألني المهندس الزراعي ..الكلام دا صحيح يا محمد بيه ؟
..فقلت في ارتباك :
- مش عارف ..مش متابع !
نظروا إلي في دهشة ،وقال أحدهم : هي المدام اللي بتشتري والا أيه ؟!
فقلت : في الحقيقة مش بنشتري خالص !!
تتضاعف الدهشة في عيونهم ..فقلت : الحلوى دي مضرة بالصحة ..حتى بيضيفوا لها مواد مسرطنة!!
فقال آخر مستنكرا :
-دي مرة واحدة في السنة ..مش هتموت ..وبعدين دا مولد النبي ..مش مولد السيسي أو عبد الناصر أو السادات أو مبارك نتجادل فيه !!!
....فاضطررت أن أفصح عما بداخلي : الفاطميين ابتدعوا الاحتفال بالمناسبات دي علشان يلهوا الناس ونجحوا ..حتى بعد زوال دولتهم في القرن ال18 لسه الشعب ملهي في حلاوة مولد النبي ..ولحمة عاشوراء ..!
بيتهيألي فيه وسيلة أفضل نحتفل بالمولد النبي ..
فقال المهندس معلقا :
- البوست اللي حضرتك بعته لي النهاردة
..أعجبني جدا ..فعلا لازم نسير حياتنا طبقا للدين الحقيقي اللي جوهره الأخلاقيات.
شرع يضغط على أزرار الموبايل ..وبدأ يقرأ رسالتي التي بعثتها إليه ولألاف المسلمين بمناسبة المولد النبوي الشريف ..وهذا نصها:
كل عام وجميع المسلمين أكثر وعيا وأعظم إدراكا إلى أن دين الله سلوك قويم وأخلاق حميدة ..عملا بما قاله النبي محمد الذي نحتفل بذكرى ميلاده العظيم اليوم : إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق.
فقلت معقبا : للأسف ..فيه مجموعة من المشايخ سطحوا الدين وجعلوه طقوس لاتمس سوى فروع الفروع ..بينما حديث الرسول واضح : إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ..المشايخ حصروا الدين في هل صليت على النبي النهاردة ألف مرة ..
لو معملتش كده ..نهايتك سودة ..
فقال المدرس ..ماهو فعلا لازم نكثر من الصلاة على النبي ..دا من جوهر الدين !
قلت :

تصور لو.. مدرس زميلك مثلا صلى على النبي كل يوم 3 ألاف مرة ..وقابل النبي في ألاخرة وهو فرحان ..إنه عمل اللي عليه ياترى..دا هيفرح الرسول ..! أظن الرسول هيسأله : طيب وكنت بتتعامل مع تلاميذك إزاي ؟
المدرس أكيد هيفاجأ ..لأنه ذبح تلاميذه بالدروس الخصوصية ..! ومحدش من المشايخ قال له إن دي جريمة ..مشايخنا مشغولين بالبنت اللي شعراية باينة من راسها ، وبالكافر اللي بيدخل الحمام برجله اليمين!
قال المدرس مازحا :
- يامحمد بيه ..سبت كل المهن ومسكت في المدرسين ؟
فقلت : معظمنا ..الطبيب والصيدلي والمحامي والصحفي والتاجر ..معظمنا ومش ببالغ : سطحناالدين ..إسألوا الفلاح بيبيع للتاجر كيلو البطاطس بكام .. ب4 أو 5جنيه ..والتاجر بيطرحها في السوق ب 12 ..وبيخزنها كمان علشان توصل ل20 و30 ..بس الحمد لله ..معظم تجارنا بيحجوا مرتين وتلاتة واربعة وخمسة ..وكل واحد راجع وفي أيده سبحة ، تسأل الجزار سعر كيلو اللحمة بكام ؟ يقطع تسبيحه ،ليقول ب 160 جنيه ..ثم يواصل ذكر الله ..بينما كيلو اللحم ..لاتزيد تكلفته بعد مصاريف النقل والعلف والذبح عن 50 جنيها! أو 60جنيه ..
قال المهندس : دا دور الأزهر والإعلام والمدارس ..
قلت مشيرا لكومة من الزبالة على بعد عدة أمتار :
ياترى مين اللي رمى الزبالة دي في الشارع !!مسلمين بيبسملوا قبل أي حاجة بيعملوها ..وبيصلوا على النبي كل يوم ألف مرة !..لو عاوزين نحتفل صحيح بمولد النبي ..نتمسك بسنته ..بأخلاقياته ..دا فيه 10 أحاديث نبوية بتشدد على أهمية النظافة في حياتنا ..على سبيل المثال " النظافة تدعو إلى الإيمان ، والإيمان مع صاحبه في الجنة ..
كانوا يتابعون ما أقول صامتين إلا مدرس الثانوي ..الذي قال بحماس : كل اللي بتقوله صح ..محمد بيه ..ياريتنا نقتدي فعلا بأخلاق الرسول ..
قال هذا وهو يلقي بعقب السيجارة في الشارع !
بينما استأذن آخر ليشتري حلاوة المولد !!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,158,493,301
- هل نقل إلينا التراث دينا لمحمد مغاير لدين الله ؟!
- انتشار النقاب ..فتش عن البترودولار!
- انتشار النقاب ..فتش عن البترودولار !
- النقاب ..من دين المشايخ ..لادين الله !
- نشوة النوستالجيا في ملحمة الدم والحبر
- فليحاكم قتلة خاشقجي ..بتهمة الغباء !!
- حصريا ..الجنة لسيد قطب ..ومليارات المسلمين في النار..حتى الح ...
- مشاغبات الحاجة صفاء مع المشايخ !
- لماذا لاتعاقب الحكومة وزيرة الثقافة ..وأهالي زفتى محمد فودة ...
- عزيزي طارق الطاهر : ماذا بعد مفاجآت نجيب محفوظ ؟
- نادية الكيلاني .. بين شكلانية الديموقراطية وشبهة السريالية
- حوارات ملسا حول البوست المشبوه!
- لماذا يستمتعون بالجنس أكثر في ضواحي اللاشرعية ؟!
- هل يخدعنا ؟ عماد راضي مواطن في جمهورية الفقراء !
- ما موقف المطبلاتية لو حكم الليكود مصر.. لاقدر الله ؟!
- الحق أقول لكم ..الحق يقول الباز !
- ثقافة ابن بهانة ..في ملسا
- إعادة هيكلة دماغ المصريين ..من أين نبدأ؟
- زحمة ضحاياها.. بروليتاريا الأدب !
- د. طارق شوقي ..أنا معك ..إلى أن تصبح وزيرا للمعارف ..لا وزير ...


المزيد.....




- ريبورتاج- العراق.. رحلة البحث عن فلول تنظيم -الدولة الإسلامي ...
- باسيل يدعو إلى عودة سورية للصف العربي وتحويل نقمة المذهبية إ ...
- شاهد.. المسيحيون يشاركون في احتفالات عيد الغطاس المجيد بموسك ...
- قلق في البرازيل من تداعيات نقل السفارة إلى القدس على صادرات ...
- قلق في البرازيل من تداعيات نقل السفارة إلى القدس على صادرات ...
- الأردن يدين نصب سلطات الاحتلال الإسرائيلية أعمدة وهياكل قرب ...
- الإفتاء: الأب والأم باب يصل به الإبن إلى الجنة
- البرازيل: قرار نقل السفارة إلى القدس قد يؤثر على صادرات اللح ...
- البرازيل: قرار نقل السفارة إلى القدس قد يؤثر على صادرات اللح ...
- بوتين يكمل لوحة فسيفساء للسيد المسيح في بلغراد


المزيد.....

- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد القصبي - أي نبي نحتفل بذكراه ؟!