أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - حسام جاسم - النقاب و الهوية الانسانية














المزيد.....

النقاب و الهوية الانسانية


حسام جاسم
الحوار المتمدن-العدد: 6054 - 2018 / 11 / 14 - 22:27
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


تم حظر النقاب في الدول العربية بشكل رسمي خلال هذة الايام كقانون فعلي او كمحاولات لسن قانون يحمي كرامة الانسان في مصر و الجزائر و المغرب و تونس
منذ فجر التأريخ و وجوه المنظومة الأنثوية ترعب السلطة الأبوية
أين نحن من تلك الدول في حظر هذا النقاب الذي يخفي كرامة الإنسان و أخلاقه و تعابير الوجه الإنسانية
كيف يكون تغطية الوجه لجنس ما دون غيرة حرية شخصيه ؟؟؟
و أن كانت حرية شخصيه فلما لا يتنقب الرجال ؟؟؟
لماذا ينقب جنس دون آخر ؟!!!
لماذا لا يختار الرجل الحر المستقل النقاب كحرية تعبير شخصيه كما يقال عن المرأة أنها اختارت النقاب كحرية شخصيه منها ؟!!!
إذن مفهوم الحرية الشخصيه مفروض على جنس دون آخر
إذن سقطت المساواة إذن لا حرية شخصيه في إخفاء الوجوه .
كيف نواجه الحياة بلا وجه !!!
كيف يزرعون الخوف على المرأة كي تعتبر وجهها عورة !!!
اعتبار وجه خلقة الله لنا عورة هذا الاعتقاد في حد ذاته جريمة لا تغتفر
فكيف إذن بارتداءه في الأماكن العامه و المؤسسات التعليمية و المطار و الشارع
كيف نعرف من يكلمنا خلف هذا الغطاء
كيف نعرف تعابير وجهه الصادقه أن كان حزين أم سعيد أم غاضب
كيف أفهم الدرس من معلمة تغطي وجهها !!!!!
كيف أحجب الشمس و الهواء النقي عن الوجه
كيف أحدد مد البصر و أضر العيون بالحواجز !!!!
و غيرها من الأمور الطبية التي تضر الإنسان و تجعله يسير في الطرقات و هو ملغي كأنه لا هنا و لا كأنه جاء أم رحل ؟!!!
و المشكلة الكبرى هي انعدام الأمن فكيف اعرف من الذي سرق ام سرقت من الذي قتل من ؟!!!!!
جرائم كبرى ترتكب خلف الوجوه المغطاة خطف و قتل ......الخ
و هل يجب أن نسمح و نستجيب لشخص يحاول إلغاء إنسانيتة و نعتبرها حرية شخصيه !!!!!
و لا يمكن أن ننسى الترابط الوثيق بين الأحزاب السياسية الدينية و تغطية الوجوه
النقاب رمز سياسي ابوي ضد الأخلاق و الامن
الإنسان الحقيقي يواجه العالم بوجه نضيف لا يغطى بنقاب أو يتخفى خلف مساحيق التجميل التافهه
الإنسان الواعي لا يخاف من وجهه و لكن الحكومه تزرع الخوف في عقول الأطفال خصوصا الإناث لأجل تغطية وجوههن و شعرهن و تضع حولها هاله مقدسه
لا تكسر تبعا للدين و السلطه الأبوية الطبقيه فترى المحجبات يتمايلن بالكعب الأمريكي و يضعن المساحيق التركية للوجه و أحمر شفاه فرنسي !!!!!!
و المنقبه تضع ظلال العيون الكثيف أو تكشف الجينز الأمريكي خلف الاسدال الأسود !!!!!
مجارة العولمة من جهه و مجارة السلطة الأبوية من جهة أخرى
ترى المرأة تتخبط بين الأسلمة و الامركه
تتعرى من تحت و تغطي شعرها من فوق
الإنسان الحقيقي لا يعري و لا يغطي
الإنسان الحقيقي لا يخفي شعرة او وجهه أو يضع طبقات من المكياج
بل يتصرف بطبيعة و يرتدي ملابس عملية أكثر ليست للموضة أو للتبارز بين الواجهات الخارجية للمجتمع
لا يضع طلاء الأظافر و هل هناك حاجه لطلاء إظافر ليد تعمل لتكسب شرف الحياة الكريمة ؟!!!
و ما فائدة شراء أحمر شفاه لشفاه مشققه لا تحتوي ماء صالح للشرب أو مالح يسمم البدن !!!!!
و ما فائدة الكعب العالي في شارع طيني و مكسور الأرصفة ؟!!!!
لماذا لا نتصرف بطبيعية و بشكل عملي أكثر بدلا من المبارزة في الأشياء الكمالية التي تهيمن على عقولنا و تجعلنا سلعه في الأسواق العالمية الحرة
تجعل الإنسان تافه العقل و تافه العمق
لا يحوي عمق في ذاته و إحساسه .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,093,460,646
- الإبداع بين تشوية السمعة و الدعوات الأصولية /4
- الابداع بين تشوية السمعة و الدعوات الاصولية /3
- احاديث دينية في سن السادسة
- الشمس تحدق في الزقاق
- حكاوي الموت و الطفولة .... هم ذاتهم !!!!
- ثقافة التطبيل و خطيئة حواء
- الله و الديمقراطية
- عملية الالهاء الشعبي و إلغاء الالهام
- الإبداع بين تشوية السمعه و الدعوات الأصولية /2
- الإبداع بين تشوية السمعه و الدعوات الأصولية /1
- عشتار تشاطر ام محمد النواح
- قبل بلوغ سن الهلوسه
- احذرك و ارجوك
- المساواة بين الجنسين في ظل الصراع الطبقي
- الحب وجهة نظر طفولية
- ثقافة الانفصام
- مرض (الخوف من الابداع )
- الراقصه و المطبخ
- عين الله
- آخرة جديده


المزيد.....




- الحكومة تعلن الاستراتيجية الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة
- صاحب فيديو خوفو: لم أمارس الجنس فوق الهرم
- الهواء الملوث يهدد الحوامل بالإجهاض
- نوبل للسلام.. إيزيدية وكونغولي يدعوان لمحاربة العنف الجنسي
- إسدال الستار في جريمة اغتصاب مصري لفتاة سورية
- ناديا مراد تدعو لإغاثة ضحايا العنف الجنسي
- مايا رعيدي تمثل لبنان في مسابقة -ملكة جمال الكون 2018- (فيدي ...
- أول تعليق من سعد لمجرد بعد الإفراج عنه في واقعة الاغتصاب
- كيف يحارب لبنان زواج القاصرات
- يوم حقوق الإنسان.. ناشطات يواجهن القمع


المزيد.....

- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل
- بحث في كتاب (الأنثى هي الأصل ) للكاتبة والأديبة نوال السعداو ... / فؤاده العراقيه
- الماركسية وقضية المرأة / الحزب الشيوعي السوداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - حسام جاسم - النقاب و الهوية الانسانية