أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - ديوان عورة العلن -مكنون متوار














المزيد.....

ديوان عورة العلن -مكنون متوار


كمال تاجا

الحوار المتمدن-العدد: 6048 - 2018 / 11 / 8 - 15:20
المحور: الادب والفن
    


ديوان عورة العلن
------------
مكنونٍ متوارٍ

و ما هذا الإغواء الذي يحدِّقُ مَليّاً
بعينين مشغوفتين
وهو يبحث عن مكنونٍ متوارٍ
في سلامة تعافينا
يتودد ألينا
-
و يبذلُ الكثيرَ من الود
ليلفت انتباهنا
ويبتسم ببشاشة فائقة ليوافينا
عند الحاجة
ليسعدنا
ويلبينا
-
ويفلت زمام نبض
وجدنا العفيف
الذي يكاد يصرع انفعالاته الدائرة
في حواسنا
من نفور
امتعاض
أو وجوب إنقضاض
على ممارسة شوق فاجر
مع غوى منحرف
-
وهو المتمسك جيداً بمشاعرنا
لتلتئم عواطفنا
ونجنح للسلم القهري
ونحن ما نزال نعاني
من التّشَظِّي العنيفِ
لانفعالات عارية عن صحة
تعافينا
-
وتدور في دوافعنا
احباطاتٍ خارجة عن المالوف
تجابه
بانكسارات متهاوية
نحجبها ومن خلاف ~
ببراقع توارينا
-
ونتلوى وعلى أحر من الجمر
طالما القلب يخفق متخاذلاً
منَ التّوقُّفِ المفاجِئ
و في كلّ موقفِ هُراءٍ
جراء
مجابهةِ التُّرّهاتِ
التي تضل سبيلها فينا
-
لوهنٍ ينتظرُ طويلاً
كلص انكشف سره
كوله فقد صبره
كشخص انتهى أمره
كنفس حائرة
ونتهاوى من على جرف
مقارعة اليأس
كصخور صماء
منتهى صمودها
في مطباتِ الشبهات
وعلى كل موقف هراء
-
و نمكثُ طويلا على هامش
قصر يد الهوى ،عن تلبية
مفاتن الإغواء
-
ونقضي طوال عمرنا
في البحث اللامجدي
عن تماثلنا لشفاء
لا يرتق صحة
تعافينا
-
وكأننا محكومين بمجابهة
إصرار
وبكل دواعي قلق
وبالرغبة بالانبطاح
وفي عدم تنفس الصعداء
وإلى أجلٍ غيرِ مُسمّى،
-
ونحن نذهب مع عسرتنا
في كل المواقف القانطة للعبثِ
و نطب على هوامش اللااِكتراثِ
مُحطَّمَوا الرأسِ
مهشموا المهجه
من تَلقّي الصدمةِ الطاحنةِ
عند فقْدِ
كلِّ أملٍ مفاجِئ
في بعثرة الجهات
ومع ضياع الفرص
ومن التنحي جانباً
كشتات ألحاظ
فقدت بصرها
و بعد فوات الآوان
-
ونتابع ردود الأفعال
وهي تبحث عن ذرائعٍ موافقة
لعزيمةٍ مُسانِدةٍ
تدفعنا قُدُماً
في مواجهة الصعاب
مما يجعلُ الجُودَ
يُجزي المنْحَ
والخيرَ الوفيرَ
يُجزِلُ العطاءَ
ليصبحَ الولاءُ أكثرَ عرضةً
لأنْ ينفكّ
في إيثارٍ مُطلَقٍ
يرفعُ فيه حدقةَ الأداءِ الحر
على كلِّ جوانبِ السّعيِ
ليراجع قوائمَ محاصيلهِ
من الوفرة
-
والحَثُّ مستغرق
كي يوضحُ صورةَ
السّلوى المتأثرة
ويجلو معانيَ عريضةً
عن مباهجَ كامنةٍ
تحوطُنا برعايتِها الشّاملةِ
لنبدوَ سعداء طُلقاءَ
وفي صحّةِ رعايةٍ تامّةٍ
من شفاءِ العافية
-
ولذلكَ،دائماً،
كانت هناك فحوى مُتخفّيةٌ
في مكنوناتِنا الغالية
تباغتُنا بمصداقيَّتِها
ونحن نبحث عن مغازي
تفسِّرُ لنا
معانيَنا الغامضة
التي لا نُدركها
إلا لماماً
-
ثمة حائط صد
يكبح جماح
انطلاقاتنا الجادة
كي لا نحصلَ على حقوقِنا
العفويَّةِ كاملةً
منَ الإشادةِ بمعانينا
-
وملمات تعصف بنا
كي نفقد اتزاننا
العنيف
في السقوط
-
وتلقي بنا
في فخاخ ريبة
كطرائد جفوة
مع فرائس شك
و أمام مفاهيم أخرى
لا ندركها
في تلوينا
إلا بعدَ فَقْدِنا لصّوابنا
...!

كمال تاجا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,720,924,220
- ديوان عورة العلن -ثمرةِ الإخلاصِ
- ديوان عورة العلن - شظايا ربحك الخاسر
- ديوان عورة العلن - الإحباطُ المقعي
- عورة العلن - قصيدة شجار الأحداث
- عورة العلن - قصيدة أحجية من نفور
- ديوان عورة العلن - عزم قاصف
- ديوان عورة العلن - علاقات رصينة للغاية
- عورة العلن - قصيدة منبر رأي
- أزياء هفهافة
- ديوان عورة العلن
- سيريا ليزم
- عندما يبلغ العشق -أشده
- يا حادي العيس
- حياة جديرة
- ضربة شمس
- ضد مجهول
- أحلام يقظة
- في فلك المحظور
- عصر البذاءة
- أنثى ناعمة


المزيد.....




- خطأ في الترجمة يصيب نجم إنتر ميلان بفيروس -كورونا-
- الأرميتاج يشارك في معرض ليوناردو دا فينشي في متحف اللوفر الف ...
- الخط المغربي.. تاريخ تطور وتنوع وواقع تداخل حضاري
- مكتبة -الرئاسة-.. صرح الثقافة المفتوح للجميع في العاصمة التر ...
- حقيقة كشفها مخرج سينمائي.. آبل لا تسمح للأشرار في الأفلام با ...
- فنان خليجي يدخل الحجر الصحي للاشتباه في إصابته بفيروس -كورون ...
- مثقفو البحيرة يشكرون -علاء الشرقاوي- على مبادرة تشجيع القراء ...
- فيلم جيد في موسم باهت.. هل يستحق -صندوق الدنيا- المشاهدة؟
- حفظا لروائع السينما العربية... مهرجان البحر الأحمر يرمم رائع ...
- صحيفتان فرنسيتان: أعجوبة السعودية.. عندما يغازل الفن الدكتات ...


المزيد.....

- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل
- أناشيد القهر والحداد / Aissa HADDAD
- ماتريوشكا / علي مراد
- الدراما التلفزيونية / هشام بن الشاوي
- سوريانا وسهىوأنا - : على وهج الذاكرة / عيسى بن ضيف الله حداد
- أمسيات ضبابية / عبير سلام القيسي
- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - ديوان عورة العلن -مكنون متوار