أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر حسين سويري - حكيمٌ ولكن بعد الحدث!














المزيد.....

حكيمٌ ولكن بعد الحدث!


حيدر حسين سويري

الحوار المتمدن-العدد: 6033 - 2018 / 10 / 24 - 20:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ثمة مثل إنكليزي يقول: "من السهلِ أن تكون حكيماً بعد الحدث"، بمعنى أن الحكيم الحقيقي هو الذي يسبق وقوع الحدث ويقرأهُ ويُنبأ بما سيؤدي إليهِ.
مصيبتنا في العراق أن الكل حكماء بعد الحدث، الكل يحلل وينظر ويفكك ويقترح...، والسؤال: أين كان هؤلاء قبل الحدث؟! جوابهُ بسيط: كانوا مشغولين بقضاءِ وقت ممتع في أحد المنتجعات أو الأماكن الترفيهية الأخرى، فلا يهمهم ما سيكون ما دام أنهم في مأمن منهُ وليذهب الآخرون للجحيم.
ثمة حكيمٍ جعلهُ الله رحمةً لنا نحنُ العراقيون، أسكنهُ بيننا، عاش معاناتنا، رافق محنتنا، عَمِلَ من أجلنا، لكنهم حاربوه ونابزوه، هو ومن تبعه، ليس لشئ سوى أنهُ حكيم يسبق الحدث بأعوام لا بلحظات، ويستقرأ الأحداث لعشرات السنين، هذا هو السيد السيستاني ومن سار على نهجهِ.
كُلنا اليوم ينتظر الحدث الأكبر، تشكيل الحكومة، والكُل يتسأل: هل ستأتي بجديد؟ هل فعلاً ما يظهر لنا من تصريحات السياسيين عبر وسائل الإعلام هو الحقيقة ولا يوجد خلف الابواب المغلقة شئ آخر؟ هل حقاً أن الكتل البرلمانية التي أعلنت منح الصلاحيات لرئيس الوزراء بإختيار وزارئهِ على ما يراه لا على أساس التحاصص؟ أم هي مزايدة سياسية لا غير؟ هل ستتمكن الحكومة الجديدة من العمل بإستقلالية بعيداً عن الحزبية والمناطقية؟ هل سينحسر عمل الكتل البرلمانية على التشريعات فقط؟ هل للحكومة خطط وبرامج ناجحة تستطيع تنفيذها؟ هل .....؟
لم نجد صادقاً معنا ولا حكيماً يسبق الحدث ويعطي الحلول إلا الحكيم، يقول الصحفي والمحلل السياسي ابراهيم الصميدعي في لقاء متلفز: لو أن المالكي وحكومتهُ أخذوا بمبادرة "أنبارنا الصامدة" وأدخلوها حيز التنفيذ لما رأينا داعش البتة.
يقول رئيس الوزراء المكلف عبدالمهدي: أتوجه بشكر خاص لقوى "الحكمة وسائرون والفتح والنصر" لإعطائي حرية إختيار الوزراء وفق إستحقاقاتها الإنتخابية وهو ما ساعد على إختيار العديد من العناصر الكفوءة المستقلة من خلال الترشيح المباشر وبعيداً عن المحاصصة المقيتة.
بقي شئ...
هذا ما فعلهُ الحكيم من قبلُ ومن بعد، (أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكاً عَظِيماً[النساء:54]).
.................................................................................................




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,760,182,808
- فشل الوزارة بسبب سوء الإدارة
- أول الغيث قطرة وآخر الحكومة سطرة
- في مجلس الشهيد
- عبد المهدي والإيفاء بالوعود
- الجاني يهنئ الضحية!
- توافقات(تقفيصات) سياسية
- فلسفة الشعائر الحسينية
- دبابيس من حبر24
- نرمين
- الأنظمة السياسية من وجهة نظر إجتماعية
- فوتو شوز!
- لَسنا مثلَكُم فتأملوا
- دبابيس من حبر23
- دبابيس من حبر22
- ورطة السياسة العراقية مع لعبة المحاور الإقليمية والدولية
- ملابسات حادثة مقتل شاب -الهوير- في البصرة
- حزب الدعوة يشعر بالخطر!
- -وعلى الباغي تدور الدوائر- هل سيتحقق حُلمُ الكورد!
- كُشك أبو زينب أول ضحايا إرهاب أمانة بغداد!
- العُقولُ المُتَحَجِرَةِ ، ماذا نَصْنَعُ مَعَها؟!


المزيد.....




- كورونا في مصر.. أعداد الوفيات تتجاوز حاجز الـ100 وحالات شفاء ...
- ساندرز يخرج من السابق الرئاسي الأميركي
- ساندرز يخرج من السابق الرئاسي الأميركي
- مراسلات في زمن الحرب.. ماذا يحدث خلف الكواليس قبل أن يصلك ال ...
- لترويجه المخدرات عبر إمام مسجد.. غضب في السعودية تجاه مسلسل ...
- السياسات الخارجية لولي العهد السعودي.. تحالفات مضطربة ورؤى ق ...
- لم نكن جاهزين.. رئيس وزراء إيطاليا يتحدث للجزيرة عن كورونا و ...
- ساندرز ينسحب ويخلي الطريق لبايدن في سباق الرئاسة الأمريكي
- الناتج المحلي والناتج القومي
- وكالة: التحالف بقيادة السعودية سيعلن وقف إطلاق النار في اليم ...


المزيد.....

- الزوبعة / علا شيب الدين
- محافظة اللاذقية تغيرات سكانية ومجالية خلال الزمة / منذر خدام
- داعشلوجيا / عبد الواحد حركات أبو بكر
- ديوان دار سعدى / قحطان محمد صالح الهيتي
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2019 - الجزء الثامن / غازي الصوراني
- فلسطين، خطة ترامب والاستعمار الصهيوني / زهير الصباغ
- تِلْكَ الدَّوْلَةُ المُسْتَقِيمَةُ: كِيَاسَةُ الإِفْشَاءِ أَ ... / غياث المرزوق
- دفاعا عن حزب العمال الشيوعى المصرى والمفكر الماركسي إبراهيم ... / سعيد العليمى
- القدرة التنافسية للدول العربية مع اشارة خاصة الى العراق دراس ... / د. عدنان فرحان الجوراني
- مستقبل الدولار وما يحدث حاليا / محمود يوسف بكير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر حسين سويري - حكيمٌ ولكن بعد الحدث!