أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حمزة بلحاج صالح - تيقظ يا ابن بيه .. يا شيخ ..ما أحلى رغد العيش ..














المزيد.....

تيقظ يا ابن بيه .. يا شيخ ..ما أحلى رغد العيش ..


حمزة بلحاج صالح

الحوار المتمدن-العدد: 6031 - 2018 / 10 / 22 - 20:08
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


عبد الله بن بيه من التيارالتراثي و الأصولي و المقاصدي الذي يعيش بأريحية عيشا من غير متاعب بل مريحا جدا ...

تيار من لم يدرس على الشيوخ فليس بعالم و لن يكون ..

و يتم تسويق عبد الله بن بيه بين الشباب الجامعي طلابا و أساتذة و نشطاء و باحثين في عالمنا العربي الإسلامي عموما و المغاربي خصوصا كنموذج للتطبيع مع كل من السلطة و الغرب من غير حصيلة كسب تضاف للإسلام و قيمه

إختار عبد الله بن بيه خندق السلط العربية و دول الخليج و حتى الأوليغارشية الدولية ليس تحاورا و تدافعا و تعايشا بل ورقة مجانية..

وإتخذ بن بيه موقفا في صف دول الخليج التي وظفت بياناته ضد دولة قطر لتسوق في عالمنا العربي الإسلامي أي ضد الإسلام السياسي بما له و ما عليه و ضد كل حراك للتغيير في الوطن العربي و الإسلامي..

عبد الله بن بيه نموذج لبعض خيارات النخبة العربية في عالمنا العربي الإسلامي التي تتخذ من التطبيع مع الدكتاتورية العربية و الغطرسة الخليجية و و الهيمنة الإمبريالية الغربية غاية لها

منبر الحوار و مشاركاة بن بيه في الأمم المتحدة و تعاونه مع هيئات و منظمات حكومية و غير حكومية قريبة من الدوائر الحكومية الأمريكية ورقة مجانية توهم بتقدم الحوار الإسلامي الغربي و هي استغباء و غباء صرف..

لم تسعف عبد الله بن بيه ثقافته التراثية ليتجنب أن يكون أداة تبرير لا اعتدال و تنوير كما يتوهم و يريدنا أن نتوهم معه فليس الإعتدال و التنوير بيع بالمجان و بالجملة و بالخسارة مع الغرب بل حوار واع و قوي..

الثقافة التقليدية التي لا تقرأ الغرب في عمقه قد تؤدي عمدا أو من غير وعي إلى إختزال مشكلة العلاقة مع الغرب في الإرهاب و العنف أو في كيف يتحقق الإعتدال الرديف للتهجين و الإرتهان..

عبد الله بن بيه تأصيلاتك في مهب الريح و ثقافتك لن تضيف للغرب وعيا أكثر لمعرفتهم بحال المسلمين أكثر مما عرفته أنت..

الغرب يبحث عن طراطير يتغنون في محفله و فرجاته يرددون معزوفة " لا للإرهاب " و " لا للعنف " و لا للقتل و التدمير و قطع الرؤوس هكذا خدمة لظواهر ينتجها هو يلبسها لبوس الدين هو..

إننا نقولها " لا " و " ألف لا " و نكافحها لكن ليس في محافل من يتخذنا الغرب فيها دمى و عرائس قراقوز و يستغبينا كالبله نرقص في أعراسه نمدد من عمر هيمنته ونهبه لثرواتنا تمديد عمر حكام يحكمزننا يخدمونه..

من جعل " داعش " تولد بشوارب و ألبسها جبة الإسلام يا ابن بيه يا شيخ فكانت بين عشية و ضحاها قوة تدميرية...

لولا ثقافتي التي لا أريدها ردود أفعال لقلت لك يا ابن بيه " الغرب ملة واحدة " تيقظ يا شيخ...

لكنني لا أريد ان أكون مطلقيا في أحكامي و " توتولوجيا " و شموليا و ماضويا لأنني أعلم أن هنالك غرب رسمي يمثل النظام المالي الدولي الهيمني و غرب ضحية إعلامه الذي هو أداة المال الوسخ ..

و غرب غير رسمي إنساني لا يملك النفوذ يحقق إفاقته بصعوبة و تعثر ..

فلو تحالفت مع الغرب غير الرسمي يا ابن بيه لالتحقت بك جنديا رغم فارق الفهم للإسلام و للغرب بيني وبينك يا " شيخ " ..

فتيقظ يا " شيخ "

ما أحلى رغد العيش و إسلام البحبوحة من غير كلفة ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,155,533,502
- في مقولات الأكثرية و الأغلبية و إرادة الأمة و الحاكمية الاله ...
- عذرا - نيتشه - لقد إتفقنا و تصالحنا ..و إلهنا هو إلهك..
- في المغلق و المفتوح
- ألقوا بها في البحر ...ديفيد هيوم
- الأمركة لا تعني أن تقبل أمريكا رؤية نفسها في مراة الأطراف
- السنة ليست قاضية على الكتاب ..
- التجديد شعارا و التجديد ثورة عميقة في العقل و منظومة الفهم . ...
- في الفلسفة و الفكر و العلوم الأساسية و التجريبية..
- الجزائر : في العلاقة الرخوة لبعض المعربين بلغتهم تزلفا للأصو ...
- مداخل النظر و التأسيس في الفكر السياسي الإسلامي..
- نحو قراءة تحليلية نقدية لمنجز مالك بن نبي الفكري حول النهضة ...
- هل يكون الفيلسوف فيلسوفا و مفكرا بعدد الكتب الورقية التي كتب ...
- الجماعات و الدول الإسلامية و المال المبعثر
- صقيع الذاكرة نص بلا هوية..
- أيها التراثي المستلب..
- في الجزائر : غنغرينا الأعراب و المفرنسين المنتهية صلاحيتهم..
- في قول نيتشه : أشعر كلما تعاملت مع رجل متدين بالحاجة إلى غسل ...
- ماركسيات ..
- في إيتيقا تعلم الفلسفة و البحث في موضوعاتها
- في التاريخ المتاهة و الفخ..


المزيد.....




- مفكر مصري كبير يقترح تدريس الفلسفة بدلا من المواد الدينية في ...
- إزالة لوحة -ماك المسيح- من متحف إسرائيلي
- مصر.. تأجيل محاكمة نائب مرشد الإخوان في قضية -قلب نظام الحكم ...
- شاهد.. تساقط الثلوج بالمسجد الأقصى
- 40 سفيرا من الأمم المتحدة يزورون إسرائيل لإحياء ذكرى -المحرق ...
- دعوة عاجلة من سيف الإسلام القذافي لإنهاء الفوضى في ليبيا
- الدين والدماغ. رئيس مختبر تطور الجهاز العصبي يقدم تفسيرا علم ...
- السيسي يشترط موافقته لسفر مسؤولين بينهم شيخ الأزهر
- 17 دولة عربية ضمن الأكثر قمعا للمسيحيين
- هكذا -يتمزغ- المغرب رغما عن الإسلاميين (فيديو)


المزيد.....

- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حمزة بلحاج صالح - تيقظ يا ابن بيه .. يا شيخ ..ما أحلى رغد العيش ..