أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أشرف أيوب - رشاقة التفاصيل














المزيد.....

رشاقة التفاصيل


أشرف أيوب

الحوار المتمدن-العدد: 6016 - 2018 / 10 / 7 - 10:13
المحور: الادب والفن
    


أكلمك كأنني أتكلم مع نفسي، كروحي اصارحك، تعاهدنا دون أن نخبر بعضنا على الوفاء وعدم الخيانة، أكلمك بلا حواجز، ما اقوله لك لا أتصور أن يسمع به حتى مَن سيكون زوجي.. أعرفك كما أعرف صديقتي الوحيدة، دوماَ أنا وهي نتخاصم لسويعات لأتفه الأسباب بعدها نتحادث دون عتاب لنحكي عن تسلسل ما حدث لكلٍ منا في تلك السويعات.. لكن ما بينا عميق لا سطحية فيه.. أتمنى أن تكون فهمت ما أعنيه، نعم، نتصادم ونختلف في المعتقدات والأفكار والتوجه.. لكن يجمعنا الصدق والوفاء والاحترام.. أنا أثق بك.. ونقطه فهمت.
هذا كان بداية حوار داخلى بين "ليالي*" و "ساهر**" فارس أحلامها الذي سألها: رشاقة التفاصيل تحتاج.....................؟؟!!!!
* ماذا تحتاج ؟؟؟
** إلى مجلدات لنسطرها
* بماذا نبدأ مجلدنا وماذا سنحكي فيه
** اسطري أول جملة
* أنت أولاً وأنا أكتب التالي..
** أنا كتبت العنوان: "بك رشاقة التفاصيل"
* سأترك التفاصيل ترقص بين هوامش الواقع.. لحن رقصها الجمال والتميز وهوامشها الواقع والانصياع والمسؤوليات
** التفاصيل هي الجوهر وليس مستقرها الهوامش
* الجوهر أنت أعلم به.. فأنت مهندسه.. و على يديك بُنِيت تضاريسه
** ليالي كل الجوهر والتفاصيل وهوامشها الواقع ذاته، وما التفصيلة التي ستسطرين؟
* جميل وجودك. في واقعي واتمنى أن لا يخدشك وجودي
** وهل البلسم يجرح؟
زخت الغيوم ما في جوفها من قطرات، وتساقط المطر وأصبح تفصيلة من التفاصيل.
** مطر.. مطر
* أبداً..... لا يجرح.... جميلة كذلك مطر.. مطر.. إن تصورناها
** الصورة والحقيقة من التفاصيل، وما سطرنا نقطة في أول مجلد
* عبر عن ما يتبعها، فأنا أستلذ، تعبيراتك من موسوعة الكلمات
** يا مَن تهيم في درب خطت فيه أولى الخطوات لما الحيرة
* أن أكملت درب خطواتي سأنزلق وآتيه في لج، ستكتم فيه أنفاسي أترضى يا مبدعاً حنت إليك انفاسي
** الانفاس معتلة بزكام وقتي يكتمها.. وتتمنى الخلاص لتستنشق انفاس دافئة خَبّرتها وتشتاق لها.. ولكن الاعتلال مازال وسيستمر طالما تسعي لأنفاس معدية تستوطنه
* الأنفاس الدافئة ليست ملكا لها.. احبتها وتمنت استنشاقها ويئست فبحثت عن أنفاس تقاربها أيها الشاكي أمنحها الحياة بروحك ترفرف عليها وتستأنسها وفي ذلك مبتغاها
** الروح معني معنوي لا يخرج أي أنواع من الانفاس فاسدة، صحية، دافئة أيا كانت.. ولكنها عزاء لكل من يبحث عن الحياة كما يتخيلها ويتمناها.. لا نحس بالروح إلا عندما تتجسد
* في مخيلتنا حياتنا كما نعشقها، ترقص أحلامنا، نسمع صدى الخطوات، نبتسم نحن للفجر لنعلن تمردنا بعدها نخاف.. ونتخفى ونقول يكفينا رقصات أستمتعنا بتفاصيلها.. ويبقى الحنين الغير معلن.. أجمل أحلامنا ستلطخ حياتنا أن أعلناها.. وأنت من أجمل أحلامي وبحلمي سأنام كي لا يتصدع.. ولا يلمسه بشر
الثلاثاء 26 يناير 2016
قصة قصيرة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,685,001,299
- التعليم المصري بين التاريخ وصناعة المستقبل من 1952 حتى 2018
- مرام
- ضابط جدع تايه
- وانكشف المستور، صفقة القرن تحت إشراف الأمم المتحدة
- الحلف الصهيو_أمريكي يستعجل الوقت نحو تمهيد الأرض لإبرام التو ...
- شهادتي للتاريخ (3-3) حربهم على الإرهاب (اكتوبر 2014/ يوليو20 ...
- شهادتي للتاريخ (2-3) حربهم على الإرهاب (اكتوبر 2014/ يوليو20 ...
- شهادتي للتاريخ (1-2) حربهم على الإرهاب (اكتوبر 2014/ يوليو20 ...
- سيناء قضية وطنية وتيران وصنافير مصريتان
- سيناء مازالت تعاني من سياسات مبارك بالإدماج وسياسات السيسي ب ...
- لما تخبطها يعلى صوتها.. تعرفون الاجابة طبعاً
- العلاقات السعودية الأمريكية على صفيح ملتهب
- القرض يفرض على نظام مبارك/السيسي خيار وحيد
- أضلاع مثلث الثورة المضادة بقيادة السيسي ضمان أمن إسرائيل ثم ...
- ديالوج
- أضغاث أحلام
- تساؤلات
- بقعة ضوء
- أم بلال
- مازال في الحياة ثورة


المزيد.....




- في تصريح غير مبرر.. إسبانيا تصف قرار المغرب بترسيم حدوده الب ...
- رسميا .. وهبي يترشح لخلافة بنشماس على رأس البام
- الضربات تتوالى على الجزائر والبوليساريو.. إفريقيا الوسطى وسا ...
- قراءة في رواية“ قطارات تحت الحراسة المشددة“
- شاهد/ ظريف يخاطب الدول الخليجية باللغة العربية
- بالفيديو.. فنانة لبنانية ترد بعد تعرضها لانتقادات لاذعة بسبب ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الخميس
- افتتاح فعاليات الدورة الـ 51 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب
- رئيس الحكومة: ليس بالتشويه وبالتهويل يمكن كسب معركة مكافحة ا ...
- لهذه الأسباب قد يخرج -الأيرلندي- خالي الوفاض من حفل الأوسكار ...


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أشرف أيوب - رشاقة التفاصيل