أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أشرف أيوب - ضابط جدع تايه














المزيد.....

ضابط جدع تايه


أشرف أيوب

الحوار المتمدن-العدد: 6015 - 2018 / 10 / 6 - 15:46
المحور: الادب والفن
    


عاني من تجاوز جاره للقانون طالبه باحترام حق الجيرة قبل القانون.. ارتد مطلبه كصدي صوت لحديث مع النفس.. أخذ يتدبر طريقة للتخلص من معاناته وصمم هذا الجار.. سمع أن مَن سيرفع عن كاهله هذه المعاناة المسئول فالجميع يشهد له بالنزاهة والدأب وخدمة الناس والصرامة في إنفاذ القانون.. انفرجت بشيشته.. سعى للمسئول.. وإن كان يشتكك أن يجد مسئول هكذا وصفه.. وأن حديث الناس ما هو إلا تملق لمن في السلطة.. لم يكذب الناس.. تجسدت تلك الصفات رجلاً.. غمرته السعادة.. أخيراً سيتخلص من معانته وتجاوزات الجار.. فالمسئول هَمْ باتخاذ ما هو إنفاذ للقانون وكفيل برفع معاناته وردع جاره المتجاوز.. فتحول صمم الجار نحوه نظرات لا مبالية.. تسربت له حالة من شعور مرتبك بين قوة موقف المسئول ونظرات الجار اللامبالية.. فلاذ مسرعاً للمسئول قائلاً: ما الخَطْب فمازال الجار متجاوزاً وأنا لم تبرحني المعاناة بعد.. رد المسئول: لا تقلق القانون سينفذ ولا أحد فوق القانون بس أصبر لما أجد ضابط جدع ينفذ قراري.
استمرت المعاناة ونظرات الجار اللامبالية في انتظار هذا الضابط الجدع.. تراجع تفاؤله حتى تلاشي.. فلم يظهر الجدع بعد..
فالمسئول افتكر أن الضابط في بلادنا يأمر ولا يؤتمر.. فاكتفي بمبدأ نجيب محفوظ آفة حارتنا النسيان..
هو لم ينس أنه مازال يعاني وأن هذه الآفة لم ولن تصيبه..

الخميس 14 سبتمبر 2016
قصة قصيرة




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,225,390,908
- وانكشف المستور، صفقة القرن تحت إشراف الأمم المتحدة
- الحلف الصهيو_أمريكي يستعجل الوقت نحو تمهيد الأرض لإبرام التو ...
- شهادتي للتاريخ (3-3) حربهم على الإرهاب (اكتوبر 2014/ يوليو20 ...
- شهادتي للتاريخ (2-3) حربهم على الإرهاب (اكتوبر 2014/ يوليو20 ...
- شهادتي للتاريخ (1-2) حربهم على الإرهاب (اكتوبر 2014/ يوليو20 ...
- سيناء قضية وطنية وتيران وصنافير مصريتان
- سيناء مازالت تعاني من سياسات مبارك بالإدماج وسياسات السيسي ب ...
- لما تخبطها يعلى صوتها.. تعرفون الاجابة طبعاً
- العلاقات السعودية الأمريكية على صفيح ملتهب
- القرض يفرض على نظام مبارك/السيسي خيار وحيد
- أضلاع مثلث الثورة المضادة بقيادة السيسي ضمان أمن إسرائيل ثم ...
- ديالوج
- أضغاث أحلام
- تساؤلات
- بقعة ضوء
- أم بلال
- مازال في الحياة ثورة
- احتضان
- بكائيات
- السيسي وحبل القطيعة مع يناير


المزيد.....




- بوريطة يستقبل نظيره البوروندي حاملا رسالة من رئيس جمهورية بو ...
- مصر.. نقابة المهن التمثيلية ترد على أنباء عن وفاة الفنان يوس ...
- بدأت البث قبل نحو 7 عقود.. قصة إذاعة عدن ومعاناة عامليها
- فيديو.. شاهد لحظة مغادرة ولي العهد السعودي للمستشفى بعد إجرا ...
- السعودية: مهرجان البحر الأحمر السينمائي يقيم دورته الأولى نو ...
- القوانين الانتخابية.. توافق وخلافات
- مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي يعلن عن مواعيد دورته في ...
- كلمة الأحداث: المستقبل يهزم الماضويين !
- مشاركة دولية في معرض سوريا الدولي للكاريكاتير
- لفتيت للبرلمانيين :وزارة الداخلية لا تتدخل أو توجه الانتخابا ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أشرف أيوب - ضابط جدع تايه