أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - كمال آيت بن يوبا - خواطرفي اليوم الاممي للمدرس 5 اكتوبر














المزيد.....

خواطرفي اليوم الاممي للمدرس 5 اكتوبر


كمال آيت بن يوبا

الحوار المتمدن-العدد: 6014 - 2018 / 10 / 5 - 15:03
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


شعارنا : حرية – مساواة -- أخوة


من بين الكتابات التي كانت تؤسس فضاءات المدرسة المغربية في السبعينات هذه :

قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا
للشاعر أحمد شوقي

ثم
من علمك حرفا فقد صنع لك سيفا
ثم
تعلم الأشاء خير من جهلها
ثم
من تعلم لغة قوم إستأمن شرهم

هذه الكتابات تترجم ثقافة حربية إحترازية تتوقع الشر من الآخر و تقدس الأفراد .و يجب تغييرها بعد الوعي بها.

و لعل المقصود ب"كاد المعلم أن يكون رسولا " هي أن يكون مثل "النبي" في المقام و يجب إسباغ الوقار عليه بل القداسة.
و لكن المعلم يحمل فعلا "رسالة" حقيقية معرفية تعليمية لتلاميذه المفروض أنهم بحكم سنهم الأصغر منه يجهلونها و يأتون للمدرسة لتعلمها .فهو إذن رسول فعلا و ليس "كاد المعلم أن يكون رسولا".

لكن المعلم هو إنسان و ليس ملاكا .و الانسان خطاء .و المفروض هو احترامه .هذا الاحترام لا يعني الخضوع له كخضوع العبيد لسيدهم و انما التعامل معه بشيء من تقدير مسؤوليته المشغول بها و هي الرسالة التي يؤديها .و بالتالي فتقديس الافراد لا يجب ان يكون ذي موضوع هنا .لأن التلاميذ ايضا لهم حق في الاحترام و تقدير السن التي هم فيها .

و بما ان الاستاذ والتلميذ بشر و خطائين فالصواب هو احترام الجميع و الوعي بهذه المسألة البسيطة.و لنقل في المدرسة يتعلم الجميع .لكن الجو الذي يجب ان يطبع هذه العملية هو الاحترام المتبادل .

في سنة 2011 في المغرب حيث كنت قد انتقلت من قرية تسمى بلدة "عَرْبا وا " (نحو 150 كيلومتر شمال العاصمة الرباط في اتجاه مدينة طنجة ) لقرية أخرى نحو الجنوب في المنطقة الشمالية الغربية تسمى "سيدي علال التازي" (نحو 80 كيلومتر شمال العاصمة الرباط في اتجاه مدينة طنجة ) جاءت مذكرة من الوزارة توصي المديرين بالتعامل مع التلاميذ باحترام دون إثارتهم أو إبداء أي عدوانية تجاههم أو تعنيفهم أو غير ذلك ..

و منذ ذلك التاريخ و المدرسة المغربية تعرف حرية كبرى و احترام و معاملة فريدة للتلاميذ حتى ان بعض الذين لم يفهموا هذه الرسالة وكانوا من المشاغبين صاروا يهاجمون الاستاذة داخل حجرات الدرس و خارجها ( هناك العديد من الفيديوهات في يوتيوب توثق هذا الامر المخجل لا أريد ان أريكم إياها ) . مما تطلب من المسؤولين التدخل السريع لمحو هذه الظاهرة اي ظاهرة العنف المتزايد داخل المدارس.و لعل آخر مثال صارخ عن هذه الاحداث ما حدث في مدينة خريبكة المغربية حيث عنف استاذ للرياضيات تلميذة ووثقت التلميذة الحدث بالفيديو .ثم بعد ذلك صار صلح بينهما ..الخ ..و قد رأينا المسؤولين في الوزارة و في الامن كيف تعاملوا مع الحدث بسرعة كبيرة ...

إن العلاقة بين التلاميذ و أساتذتهم يجب ان تضبطها البيداغوجيا وعلم النفس و الحذر الشديد في الاقوال والافعال المفروض فيها ان تجعل الاحترام مفروضا بالمحبة و المعاملة الحسنة و ليس باي شكال اخر من اشكال السيطرة.

المحبة المسؤولة تتأنى و تؤدب بالحسنى و فعل الخير و تسبغ الإحترام على الاخر و تجعله يحترم لزوما اثناء عملية التعلم والتعليم و ليس التعامل الاداري او السلطوي الجاف او الفاشل الذي يحبط اكثر مما يشجع على الاستمرار في العمل و التعلم ...

هذا لا يجب ان يجعلنا نغفل الجوانب المادية المتعلقة بظروف عيش و حالة الاستاذ والتلميذ المادية .فغالبا ما تكون مثل هذه الاحداث مسرحها الاوساط ذات الكثافة السكانية العالية والاحياء الفقيرة ...

و اذن فيجب النظر للظاهرة في شموليتها .

فتحية للاستاذة و المعلمين و التلاميذ في العيد الاممي للمدرسين الذي هو 5 اكتوبر من كل سنة..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,654,850
- ترجمة للرسالة التي وجهتها للولايات المتحدة الأمريكية بمناسبة ...
- المغرب يضع قطار العلوم على السكة الفرنسية
- ما حقيقة مقتل الطالبة المغربية حياة في ساحل الشمال؟
- أيها المغاربة علموا أبناءكم عزف الكمان
- تأهيل أساتذة العلوم بالفرنسية خطوة هامة في المغرب
- الفرنسية و أشياء أخرى لتعليم مغربي أفضل
- نظرة سريعة على الدارجة المغربية
- ما باشرته وزارة التعليم المغربية هو الصحيح
- وزارة التربية المغربية طبقت نتائج تجريبية في اللغة
- التجسس وعلمانية الدولة
- 10 نصائح عملية للأساتذة الجدد بالمغرب
- وحدها إيران صادقة و العالم إنما يكذب عليها
- وحدة التراب المغربي أولى من أي قضايا أخرى
- من المسؤول عن جنس الجنين ؟ مع عمرو خالد
- إسقاط وكر الشر الإيراني مطلب شعبي و واجب دولي
- محطات الطاقة الشمسية المغربية هي الأكبر عالميا
- العالم مُطالب بدفع تركيا للإعتراف بمجازر الأرمن
- الحقيقة و الموضوعية و المعلومات الصحفية
- اليوم العالمي للأرض المغذية 22 أبريل
- المحفل الماسوني للشرق الكبير بباريس يُعَلِّم


المزيد.....




- سد النهضة: آبي أحمد يقول إنه لا توجد قوة يمكن أن تمنع إثيوبي ...
- روسيا تخطط لإطلاق صاروخ حامل من طراز -أنغارا-أ5- بنهاية عام ...
- إزالة رفات دكتاتور من مقبرة للشهداء
- نقل منارة على سكة حديدية
- الأسد وأردوغان.. التواصل سرا والشتم في العلن
- جديد البريكست.. توصية أوروبية بالتمديد بعد رفض مجلس العموم م ...
- مايك بنس يعلن مغادرة الأكراد للمنطقة المتفق عليها بين تركيا ...
- أقدم مقهى في روما مهدد بالإغلاق
- تركيا: لا حاجة لاستئناف العملية العسكرية بسوريا في هذه المرح ...
- -كلّن يعني كلّن-: هل يستكمل لبنان ثورته؟


المزيد.....

- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - كمال آيت بن يوبا - خواطرفي اليوم الاممي للمدرس 5 اكتوبر