أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدى عبد العزيز - أخرة خدمة الغز














المزيد.....

أخرة خدمة الغز


حمدى عبد العزيز

الحوار المتمدن-العدد: 6013 - 2018 / 10 / 4 - 19:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا أعرف كيف تحملت الأسرة المالكة السعودية مرمطة الرئيس ترامب لملك السعودية وإهانته للملكية السعودية بهذا الشكل المذل ..

ترامب قال أمام حشد كبير من الأمريكيين في ساوثهافن مسيسيبي ، في هذا الأسبوع وفقاً لوكالات الأنباء العالمية التي نقلت ذلك :

(نحن نحمي السعودية .. يمكننا القول إنهم أثرياء ، وأنا أحب الملك سلمان ، ولكنني قلت له :" نحن نحميكم ، وقد لا تبقى علي عرشك أسبوعين بدوننا ، يجب أن تدفع تكاليف جيشك )

مشكلة المملكة السعودية أنها قد أنشأت بقرار من مراكز الإستعمار العالمي (بدءاً من إتفاقية دارين 1915 وحتي إعلان المملكة في 1932) ، وأن تلك النشأة قد ارتبطت بالدور الوظيفي التي تحدده هذه المراكز التي ورثت قيادتها الولايات المتحدة الأمريكية من بريطانيا الي غربت عنها شمس القيادة ..

والحقيقي في كلمات ترامب هو أن عرش المملكة السعودية ظل منذ التأسيس في حماية وكنف بريطانيا ثم انتقل ذلك بالوراثة منذ 1948 إلي الولايات المتحدة الأمريكية الحامية والآمرة الناهية في عرش المملكة ، منذ هذا الوقت ..

الجديد أن ترامب واقعي إلي درجة الوقاحة ،
وأكثر برجماتية إلي درجة إبتزاز مستخدميه ،
ولكنه وصل به غروره وعجرفته إلي درجة من الحماقة بحيث أنه أصبح يعري عملائه ، ويجردهم من بقايا أوراق التوت التي تسترهم أمام الناس ..

هكذا آخرة خدمة الغز كما قالت حكمة المصريين الضاربة في العمق ..
وإن كان عرش المملكة سيظل منذوراً لتلك الخدمة لوقت ممتد لايعلم آخره غير الله وثورات الشعوب ، مهما تعددت الصفعات و"العلق" بضم العين وفتح اللام ..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,862,539,079
- فى حارة السقايين
- الظواهرى وحصاده المر
- أنظمة ومؤسسات داعمة ، ومصالح طبقية دافعة
- بيراميدز .. إسلوب حياة ..
- فى وداع إنسان وفنان جميل
- فيالق الوهابية الأم
- رئيس الجمهورية فى مواجهة من ؟؟؟
- تلميذ لمدرسة الديمقراطية الساداتية ذات الأنياب والأظافر
- يسيرون بالجميع في اتجاه الخطر !!!!
- مؤتمرات ، وحقائب ، وفنادق ، ثم لاشئ ..
- فعلتها حنين
- يوم الولس
- قناعات الماضي التي لم تبرح الحاضر
- دمشاو وغيرها ..
- فالق عظيم تحت السطح تكشفه شربة الماء
- تيار وحيد
- خطابنا الإعلامى وتشوهاته
- ملاحظات على مبادرة السفير معصوم
- فيما تمزح ياسيادة الرئيس ؟
- فيفا فرنسا - فيفا كرواتيا - فبفا بلجيكا


المزيد.....




- مجلس النواب في شرق ليبيا يدعو الجيش المصري للتدخل في مواجهة ...
- شكري يعلق على تصريح تشاووش أوغلو عن محادثات بين مصر وتركيا
- أنقرة: نحن مع توزيع عادل لموارد قبرص بين مواطنيها اليونانيين ...
- للمرة الأولى منذ بدء الجائحة... وفيات كورونا تفجع أمريكا الل ...
- مجلس النواب الليبي يدعو الجيش المصري للتدخل العسكري لحماية ا ...
- مجلس النواب الليبي يدعو القوات المسلحة المصرية لحماية الأمن ...
- السودان: نتفق مع مصر على وضع اتفاقية دولية ملزمة لسد -النهضة ...
- العراق.. إعفاء رسمي لقائد أمني على خلفية اغتيال الباحث هشام ...
- السودان: إعلان الطوارىء في شمال دارفور بعد فض اعتصام على يد ...
- مجلس النواب الليبي يدعو القوات المسلحة المصرية لحماية الأمن ...


المزيد.....

- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف
- الفوضى المستدامة في العراق-موسى فرج / د. موسى فرج
- الفوضى المستدامة في العراق / موسى فرج
- سيرة البشر / محمد سعيد
- المسار- العدد 41 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- موقف الحزب الشيوعى الهندى ( الماركسي ) من المراجعتين اليميني ... / سعيد العليمى
- نحن والعالم والأزمة النقدية القادمة / محمود يوسف بكير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدى عبد العزيز - أخرة خدمة الغز