أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - رافد الطاهري - البصرة و البصيرة














المزيد.....

البصرة و البصيرة


رافد الطاهري

الحوار المتمدن-العدد: 5988 - 2018 / 9 / 8 - 03:40
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


ان ما يحدث الأن في العراق و خصوصا البصرة هو امتعاظ و سخط شعبي غير محسوب، تحول إلى انتفاضة إنسانية كمطلب شعبي لأبسط مقومات الحياة. ثم ما لبث أن دخلت خطوط ومجاميع مفكرة تحسب ع هذا وذاك من الأطراف لتعكر المشهد السياسي في البصرة اكثر؛ وهنا بدأت من قيادات الشرطة والجيش في قتل المتظاهرين العزل انتهاءا بركوب الموجة من قبل تيارات مختلفة كلٌ لتحقيق غاية من خلال الشارع الذي يحتمل الكثير من التأويل والحقيقة في آن واحد. الحساب كان متقن ما بين المرجعية الدينية التي تحاول لملمة الموضوع واسكات الجمهور الذي كان يعاني وتحت انظاراها لسنوات من تلبية و تضحية وفداء لفتاوى المرجعية انتهاءا بان يجد الفرد نفسه غير قادر على العيش لأسباب كثيرة أهمها وصلت إلى الماء . وما بين خطوط أخرى من نفس المذهب وتنظيم فكري قد يكون غير مرحب به من " يماني و صرخي " وآخرين ممن لديهم لعبة سياسية جديدة تحاول من خلال كل ذلك إطلاق صافرات إنذار موجهة تجاه فئة ما لاجل شغل الخصوم وارباك المقابل في امكانية التحكم و تغيير المسار الصاعد في التصدي للفساد و اللصوصية الفاضحة لخمسة عشر سنة من حكم الشيعة للبلد و استهتارهم بالمال العام و تغذية و حشد الأنسان البسيط الذي اثقله حزب البعث سابقا و استمروا هم ولكن بفكرة أخرى في تغذيته. وهنا التيارات السنية كانت تضغط لكل ما لديها لجر الشارع الشيعي للمواجهة باستغلال بقايا قادة و مجرمين البعث الصدامي في لعبة نجحوا في أرجائها اجتماعيا و ثقافيا في المجتمع العراقي .
ان الاقتتال المرتقب بين الشيعي الشيعي لا يمكن تجاوزه دام هناك طرفان في المعادلة طرف يؤلونه للسعودية والأخر لإيران في قضية كانت مؤجلة حتى وقت قريب.
فليتبين الشعب البريء والذي منهم من ساند او دعم فئة معينة ان ما سيجري هو واقع تأريخي معاصر .. احسن تدعيمه وتسويقه ع مدى سنين الساسة العراقيين في تلبية مصالح انتمائتهم الطائفية والحزبية الضيقة ولا استثني حتى الحزب الشيوعي العراقي من الأمر.
ولطالما حذرنا و كتبنا من خطورة تدخل الدين بالسياسة ولكن لا اذن تسمع ولا أدمغة تفكر .. لذا نجد كل هذا التخبط في حياتنا وحتى المستقبل البعيد.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,166,327,898
- تسليط ضوء على ما يجري ..
- طريق النجاة الموحش
- اللوبي الامريكي و( داعش )----- تجربة استخبارتية اسدية ناجحة ...
- ولي عهد قطر
- الكبت .....
- مجموعة قصائد
- شجرة نصف جذر ..
- شركة نفط الجنوب وحزب الدعوة ...
- مخلفات لص
- رحيل .. منتظر ؟؟!!!!
- سياسي مهزوم / ومجموعات اخر..
- اليمين واليمين المتطرف ..
- منارات غرقى؟.......
- همست
- المهم....
- لوحاتي...
- وزارة النفط الى اين
- اشارات ليزيرية
- عش
- سياسي


المزيد.....




- التحالف الشعبي يتقدم بشكوي بشأن الزميل محمد رمضان معتقل الست ...
- وزارة الدفاع التركية: تحييد 21 مسلحا من حزب العمال الكردستان ...
- محاكمة مثيرة للصحفي عدلان ملاح بمجلس قضاء الجزائر..!
- بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ...
- نائبة أمريكية تنتقد الرأسمالية في عقر دارها
- ألف معتقل في السودان.. و”الشيوعي” يُؤكد: لن تُحَل الأزمة إلّ ...
- استمرار حملات البطش بفلاحي الفيوم لصالح عائلة والي
- تجديد حبس المحامي محمد رمضان 15 يومًا رغم شكوى بتعذيبه
- سقوط قتيلين وإحراق تمثال لتشافيز ومركز للشرطة في فنزويلا
-  إحراق تمثال لهوغو تشافيز في فنزويلا


المزيد.....

- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - رافد الطاهري - البصرة و البصيرة