أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاله ابوليل - مباني عمان قشور خزفية














المزيد.....

مباني عمان قشور خزفية


هاله ابوليل

الحوار المتمدن-العدد: 5972 - 2018 / 8 / 23 - 21:12
المحور: الادب والفن
    


وفكرت أن أفتح في عمان مكتبة تبيع الكتب مع مستلزماتها من قرطاسية وخرائط ومجسمات
المشروع قد ينجح ,مادام الأمن مستتب هنا
ولكن مشورة عمانيين منعتني
يقولون أن عمان الجميلة ذات الشرفات المطلة والمباني النظيفة تبدو للوهلة , مدينة مزدهرة و غنية , و لكن الحقيقة أن الفقر يعشعش في الغرف الجانبية .
إن مباني عمان الخارجية ما هي إلآ مجرد قشور خزفية مثل تلك التي نزين بها إسناننا التالفة , وقد وجدت ذلك صحيحا
فكثير من الناس ممن عرفتهم , ايام عمل زينب في سفارة بغداد في الأردن , كانوا يعيشون في شقق نظيفة إشتروها بقروض وبفوائد كبيرة لسنوات قد تمتد لعشرين عاما , و لكنهم في داخل بيوتهم لا يملكون شروى نقير
لذا فلا تحلم أن يقدم لك العمانيين المنسف
فقط , هم أهل البوادي و القرى والأحياء الشعبية من يقدم ذلك الكرم إسألني أنا
لقد تحولت عمان منذ تعملقت بمبانيها وبالمصاعد الكهربائية وراجت تجارة الشقق , تحولت إلى إمرأة بخيلة لا تقدم لضيوفها سوى القهوة أو الشاي , و أكرمهم قد يقدم الأثنان .
تدخل أبي الذي كان يستمع للمكالمة التي جعلتها مسموعة بطلب منه قائلا :
إن كنت تريد المال يا يوسف , , إفتح مطعم , لا يكف الناس عن الجوع وإلتهام الطعام
عربة كوارع و رؤوس المواشي , هذا طبق فاخر و سوف تجنون منه مالا كثيرا
كانت أمي تنظر إلى أبي نظرة متفاجئة ,مما جعله يقع على الأرض من الضحك !





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,710,315,853
- مفارقات السنة و الشيعة : من يشتم الآخر !
- إنه مسيح العصر : - لقد ذبحوه في عيد أضحاكم !
- رجل ميت يمشي
- كان يسمى العراق ........
- مدارس المستقبل
- سوء فهم تنقصه المكاشفة
- الزهد في الحياة ,الزهد في الناس
- مقبرة النسيان
- وحش , بحجم فيل
- بعد المخدرات , على الدنيا السلام
- حدود وهمية
- عيد الكفّ ار
- - فلسطين العربية في نظر ام القرى غير موجودة -
- عجوز تصف أدوية
- عظات أبي لهذا اليوم
- كنت بائعا للزهور
- عائلتي و خلاصات النساء وكاما سوطرا
- حفلة المطر
- من يجرؤ على القول إننا لا نستحق مناصبنا !!
- ولكن قد يحدث ذلك بسبب الندم


المزيد.....




- نحو سقراط صغير.. فلسفة موجهة للطفل في تونس
- أمنيستي ترصد الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بتندوف
- وفاة مذيع مصري متأثرا برحيل والدته
- بوريطة في موريتانيا من أجل توطيد العلاقة الثنائية التاريخية ...
- الغموض يحيط بتأجيل القمة العربية الإفريقية المقررة بالرياض
- مرشح رئاسي أمريكي: زواجي لم يتضمن دفع مال لإسكات نجمة أفلام ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأربعاء
- الكاتب دين كونتز تنبأ بظهور الكورونا سنة 1981
- المغرب: قصر -آيت بن حدو- كنز أثري ومعلم سياحي وموقع تصوير أش ...
- بعد افتتاح قنصلية بلاده بالعيون..وزير إيفواري: نرفض أي إملاء ...


المزيد.....

- الدراما التلفزيونية / هشام بن الشاوي
- سوريانا وسهىوأنا - : على وهج الذاكرة / عيسى بن ضيف الله حداد
- أمسيات ضبابية / عبير سلام القيسي
- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاله ابوليل - مباني عمان قشور خزفية