أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - هل من أفق لكسر الاستقطاب السياسي الثنائي النهضة /النداء














المزيد.....

هل من أفق لكسر الاستقطاب السياسي الثنائي النهضة /النداء


بشير الحامدي

الحوار المتمدن-العدد: 5963 - 2018 / 8 / 14 - 17:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هل من أفق لكسر الاستقطاب السياسي الثنائي النهضة /النداء

بغض النظر عما ورد في تقرير الحريات الفردية والمساواة وبغرض النظر عن مواقف مختلف الأطراف السياسية منه وبغض النظر عما يهدف إليه أصحابه في هذا الوقت بالذات أو عما سيفضي إليه من تسويات بين حزبي النهضة ونداء تونس فإنه فتح إمكانية حقيقية في الواقع لكسر الاستقطاب الثنائي الذي يحكم المشهد السياسي منذ الإطاحة بحكومة الترويكا وهي ليست الفرصة الأولى التي يتيحها الواقع لإمكانية بروز اتجاه ثالث جذري مستقل عن النهضة وعن نداء تونس يدفع في اتجاه عودة الصراع إلى مربعه الأول الذي دشنه 17 ديسمبر: الأغلبية ضد الأقلية المحتكرة للسيادة على القرار وللسيادة على الثروات والموارد ووسائل الإنتاج.
لقد أخفقت هذه الإمكانية زمن الأزمة التي أنتجها حكم الترويكا كما أخفقت أيضا سنة 2014 حين كان المطروح مقاطعة الانتخابات وتشكيل اتجاه جذري لمواصلة تنفيذ مهام 17 ديسمبر الإمكانية أخفقت أيضا حين فرض التحالف الحاكم المصالحة وسياسات التقشف وتبين لجمهور واسع فشل حكومات النهضة والنداء وعمق الأزمة التي انتهت إليها سياسات الانتقال الديمقراطي.
وبحكم عمق الأزمة التي يتخبط فيها مشروع الانتقال الديمقراطي فإن هذه الإمكانية ستبقى دائما واردة: إمكانية اتجاه مستقل تنظيميا وسياسيا ببرنامج جذري يعيد تعبئة الجماهير من جديد على مهام 17 ديسمبر لا يتوقف عند مسائل الحريات بل يتعداها إلى مسائل السيادة على القرار والثروة و الموارد و وسائل الإنتاج اتجاه يتطور في إطار الصراع نحو التأسيس لحركة تمارس فيها الأغلبية السياسة لصالحها وتخوض في إطارها معركتها الطبقية من أجل اسقاط سياسات الانتقال الديمقراطي.
فهل سيفضي نقاش تقرير الحريات الفردية والمساواة والصيغة الوفاقية التي سينتهي إليها موضوع المساواة في الميراث بين النداء والنهضة حسب ما يفهم من خطاب الباجي يوم 13 أوت إلى مثل هذه الديناميكية التي وحدها بإمكانها كسر الاستقطاب الثنائي والتأسيس لاتجاه مستقل من داخل الجماهير لا يتوقف عند مسألة الحريات الفردية والمساواة بل يتعداهما إلى طرح تغيير السياسات التي تنتج هذه اللامساواة ويقلب بذلك كثيرا من معادلات قوى الانتقال الديمقراطي المتعلقة باستحقاقات 2019 أم تراه سيتواصل نقاشا هكذا مجرد ردة فعل لا أفق سياسي لها وتكون بذلك إمكانية أخرى مجهضة للعودة لمربع الصراع الذي أسس له 17 ديسمبر وعجز فاعلوه الطبقيون عن الاستمرار فيه.
ــــــ
بشير الحامدي
14 أوت 2018





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,163,570,536
- معارك الانتقال الديمقراطي: معارك التمويه على حقيقة الصراع
- هل بإمكان بيروقراطية إ ع ت ش قلب الأوضاع وخلط جميع الأوراق ...
- تونس ويستمر التقدم في طريق مسدود
- نداء تونس والرضوخ لمعالجات النهضة
- صراع المافيات اقتضى عملية 8 جويلية 2018
- النهضة نداء تونس: صراع أم ترتيبات من داخل منظومة حكم القطبي ...
- تونس أي دور تبقّى للبيروقراطية النقابية بعد تجريدها من دور ...
- الانتخابات البلدية في تونس: الفوز للخردة السياسية و-بارك الل ...
- لصوص الانتقال الديمقراطي
- تونس الدور السياسي المباشر: الرهان المؤجل لبيروقراطية الاتحا ...
- هل تتطور احتجاجات جانفي 2018 إلى حركة عصيان شامل لإسقاط سياس ...
- فلسطين مشروع مقاومة لا أحد يريده
- نتائج السياسات الفاسدة للحكومة وللنقابات في قطاع التعليم
- الأزمة تعم كل مناحي حياة الأغلبية التي لا تملك ولكنها بالمقا ...
- حكومة يوسف الشاهد الجسر نحو الكارثة
- اليسار البورقيبي
- وحده التغيير الجذري يخلصنا من كل هذه المزبلة
- حول المليشيات النقابية والإسلاميين المنتمين للاتحاد العام ال ...
- رهانات الحزب اليساري الكبير اليسار اللبرالي اتجاهات أيضا
- الدرس الأكبر ل 17 ديسمبر الذي مازلنا مطالبين بتنفيذه


المزيد.....




- السويد تصف المفاوضات بشأن القضية الكورية بـ -البناءة-
- يوم دموي في أفغانستان.. 126 قتيلا في هجوم لطالبان في وردك
- ألمانيا تقاطع ثاني أكبر شركة طيران إيرانية لدواع أمنية
- أميركا تطالب روسيا بتدمير نظام صاروخي جديد
- بسبب -إفقار- أفريقيا.. بوادر أزمة بين إيطاليا وفرنسا
- حصيلة ثقيلة لهجوم طالبان على قاعدة أفغانية
- الإعلام والبرلمانات العالمية تحارب تسليح السعودية وصحف الإما ...
- لن تؤجل البريكست.. ماي تقوم بمحاولة أخيرة لإقناع البرلمان
- وزير الإعلام السوداني: نتوقع من الصادق المهدي -مبادرة- لإنها ...
- البشير يصل الدوحة غدا الثلاثاء ويلتقي مع أمير قطر


المزيد.....

- إسرائيل، والصراع على هوية الدولة والمجتمع - دراسة بحثية / عبد الغني سلامه
- صعود الجهادية التكفيرية / مروان عبد الرزاق
- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - هل من أفق لكسر الاستقطاب السياسي الثنائي النهضة /النداء