أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - تهديد اله التوراة للأمن والسلم العالمي














المزيد.....

تهديد اله التوراة للأمن والسلم العالمي


طلعت خيري
الحوار المتمدن-العدد: 5962 - 2018 / 8 / 13 - 00:21
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


تهديد اله التوراة للأمن والسلم العالمي


عقائد وأحداث تاريخيه ثابتة لدى بني إسرائيل وطوافهم كاليهود والصهاينة لا يقبلون بتكذيبها أو حتى التشكيك بها– من الأحداث التاريخية --السبي والهولوكوست --ومن العقائد – وعد إبراهيم ويعقوب لبني إسرائيل بميراث الأرض المقدسة أو ارض الميعاد—فأي تصريح أو مصدر يبطل تلك المزاعم يجابه بالرفض من قبل السياسيين لان تمحور الأهداف القومية سياسيا حول تلك العقيدة والتاريخ --- لما صل الخبر الى حزقيال في تل أبيب عند خابور نهر الفرات عن طريق احد الفارين من أورشليم بان الساكنين فيها قالوا ليس لإبراهيم ميراث عندنا لأنه واحد ونحن أحق منه بالميراث–على الفور جَّرم اله التوراة أهل أورشليم متوعد إياهم بإشكال مختلفة من العذاب –

الإصحاح

في الشهر العاشر من السنة الثانية عشرة لسبي بني إسرائيل جاء الي رجل منفلت من أورشليم --فقال لي --ضربت المدينة --فكانت يد الرب علي ففتح فمي وقال لي --يا ابن ادم ان الساكنين في خرب ارض إسرائيل يقولون ان ابرأهيم كان واحدا فلا يحق له ان يرث الأرض-- ونحن كثيرون فأعطيت الأرض لنا ميراثا -- قل لهم يقول الرب-- أكلتم الدم أ ورفعتم عينكم الى أصنامكم وفعلتم الرجس ونجس كل واحد منكم امراة صاحبه ---فان الذين في الخرب يسقطون بالسيف والذي في الحقل ابذله للوحش مأكلا والذين في الحصون وفي المغاير يموتون بالونا


وبهذا التشريع العقائدي أعطى اله التوراة للذين يؤمنون بأرض الميعاد شرعية استباحة فلسطين واغتصابها --لأنهم قالوا ليس لإبراهيم ميراث فيها وتسليمها للذين يؤمنون بميراث إبراهيم ويعقوب—وعلى أساس هذه الشرعية العقائدية -- سنَّ قانون تجريم إنكار الهولوكوست في أوربا تحت ضغوط سياسية–استعداد للانتقام من الذين نكلوا باليهود فيها


قانون تجريم إنكار الهولوكوست

قوانين ضد إنكار الهولوكوست أو قوانين ضد إنكار حدوث المحرقة النازية في حق اليهود هو أمر قانوني في كثير من البلدان الأوروبية وفي عدد من دول العالم , والمرتبط غالباً بتهمة معاداة السامية , كثيرة منها شرعت في وضع قوانين تجرم إنكار الإبادة الجماعية , من تلك الدول التي تجرم إنكار المحرقة و التي بموجبة قوانينها تقاضى بعقوبات صارمة لمرتكبيها ( ألمانيا ، إيطاليا , فرنسا , النمسا ، المجر ، رومانيا , بلجيكا , سويسرا , سلوفاكيا , بولندا , لوكسمبورغ ) ، كثير من هذه الدول تحظر أيضا استخدام عناصر الأخرى مرتبطة بالهولوكوست , مثل استعمال الرموز النازية.

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D9%88%D8%A7%D9%86%D9%8A%D9%86_%D8%B6%D8%AF_%D8%A5%D9%86%D9%83%D8%A7%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%88%D9%84%D9%88%D9%83%D9%88%D8%B3%D8%AA


حزقيال-- الإصحاح رقم 33


في الشهر العاشر من السنة الثانية عشرة لسبي بني إسرائيل جاء الي رجل منفلت من أورشليم --فقال لي --ضربت المدينة --فكانت يد الرب علي ففتح فمي وقال لي --يا ابن ادم ان الساكنين في خرب ارض إسرائيل يقولون ان ابرأهيم كان واحدا فلا يحق له ان يرث الأرض-- ونحن كثيرون فأعطيت الأرض لنا ميراثا -- قل لهم يقول الرب-- أكلتم الدم أ ورفعتم عينكم الى أصنامكم وفعلتم الرجس ونجس كل واحد منكم امراة صاحبه ---فان الذين في الخرب يسقطون بالسيف والذي في الحقل ابذله للوحش مأكلا والذين في الحصون وفي المغاير يموتون بالونا-- سأجعل الأرض خربة مقفرة لأبطل كبرياء عزتها -- فتخرب جبال إسرائيل بلا عابر ليعلمون أني أنا الرب -- سأجعل الأرض خربة مقفرة على رجازاتهم التي فعلوها --أما أنت يا ابن ادم فان بني شعبك يتكلمون عليك بجانب الجدران وعند أبواب البيوت --قائلين --هلموا واسمعوا ما قاله الرب سيأتون إليك كما يأتي الشعب ويجلسون أمامك كشعبي ليسمعون كلامك لكنهم لا يعملون به لأنهم بأفواههم يظهرون أشواقا وقلبهم ذاهبة وراء كسبهم وها أنت لهم كشعر أشواق لجميل الصوت يحسن العزف فيسمعون كلامك ولا يعملون به فإذا جاءت هذه البينة سيعلمون ان نبيا كان في وسطهم





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,863,104,698
- رد على مقالة ضياء الشكرجي ازدواجية القرآن في إتباع الناس لدي ...
- الإرهاب من صنع اله التوراة ونبيه ترامب
- النزعة الاستعمارية التسلطية في شريعة اله التوراة
- جرائم اله التوراة ونبيه نابليون في مصر
- ختراق الأعداء في العمق الاستراتيجي
- رد على مقالة نافع شابو --لإسلام ألأول كان طائفة نصرانية
- السلب والنهب في شريعة اله التوراة ونبيه حزقيال
- مستقبل مصر من قيام دولة إسرائيل
- حرب الوكالة عن إسرائيل
- إستراتيجية اله التوراة في التمهيد لدولة إسرائيل – 2
- إستراتيجية اله التوراة في التمهيد لدولة إسرائيل
- التدمير الحزقيالي الممنهج للمدن الفلسطينية
- الرجعية والتخلف في الفكر الحزقيالي المتشدد
- جرائم اله التوراة والحزقياليين في صور
- جرائم الحزقياليين في أورشليم وسوريا والعراق وفلسطين
- مطعم حزقيال – تكه –كباب –معلاك --تشريب
- عبادة الأصنام بين الزنا الحزقيالي والعقيدة
- السامرة وأورشليم -- بنتا زنا
- أورشليم نجسة في نظر التطرَّف الحزقيالي
- التآمر الحزقيالي على المعتدلين اليهود في أورشليم


المزيد.....




- سيناتور أسترالي: لا للمسلمين نعم للمسيحيين
- معسكرات اعتقال و-تربية وطنية- للأقلية المسلمة في الصين
- فيديو.. سفير فلسطين بالقاهرة يهاجم قانون اعتبار إسرائيل دولة ...
- أسوشيتد برس: مؤشرات على احتجاز تنظيم جيش الإسلام رزان زيتون ...
- شاهد: استمرار عملية ترميم الجامع الأموي الكبير في حلب
- انقسام في تونس حول الإرث والمثلية والتكفير
- شاهد: استمرار عملية ترميم الجامع الأموي الكبير في حلب
- سيميوني يعول على الروح المعنوية لحسم السوبر الأوروبي أمام ري ...
- في ذكرى -رابعة-.. الإخوان تدعو إلى إخراج مصر من -النفق المظل ...
- آلاف الأقباط يشاركون في احتفالات العذراء


المزيد.....

- العلاقة العضوية بين الرأسمالية والأصولية الدينية / طلعت رضوان
- أضاحي منطق الجوهر / حمزة رستناوي
- تهافت الاعجاز العددي في القرآن الكريم / حمزة رستناوي
- إشكالية التخلف في المجتمع العربي(2من4) / سعيد مضيه
- عصر علماني – تشارلز تايلر / نوفل الحاج لطيف
- كتاب ( البرزخ ) : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- ( العذاب والتعذيب : رؤية قرآنية )، الكتاب كاملا. / أحمد صبحى منصور
- التجربة الدينية – موسوعة ستانفورد للفلسفة / إسلام سعد
- الحزب الإسلامي العراقي الإرث التاريخي ، صدام الهويات الأصول ... / يوسف محسن
- المرأة المتكلمة بالإنجيل : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - تهديد اله التوراة للأمن والسلم العالمي