أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فوزية بن حورية - الثورات العربية وسرقة النفط (البترول)















المزيد.....

الثورات العربية وسرقة النفط (البترول)


فوزية بن حورية

الحوار المتمدن-العدد: 5960 - 2018 / 8 / 11 - 00:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الثورات العربية وسرقة النفط (البترول)

الثورات العربية وسرقة النفط (البترول)
ما غاية الثورات العربية الاخيرة التي اطلق عليها في سخرية واستخفاف بالعقل العربي و طموحه بالربيع العربي الا بغاية في نفس يعقوب كان ظاهرها بحث عن متنفس مقنع للعرب شيبا و شبابا بالحرية و الديمقراطية و حرية الراي و التعبير و القضاء على الفقر والبطالة والتهميش والتمتع بالخير العميم وما شابه ذلك. ولكن الحقيقة السوداء و المحرقة كانت مبطنة ببطانة حريرية مبهرة الملمس وساحرة اللون الا وهي سرقة الموارد الفلاحية، والموارد البشرية و الثروات الطبيعية لهذه البلدان كمناجم الذهب والفسفاط والحديد و...و...و وخاصة منها مناجم الذهب....والأدمغة وما الى غير ذلك. اما حقول النفط فكانت هي على رأس قائمات الثروات الطبيعية المطلوبة فمن اجلها تتصارع الدول وتتناحر. تقول السبق براس الاخبارية [1] ان هناك أحزاب وفصائل مسلحة تسرق نفط البصرة وتبيعه للامارات .. هذا ما يحصل في الموانئ وقد كشف عن وجود عمليات سرقة وتهريب لنفط المحافظة الى دولة الامارات.
وان "عمليات التهريب والبيع تتم عبر السفن، وتحت انظار الجهات الحكومية، كما ان هناك شبه مقر أو مخزن لهذه الجهات وسط البحر لخزن النفط، ثم تهريبه الى الامارات"، مؤكدا ان "كمية النفط التي تسرق تكفي لان تغطي احتياجات البصرة والمحافظات الاخرى، التي تعاني من سوء الخدمات، بحجة عدم توفر الأموال". لو بقيت العراق حرة مستقلة كما هي عليه في الثمانينات تحت سيطرة دولة صعبة الشكيمة و قوية الإرادة هل كانت الاحزاب والفصائل المسلحة قادرة على سرقة النفط و تهريبه خارج الوطن العراقي...ويبقى أهل البصرة و محافظات اخرى يعانون من سوء الخدمات بحجة عدم توفر الأموال...الامر مخجل للغاية...وغريب ايضا العراق ملكة البترول المتوجة ترزح تحت الفقر و الفاقة وهي على بحر من النفط و أهلها يعانون من الاحتياجات و قلة ذات اليد...النفط و ما ادراك ما النفط ثروة طائلة لا يعرف مداها الا الله سبحانه و تعالى. النفط له مشتقات عديدة. فبعد الثورة تم تسويقه الى اسرائيل البلد العدو اللدود و النيل من موارده كحق مكتسب لا تراجع فيه فكان الغنيمة والكنز المدفون الذي لا ينضب و الغريب في الامر ان معظم العرب لا يعرفون مدى الخيرات التي من الممكن التمرغ فيها من نتاج مردود البترول وحده دون المناجم و الفلاحة.لو عرفنا كيفية التصرف فيه...حيث ان البترول او النفط او بما يطلق عليه بالذهب الاسود وهو المصطلح غير الرسمي الذي يعبّر عن النفط أو البترول، ويطلق عليه اسم "الذهب" لأنه يجعل من كل شخص يشارك في الصناعة النفطية شخصاّ غنياً، وأما كلمة "الأسود" فتستخدم بسبب لونه عند خروجه من الأرض. من النفط وحده دون المساس بالثروات الطبيعية الاخرى التي من بها الله علينا كان من الممكن ان نكون سادة العالم من ناحية الثراء...ولعاش كل عربي حياة كريمة...وما كان في العالم العربي معوزا واحدا لكن..للنفط مشتقات عديدة ومتشعبة الاستعمالات في حياتنا اليومية و لها فوائد جمة تعود على الانسانية جمعاء.
ان النفط أو البترول (بالإنجليزيّة:( Petroleum´-or-Oil يتكوّن من خليط من الهيدروكربونات التي تكوّنت في باطن الأرض، وعلى الرغم من وجود النفط في الحالتين الغازيّة والصّلبة، إلا أنّ هذا المصطلح يُطلَق عادةَ على الشّكل السّائل منه، الذي يُسمّى أيضاََ النّفط الخام. يتشكّل النّفط بسبب تعرّض الأحافير العضوية لظروف بيئيّة معيّنة ملايين السنين، ويحتوي النّفط الخام طاقةً مخزّنةً في الرّوابط الكيميائيّة التي تربط بين ذرات الهيدروجين والكربون، ممّا يجعله مصدراً مثالياً للوقود والطّاقة، ومادّةً خاماً تُستخدَم في صناعة العديد من المنتجات. يتمّ استخراج أكثر من (30٪) من النّفط الخام في الشّرق الأوسط؛ إذ تُنتج المملكة العربية السّعودية (13٪) منه، تليها روسيا والولايات المتحدة الأمريكيّة بنسبة (12٪) تقريباً لكلّ منهما.[ 1-2]
مشتقات النّفط:
يتكوّن النّفط من مزيج من مركبات هبدروكربونيّة، ومركبات عضويّة سائلة، ولفصل هذه المركبات عن بعضها البعض يتم تكرير النّفط الخام. ومن أكثر طرق تكرير النّفط شيوعاَ طريقة التّقطير التّجزيئيّ، التي تفصل مشتقات النّفط اعتماداََ على اختلاف درجة غليانها.[3] ومن أهم مشتقات النّفط: ((الجازولين، والكيروسين، وزيوت التشحيم، وشمع البرافين، والدّيزل، والأسفلت، والبتروكيماويات، وغاز النّفط المُسال، وزيت الوقود)).
الجازولين:
الجازولين: (بالإنجليزيّة: (Gasoline: سائل شفّاف يُستخدَم كوقود للسيارات؛ بسبب الطّاقة العالية النّاتجة عن احتراقه، وبفضل قدرته على الامتزاج السّريع بالأكسجين في مُكربن السّيارة الكاربوريتر (بالإنجليزية :( Carburetor، كما يُستخدم كوقود للطيارات، والضّاغطات، وفي المولدات الكهربائيّة. في البداية كان يُفصل الجازولين عن النّفط الخام بطريقة التقطير، ثمّ استُبدِلت تلك الطريقة واستُخدِمت طريقة التّكسير الحراريّ الذي يعتمد على الحرارة والضّغط المرتفع، فيما بعد استُخدِمت طريقة التّكسير الحفزيّ التي تعتمد على التّفاعلات الكيميائيّة؛ لتحفيز إنتاج كمية أكبر من الجازولين. يتكوّن الجازولين من خليط من الهيدروكربونات التي تحتوي على (4-12) ذرّة كربون لكلّ جزيء، وعند خلطها فإنّها تنتج جازولين بخصائص مختلفة. من أهمّ خصائص الجازولين هو رقم الأوكتان؛ وهو مقياس لقدرة الجازولين على مقاومة الاحتراق المبكّر، ممّا يزيد من كفاءته.[5][4]
الكيروسين:
الكيروسين: (بالإنجليزيّة:( Kerosene سائل شفاف أو أصفر باهت مائل للزُّرقة، وهو المنتج الرّئيسي لعملية التّكرير من حيث حجم الإنتاج، ويمكن الحصول عليه بواسطة التّقطير التّجزيئي للنفط عند درجة حرارة (60-250) درجة مئويّة. ظهر الكيروسين في بداية القرن التّاسع عشر، واستُخدِم في مصابيح الإضاءة قبل اكتشاف الكهرباء، وعُرِف في البلاد العربيّة بزيت الكاز. يشكِّل الكيروسين مكوّناً أساسياً لوقود المحركات النّفاثة؛ وذلك بفضل الخصائص التي يتمتع بها؛ مثل: جودة الاشتعال، والاحتراق الثّابت داخل المحرك، وقابلية التّطاير المنخفضة، ودرجة اللزوجة، والكثافة المناسبة، ومن أنواع الكيروسين:[6]
كيروسين الطّائرات: يُقسَم اعتماداَ على درجة تجمّده إلى عدّة أنواع منها:
1. الكيروسين النّفاث (JET A): يتجمد على درجة حرارة (-40) درجة مئويّة. الكيروسين النّفاث (JET A-1): يتجمد على درجة حرارة (-47) درجة مئويّة. الكيروسين النفّاث (JET B): يتجمد على درجة حرارة (-58) درجة مئويّة. الكيروسين النّفاث (JP-4) يتجمد على درجة حرارة (-60) درجة مئويّة. الكيروسين النّفاث (JP-5): يتجمد على درجة حرارة (-70) درجة مئويّة.
2. الكيروسين النّفاث : (JP-8)
3. الكيروسين النّفاث :(JP-8-100)
4. كيروسين الإضاءة: هو وقود مصابيح زيت الكاز.
5. كيروسين التّدفئة والتّسخين: هو وقود مواقد زيت الكاز المنزليّة، والمدافئ الزّراعيّة، والمعامل الصغيرة.
6. كيروسين المحرّكات والآلات: هو وقود محركات المعدّات الزراعيّة، والجرّارات، وبعض الآلات المائيّة.
زيوت التشحيم :
زيوت الشحم: تُستخدَم زيوت الّتشحيم (بالإنجليزيّة:( Lubricating Oils) للحدّ من الاحتكاك بين سطوح الأجسام المُتصلة ببعضها البعض، وتُستعمَل أيضاً كزيت للمحركات، فتمنع التآكل والصّدأ، وتعزّز نقل الحرارة والطّاقة. تتميّز زيوت التّشحيم بلزوجتها المناسبة، واستقرارها حرارياّ وهيدروليكياَ، وانخفاض نقطة تجمدها كذلك، وتنفصل زيوت الّتشحيم عن النّفط عند درجة غليان تتراوح بين (300-370) درجة مئويّة.[4]
شمع البرافين:
يوجد شمع البرافين (بالإنجليزيّة:( Paraffin Wax) على شكل شمع صلب في درجة الحرارة العاديّة، ويُستخرَج من النّفط الخام كمنتج ثانويّ غير مرغوب فيه، إلا أنّ له قيمةً في ذاته، ويمكن تسويقه لاستعمالات متعدِّدة منها:[4][7]
1. صناعة الشّموع.
2. صناعة الأقلام الشّمعيّة.
3. صنع مستحضرات التّجميل، مثل: الفازلين.
4. حفظ الأطعمة، وتغليفها، وتقديمها.
5. صناعة المنتجات المطاطيّة، والدّهانات، وحبر الطّباعة العادي أو الحجري، وشمع الطّابعات الكهربائيّة.
الدّيزل :
الدّيزل، أو السّولار (بالإنجليزيّة:( Diesel هو أحد مشتقات النّفط التي يمكن الحصول عليها باستخدام التّقطير التّجزيئي، وينفصل عن النّفط عند درجة غليان تتراوح بين (250-350) درجة مئويّة. يُستخدَم الدّيزل لتّشغيل التّوربينات الغازيّة، ومحرّكات الاحتراق الخارجيّة، كما يُستخدَم كوقود في بعض أنواع السيارات، والحافلات، والشّاحنات، والقاطرات، وتُقاس جودة الدّيزل بالرقم السّيتاني؛ وهو مؤشّر لسرعة احتراق وقود الدّيزل.[4]
الأسفلت :
الأسفلت أو القار (بالإنجليزيّة:( Asphalt من المشتقات النّفطيّة سوداء اللون عالية اللزوجة. يُستخرَج الأسفلت بعملية تقطير النّفط الخام تحت درجات حرارة عالية تصل إلى (525) درجة مئويّة، ويُستخدَم لرصف الشّوارع، وطلاء أسطح المنازل؛ لمنع تسرّب المياه.[4]
البتروكيماويات :
البتروكيماويات (بالإنجليزيّة: (Petrochemicals منتجات كيميائيّة يمكن استخراجها من النّفط الخام والغاز الطّبيعي، وتتراوح درجة غليانها من (30-200) درجة مئويّة، وتُصنَّف إلى مجموعتين:
الأوليفينات (بالإنجليزية :(Olefinsوالمركبات العطريّة (بالإنجليزية: (Aromatics تُستعمل المواد البتروكيمياويّة لصناعة العديد من المواد، أهمّها: الأسمدة، والأحذية، والشّمع، والمضافات الغذائيّة، والقواوير البلاستيكيّة، والمنظفات، وغيرها.[4]
غاز النّفط المُسال :
غاز النّفط المُسال (بالإنجليزيّة: (Liquefied Petroleum Gas هو مزيج من المركبات الهيدروكربونيّة، ومن أشكاله البروبان والبيوتان،[4] وفيما يأتي أهمّ خصائصهما:
1. البروبان (بالإنجليزيّة: (Propane هو غاز عديم الّلون، يُستخرَج من النّفط الخام أو الغاز الطّبيعي، والصّيغة الكيميائيّة له هي (C3H8). يُمكن تسييل البروبان بيُسر تحت ضغط مرتفع، ولذلك يوجد بشكله السّائل في الأسطوانات والصّهاريج، ويُستخدَم منفرداً أو مخلوطاً مع البيوتان السّائل كوقود للاستخدامات المنزليّة والصّناعيّة، ومحركات الاحتراق الدّاخليّ.[8]
2. البيوتان (بالإنجليزيّة:(Butaneمن الهيدروكربونات الغازيّة، وهوعديم اللون والرّائحة، والصّيغة الكيميائيّة له هي (C4H10) يُضاف البيوتان إلى وقود السّيارات الجازولين؛ لزيادة درجة تطايره.[9]
زيت الوقود :
زيت الوقود (بالإنجليزيّة: (Fuel Oils هو أثقل مشتقّات النّفط، ويُستخرَج منه بالتّقطير التّجزيئي عند درجة حرارة تتراوح بين (370-600) درجة مئويّة، ويُستخدَم لتدفئة المنازل، وكوقود للشاحنات والسّفن، وبعض أنواع السيارات، ولتشغيل مولدات الكهرباء الاحتياطيّة في المكاتب، بالإضافة إلى محطات توليد الكهرباء [4].
للأسف الشديد ان كل هذه الفوائد البترولية الجمة معظم العرب لا يعرفونها. ومن المحزن المبكي ان المسؤولين العرب يمدون أيديهم في ذل ومسكنة للاقتراض من صندوق النقد الدولي ومن بعض الدول الاجنبية...في حين انه من الممكن ان تمولها بعض الدول العربية الثرية جدا...تملك حقول نفط عديدة و مناجم ذهب عديدة أيضا هذا بصرف النظر عن بقية الثروات الطبيعية التي حباها الله بها...حقا الأمر مؤسف جدا ومخجل للغاية ومربك.
المراجع:
"Petroleum", http://www.britannica.com, Retrieved 18-10-2017. Edited.-1
" Retrieved 18-10-2017
Crude oil and its derivatives", http://www.mintecglobal.com,30-5-2012 -2،
CRAIG FREUDENRICH, "How Oil Refining Works" -3
science.howstuffworks.com, Retrieved 18-10-2017. Edited.
^-4 ب ت ث ج ح خ د ذ Blessing Udo (25-8-2017), "Top 11 petroleum products and their uses"، infoguidenigeria.com, Retrieved 18-10-2017. Edited.
"Gasoline", http://www.britannica.com/, Retrieved 18-10-2017. Edited-5
"-6الكيروسين"، http://www.arab-ency.com، اطّلع عليه بتاريخ 18-10-2017. بتصرّف
"-7البرافين"، http://www.arab-ency.com، اطّلع عليه بتاريخ 18-10-2017. بتصرّف
"propane", http://www.britannica.com, Retrieved 18-10-2017. Edited-8
"butane", http://www.britannica.com, Retrieved 18-10-2017. Edited.-9
1- المصدر: السبق بريس الاخبارية
بحث بقلم الاديبة و الكاتبة و الناقدة و الشاعرة فوزية بن حورية





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,166,157,739
- ظاهرة الانتحار و العقاب حرقا
- في ظاهرة ظهور القمر كبير الحجم على غير عادته
- العلم المستورد
- الزيادة في الاجور
- سنظل
- مؤامرة الكامور مؤامرة على الوطن وخيانة عظمى
- المشاعر المتلظية
- تبق العراق عراق
- متيم
- سعادة الحياة العدالة و المساواة بين المراة و الرجل
- ابوالهول
- الظالمة المتجبرة
- سفهت
- ثورة المتقاعدين
- ارحل ايها العيد
- تطفل
- تحية لكل الصائمين في كل انحاء العالم بمناسلة حلول الشهر الفض ...
- إدانة سقوط الصواريخ على اسرائيل
- اليد الاماريكية المطلقة
- الامم المتحدة لا تجد الحل


المزيد.....




- اللوحة الجنسية -ليدا والبجعة-.. ما السبب وراء مشهدها المثير ...
- منها مضحكة وأخرى تعبر عن الدهشة .. هذه تغريدات الناس عن أجوا ...
- فيديو: جنازة مهيبة للطالبة الفلسطينية آية مصاروة التي قتلت ف ...
- فيديو: صاحب أرض يطرد عائلة سورية من خيمتها لعدم قدرتها دفع ا ...
- ماذا قال اللاعب الأرجنتيني إيميليانو سالا قبيل اختفاء طائرة ...
- فيديو: جنازة مهيبة للطالبة الفلسطينية آية مصاروة التي قتلت ف ...
- فيديو: صاحب أرض يطرد عائلة سورية من خيمتها لعدم قدرتها دفع ا ...
- ماذا قال اللاعب الأرجنتيني إيميليانو سالا قبيل اختفاء طائرة ...
- ووتش: مكاتبنا مغلقة والوضع بمصر والسعودية يسوء
- مقاتلة الجيل الخامس الروسية تستخدم لغرض غير معلن


المزيد.....

- إ.م.فوستر وسياسة الإمبريالية / محمد شاهين
- إسرائيل، والصراع على هوية الدولة والمجتمع - دراسة بحثية / عبد الغني سلامه
- صعود الجهادية التكفيرية / مروان عبد الرزاق
- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فوزية بن حورية - الثورات العربية وسرقة النفط (البترول)