أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نادية خلوف - في وداع أخي














المزيد.....

في وداع أخي


نادية خلوف
الحوار المتمدن-العدد: 5953 - 2018 / 8 / 4 - 17:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أخي الذي وهبني اسمي الجميل رحل عن الحياة
أعتقد أن اسم نادية جميل، لكنّه ليس أبي الذي اختاره ، ولا أمّي طبعاً.
في قرية شرقية اسمها المفكر ولدنا جميعاً.
ومن المفكر انطلق أخي قبل عقود ليدرس في مدرسة الروم الأرثوذكس في حمص بالمجان نتيجة تفوّقه.
كان يبحث عن مكان له في العالم ويطمح أن يكون ذلك المكان لمن يتميّز من البشر.
شاءت الصّدف أن كان أخي ذي الأربعة عشر ربيعاً يقرأ قصّة لينين وزوجته ، وأعجبه اسم ناديجدا، فاقترح أن يكون اسمي نادية. شكراً أخي على هديتك التي سوف تبقى ملتصقة بي، وربما كانت سبباً في فتح بعض الأبواب لي فللاسم قيمة أيضاً.
الثورة الروسية التي هزّت العالم والتي كانت تشبه بمضمونها الثورة الفرنسية، والتي لم تكن شيوعية في البدء كانت تلهم الشّاب المراهق علي، وعندما أصبحت شابّة سمعت لأوّل مرّة في حياتي منه عن كمونة باريس أيضاً، كما سمعت منه فيما بعد انتقاده للنّظام الشّيوعي ، وتبنّيه الفكر الحرّ. كان يجدّد أفكاره على الدّوام.
قال لي أحد الأصدقاء: قل لي أين تعيش أقل لك من أنت، ونحن الذين كنا، أو لازلنا نعيش في سورية كتب علينا العيش في كنف الجور. لذا لا شيء أمامنا نفعله سوى انتظار الموت. نكرّر أنفسنا، فالاستبداد لم يسمح لمفكّر، أو أديب أو رجل علم أن يتطور. الأمكنة محجوزة وقليلة في الدّول المستبدة، وجميعنا لم نأخذ فرصنا التي نستحقها، والتي لا نستحقها، فلا يمكن أن تكون المشاركة في مجلس عزاء هو حلم سوري. بل إنه حلم حقيقي. سواء غادرنا سورية بإرادتنا، أو مرغمين فإننا نحلم أن نودّع أحبتنا، ونتذكر حسناتهم، ففي مجلس العزاء نفسه نوع من العزاء، ونوع من الذكرى بأن في هذا العالم المتوحّش هناك من يذكرنا.
وهنا لا بد لي أن أذكر أن الكثير من السوريين في المغترب الذين ربما فقدوا إخوتهم أو آبائهم، أو عوائلهم جميعاً يبكونهم وهم يسيرون في طريق الغابة مثلي كونهم لا يستطيعون الحضور، وربما يبكون بحرقة أكثر مني كون أولادهم أو أحبتهم سلخت جلودهم وقطعت أوصالهم في سجون الطاغية.
أستحضر أرواح جميع المقتولين والذين يعانون من الظلم في سجون الدولة السورية، وكأنّني أعرفهم فرداً فرداً. يصعدون أمامي إلى السماء، وألوح لهم فرداً فرداً، أقول لهم وداعاً.
وداعاً أخي العزيز .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,003,647,738
- ضوء على منطقة إدلب السّورية
- كراهية النّساء
- ماذا لو كان الرئيس كرّاً-أي ابن جحشة-
- مستقبل غامض للعائلات السّورية في لبنان
- كيف يفكر ليبراليو السويد
- تربية المشاعر
- ثوبي الجديد
- ترامب وحق المواطنة
- سيف عنترة
- ساعة لا ينفع النّدم
- قصة قصيرة
- جينات حميريّة
- قمة هلنسكي أصبح اسمها اجتماع هلنسكي
- لا تعوّي حيث لاينفع العواء
- من قصص العولمة المظلمة
- وسائل التّواصل الاجتماعي وتطبيع العداء المجتمعي
- المختلف هنا لايقتل، فأنت في السّويد
- الحديث الأخير عن الوضع السّوري
- يجب أن يحول الأسد وضباطه إلى محكمة جرائم الحرب الدولية
- ماذا لو ابتعدنا عن الإعلام الاجتماعي ؟


المزيد.....




- السعودية تعلن -تحرير- رهينة فرنسي لدى الحوثيين في اليمن
- ترامب بعد اتصاله بالأمير محمد بن سلمان: نفى علمه بما حدث في ...
- السعودية تعلن -تحرير- رهينة فرنسي لدى الحوثيين في اليمن
- ترامب يقول إنه تهاتف مع بن سلمان وبومبيو والتحقيق سيكون أشمل ...
- فيديو: جيرارد باتلر يكشف النقاب عن سبب إلغائه زيارته للسعودي ...
- فيديو: جيرارد باتلر يكشف النقاب عن سبب إلغائه زيارته للسعودي ...
- في نادي الكتّاب الكربلائي.. علي شغاتي عن -الطلبة بين الواقع ...
- بالفيديو.. سقوط مدوّ للجزائر ومصر ترافق تونس إلى أمم أفريقيا ...
- -الصياد- تغلق أبوابها.. الصحافة الورقية في لبنان تحتضر
- ترامب: ولي العهد السعودي ينكر تماما معرفته بما حدث داخل القن ...


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نادية خلوف - في وداع أخي