أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - تونس ويستمر التقدم في طريق مسدود














المزيد.....

تونس ويستمر التقدم في طريق مسدود


بشير الحامدي

الحوار المتمدن-العدد: 5936 - 2018 / 7 / 17 - 23:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


وضع تنعدم فيه خيارات الخروج من الأزمة ولو مؤقتا هو وضع فشل تام متحقق مائة بالمائة.
لقد أصبح عدم القدرة على الخروج من الأزمة مظهرا شاملا ينطبق على الأقلية التي تحكم كما على الأغلية التي يطحنها السيستام.
العصابة تعطب نظام حكمها وفشلت كل سياساتها التي جاء بها ما يسمى بالانتقال الديمقراطي والأغلبية التي لا تملك استمرت كتلة طبقية واسعة يسوء وضعها كل يوم أكثروأكثر ولكنها بالمقابل عاجزة عن رد الفعل ومقاومة السيستام الذي يطحنها من موقع طبقي مستقل للاطاحة بسياسات الانتقال الديمقراطي وقوى الانتقال الديمقراطي الطبقية والحزبية.
هذا الوضع للأسف سيتواصل لأنه ليس هناك من مؤشر في الواقع يمكن الاعتماد عليه للقول أن هناك بوادر حل هنا أو هناك.
سيواصل حراس الانتقال الديمقراطي تحديدا ـ النهضة النداء بيروقراطية الاتحاد العام التونسي للشغل ـ التقدم في طريق مسدود.
وثيقة قرطاج الأولى كانت الخطوة الأولى في هذا الطريق المسدود وتعليق العمل بها كان الإعلان عن استكمال هذا الطريق.
يوسف الشاهد ليس إلاّ العارضة التي أرادت أن تعلق عليها عصابة الانتقال الديمقراطي فشلها إلا أن حزب النهضة ومن أجل جرّ الجميع إلى مربع سياساته عصف بذلك.
التحالف الحكومي الذي أعقب انتخابات 2014 كان يدرك أن الوصول للعام 2019 دون أزمات كارثية يعد رهانا كبيرا لذلك تحدثوا كثيرا عن الإجراءات المؤلمة وعن الوفاق و طمأنوا بيروقراطية الاتحاد العام التونسي للشغل على موقع الشريك الذي لا غنى عنه ومرروا ما يسمى بالمصالحة ونجحوا في فرض سياسة التقشف وواصلوا في سياسة إغراق البلاد في المديونية وتواصل التهريب وانهيار قيمة الدينار وارتفاع الأسعار ونسب التضخم والبطالة و نسب خدمة الدين وووو.
الأزمة وضع لا يمكن أن تنهيه المسكنات .
قد تؤجله المسكنات فقط لا أكثر.
و الأزمة في أوضاعنا مؤجلة منذ 2012.
الأزمة لا يمكن التعايش معها طويلا فهي لابد أن تنفجر.
الأزمة إما أن ينزع فتيلها أو تتحول إلى كارثة محدقة.
قد تتعايش الأغلبية مع أوضاعها البائسة زمنا ولكن لا يمكن أن تتعايش معها إلى مالا نهاية.
الأوضاع اليوم تراكم في اتجاه أوضاع شبيهة بتلك التي سبقت اغتيال شكري بالعيد وبتلك التي سبقت اغتيال محمد البراهمي وبتلك التي أطاحت بالديكتاتور بن علي وفي كل الحالات لا أعتقد أن البرجوازية التونسية وممثليها من البيروقراطيات الحزبية وقوى الانتقال الديمقراطي مستعدون لمواجهة أوضاع شبيهة بتلك الأوضاع وعليه فليس مستبعدا خصوصا بعد تحركات الباجي قايد السبسي الأخيرة أن نشهد في الأيام القريبة القادمة اتفاقا بين النهضة والنداء وبيروقراطية الاتحاد يقبله يوسف الشاهد يتمثل في تحوير وزاري "واسع" إرضاء في نفس الوقت لشق حافظ قايد السبسي في نداء تونس ولبيروقراطية الاتحاد العام التونسي للشغل ولحزب النهضة المتمسكة بالاستمرارية والاستقرار حتى انتخابات 2019
...
اتفاق كهذا سيكون بالفعل سياسة التقدم في طريق مسدود ... إلا أنها أيضا سياسة بما أن لا بدائل في الواقع متوفرة وممكنة للإطاحة بمسار الانتقال الديمقراطي.
ـــــــ




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,893,397,040
- نداء تونس والرضوخ لمعالجات النهضة
- صراع المافيات اقتضى عملية 8 جويلية 2018
- النهضة نداء تونس: صراع أم ترتيبات من داخل منظومة حكم القطبي ...
- تونس أي دور تبقّى للبيروقراطية النقابية بعد تجريدها من دور ...
- الانتخابات البلدية في تونس: الفوز للخردة السياسية و-بارك الل ...
- لصوص الانتقال الديمقراطي
- تونس الدور السياسي المباشر: الرهان المؤجل لبيروقراطية الاتحا ...
- هل تتطور احتجاجات جانفي 2018 إلى حركة عصيان شامل لإسقاط سياس ...
- فلسطين مشروع مقاومة لا أحد يريده
- نتائج السياسات الفاسدة للحكومة وللنقابات في قطاع التعليم
- الأزمة تعم كل مناحي حياة الأغلبية التي لا تملك ولكنها بالمقا ...
- حكومة يوسف الشاهد الجسر نحو الكارثة
- اليسار البورقيبي
- وحده التغيير الجذري يخلصنا من كل هذه المزبلة
- حول المليشيات النقابية والإسلاميين المنتمين للاتحاد العام ال ...
- رهانات الحزب اليساري الكبير اليسار اللبرالي اتجاهات أيضا
- الدرس الأكبر ل 17 ديسمبر الذي مازلنا مطالبين بتنفيذه
- تونس الانتخابات البلدية موقف من المقاطعة
- تونس فزاعة تراجع مدخرات الدولة من السيولة المالية والالتجاء ...
- مجالس بلدية أم حركة مواطنون أحرار متضامنون من أجل الحكم المح ...


المزيد.....




- في ذكرى -وفاء النيل-.. تعرّف على أسطورة إلقاء المصريين القدم ...
- النيابة العامة المصرية توضح ملابسات وفاة العريان
- هل يقترب العالم من حدود الكارثة المعلوماتية؟
- الخارجية التركية تؤكد أن أنقرة لا تريد التصعيد في المتوسط وت ...
- تطبيع الإمارات مع إسرائيل: خيانة أم رسالة سلام؟
- الإمارات وإسرائيل: من الرابح ومن الخاسر من الإتفاق؟
- تصعيد في غزة بسبب البالونات الحارقة
- التطبيع: هل اتفاق الإمارات وإسرائيل طوق نجاة لنتنياهو وترامب ...
- الخارجية التركية تؤكد أن أنقرة لا تريد التصعيد في المتوسط وت ...
- العمل النيابية : اكثر من مليون و200 الف عامل اجنبي موجود داخ ...


المزيد.....

- على درج المياه العميقة / مبارك وساط
- نشوء الاقطاع ونضال الفلاحين في العراق* / سهيل الزهاوي
- الكتاب الثاني من العقد الاجتماعي ، جون جاك روسو / زهير الخويلدي
- الصين: الاشتراكيّة والاستعمار [2] / عامر محسن
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (1-2) / غياث المرزوق
- الصين-الاشتراكيّة والاستعمار / عامر محسن
- الأيام الحاسمة التي سبقت ورافقت ثورة 14 تموز 1958* / ثابت حبيب العاني
- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - تونس ويستمر التقدم في طريق مسدود