أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - مظهر محمد صالح - العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء / 4














المزيد.....

العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء / 4


مظهر محمد صالح
الحوار المتمدن-العدد: 5935 - 2018 / 7 / 16 - 03:17
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء / 4

الدكتور مظهر محمد صالح
الجزء /٤
لم يفترق الاقتصادي الكبير (جوزيف شومبيتر) في تعريفه للديمقراطية والذي خطه في كتابه الموسوم (الرأسمالية والاشتراكية والديمقراطية) الصادر في العام 1942 والذي سنتناوله لاحقاً عما يتعرض اليه التحليل الاقتصادي للعلوم السياسية للظاهرة الانتخابية في الوقت الحاضر . فبالقدر الذي يتناول فيه الفرع الاخير من العلوم الاقتصادية دراسة نماذج التصرف السياسي المختلفة التي تفترض بالناخبين هم من معظمي المنفعة الاقتصادية في حين تعظم الاحزاب السياسية عدد الاصوات الانتخابية ، فأن الفيصل الحاسم في هذا التفاعل سيبقى يؤشر مدى بلوغ الاحزاب السياسية مرحلة التطور الاقتصادي وبناء مقومات مايسمى بانموذج تعظيم دالة الرفاهية الاجتماعية . اذ مايزال هذا الانموذج بالرغم من ذلك هدفا بعيد المنال بسبب ضعف مؤسسات السوق ومؤسسات البنية الفوقية السياسية مع تجانس المصالح الانية بين الاطراف المكونة للعملية الديمقراطية منذ نشاتها عند اقرار دستور جمهورية العراق في العام 2005 . وان تلك الاطراف ظلت تتخبط في رؤى وسياسات قد لاتحقق الاهداف الاجتماعية والاقتصادية الكلية بالضرورة عبر الدورات الانتخابية المختلفة وهما بلوغ مجتمع الكفاية الانتاجية ومجتمع العدل في توزيع الثروة والدخل الوطني .
وحسب رؤية جوزيف شومبيتر للديمقراطية نجده يسلط الضوء على امر مازلنا نعمل على ترسيخه وهو توافر مجموعة مؤسسات تمكن من اجراء انتخابات حرة وعادلة مع توافر القدرة على مسائلة السياسيين من قبل ناخبيهم وحرية الدخول في الحياة السياسية . ومهما تم القبول بتعريف شومبيتر للديمقراطية ، فأن البلدان تختلف فيما بينها في توفير الظروف المؤسسية التي تتجاوب مع التعريف الذي جاء به ذلك العالم الاقتصادي الشهير جوزيف شومبيتر والذي عد من بين افضل اقتصاديي القرن العشرين . مما يضع امام المثقفين جميعا في العراق الحاجة لاعتماد خطة دقيقة ومبسطة ومرتسم واضح للتفريق بين الديمقراطية واللاديمقراطية ودرجة تحقق التنمية وانطلاقها واسباب تعثرها واخفاقها لتكون جدول اعمال اقتصادي سياسي حقيقي قادر على توفير معايير التحليل الاقتصادي لتطور الديمقرطية السياسية في العراق.
فدرجة الامثلية بين تلازم مؤشرات الديمقراطية وانطلاق التنمية تستوعبها بالغالب متغيرات كثيرة على صعيد محوري الكفاية الانتاجية والعدالة في توزيع الدخل والثروة الوطنية . وبغض النظر عن هذا وذاك فبين المقياس (1) الذي يمثل الامثلية الديمقراطية والمقياس (صفر)الذي يؤكد انعدام الحياة الديمقراطية ، فأن العراق بدون شك قد اجتاز فعلا القاعدة الصفرية ورسم طريقه بقوة نحو الحياة الديمقراطية وسعيه الحثيث في تجاوز الاشكاليات الموضوعية المقيدة لها بعد ان تم تشخيص الجذور الاقتصادية لنشوء الديمقراطية العراقية وتجاوزالجذورالاقتصادية للمجتمع الاستبدادي الشرقي وانماط انتاجه المتخلفة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,867,415,706
- العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء/ 3
- العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء/ 2
- العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء/١
- المذهب الفردي ومعادلة الصراع العلمي
- العباءة السوداء
- السوق:كفاءة ام خداع
- الفساد في آطار علم الاقتصاد السلوكي (3)
- المرابي الجديد...!
- النظرية الاقتصادية المفسرة للفساد...الى أين هي؟
- الفساد في آطار علم الاقتصاد السلوكي (2)
- الفساد في إطار علم الاقتصاد السلوكي. (1)
- عصر السينما وعبق الذرة
- الاقتصاد السياسي للتلوث
- اوكسجين الفكر
- الخيار العقلاني المستدام
- مفارقة صولو..!
- نخيل العصر الرقمي
- الأدراج الحرة
- بيت لكل أسرة
- جاين أوستن..هدوء العاطفة!


المزيد.....




- احتياطي الأردن من النقد الأجنبي يتراجع للشهر السادس على التو ...
- العقوبات الأمريكية تدفع إيران للبحث عن حلول لبيع النفط
- إيران تدعو أوبك للنأي عن السياسة ورفض إعطاء أي عضو حصتها من ...
- إيران تدعو أوبك للنأي عن السياسة ورفض إعطاء أي عضو حصتها من ...
- إيران: لا يحق لأعضاء -أوبك- أخذ حصتنا من صادرات النفط
- بنوك السودان تشهد أزمة حادة في السيولة النقدية
- نفوذ ومليارات.. روسيا وإيران تقطفان ثمار الحرب بسوريا
- بوتين: عبور الغاز الروسي عبر أوكرانيا يجب أن يكون اقتصاديا ب ...
- اقتصادات عيد الأضحى وتكاليفه بالعالم العربي
- بوتين: عبور الغاز الروسي عبر أوكرانيا يجب أن يكون اقتصاديا ب ...


المزيد.....

- السياسة النقدية للعراق بناء الاستقرار الاقتصادي الكلي والحفا ... / مظهر محمد صالح قاسم
- تنمية الأقتصاد العراقي بالتصنيع وتنويع الأنتاج / أحمد إبريهي علي
- الثقة كرأسمال اجتماعي..آثار التوقعات التراكمية على الرفاهية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد الريعي ومنظومة العدالة الاجتماعية في إيران / مجدى عبد الهادى
- الوضع الاقتصادي في المنطقة العربية / إلهامي الميرغني
- معايير سعر النفط الخام في ظل تغيرات عرضه في السوق الدولي / لطيف الوكيل
- الصناعة والزراعة هما قاعدتا التنمية والتقدم الاجتماعي في ظل ... / كاظم حبيب
- تكاملية تخطيط التحليل الوظيفي للموارد البشرية / سفيان منذر صالح
- التنمية الادارية والبرمجة اللغوية العصبية للعاملين في القطاع ... / محمد عبد الكريم يوسف
- كيف يمكن حل مشكلة التوظيف وتحقيق الرفاهية الإقتصادية؟ / تامر البطراوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - مظهر محمد صالح - العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء / 4