أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - توفيق أبو شومر - من ملف الأونروا














المزيد.....

من ملف الأونروا


توفيق أبو شومر

الحوار المتمدن-العدد: 5923 - 2018 / 7 / 4 - 04:16
المحور: القضية الفلسطينية
    


كتب يقول:
"اغلقوا الأونروا، لأن أكثر موظفيها ينتمون إلى التنظيمات الإرهابية، هم يسيطرون على اتحاد العمال، واتحاد المعلمين، هم الذين يتظاهرون على حدود غزة، مطالبين بحق العودة، كلهم من موظفي الأونروا، احتفظتْ الأونروا بخمسة أجيال من المهاجرين العرب، وتولَّت حماس شحنهم، فصبَّتْ الزيتَ على النار. يمكننا إطفاء هذه النار بإيقاف دفع مستحقات الأونروا، ومرتبات موظفيها، مما سيحولهم إلى متسولين.
الدول الداعمة للأونروا هي، كندا، أمريكا، بريطانيا، استراليا، هذه الدول لديها قوانين خاصة تحظر الدعم الموجَّه إلى المنظمات الإرهابية، قطعتْ كندا دعمها للأونروا عام 2009، ثم جددت الدعم عام 2016 عندما أعلنت الأونروا عدم وجود عناصر من حماس فيها.
اجتمع مجلس الأونروا في جنيف عام 2004 ، كنتُ حاضرا، سألتُ مفوضها، بيتر هانسن: كيف تقبل أعضاء من حماس في الأونروا؟ رد قائلا: لا يهمني دينُ أي فرد، وليس لدي مانع في تعيين أفراد من حماس! هذا الجواب أرغم الدول المانحة على طرد، بيتر هانسن من منصبه!!" انتهى الاقتباس من صحيفة المستوطنين، أروتس شيفع 10-6-2018م"
صاحب الأقوال السابقة، هو الإسرائيلي المختص بملف الأونروا، ديفيد بادين، كتبتُ عنه مقالا مفصَّلا قبل عدة أسابيع بعنوان، (عدو الأونروا) هو مؤسس مركز دراسات في القدس، ينتج أفلاما تتهم الأونروا بتشجيع الإرهاب في المناهج المدرسية الفلسطينية، المقررة على أكثر من نصف مليون طالب، إليكم أبرز توصياته:
تفكيك الأونروا وإلغاؤها، إضافة اللاجئين الفلسطينيين، إلى حصيلة لاجئي العالم، عددهم عام 2018م ثمانية وستون مليون لاجئ في العالم، إضافتهم إلى المفوضية السامية للاجئين!
إعادة صياغة المناهج المدرسية، وحذف كل ما يدعو للجهاد أو للتحريض على (العنف) من كتب التعليم الفلسطينية. كشف فساد الأونروا، والعمل على تحريض الدول لإيقاف دعمها المالي، طرد موظفي الأونروا المنتمين إلى الأحزاب (الإرهابية) حماس، والجهاد وغيرها.
إلغاء عقد الأونروا مع الفنان، محمد عساف، باعتباره سفير الشباب، لأن أغانيه تُحرض على الإرهاب،
هذه التوصيات، يتبنَّاها اليوم زعماءُ إسرائيل السياسيون، وقد استفاد منها أيضا المحللون والصحفيون، وأضافوا لها اقتراحاتٍ جديدةً مثل:
"على أمريكا أن تتولى تجفيف قضية اللاجئين، ولاسيما أن العرب قد غيروا مواقفهم من القضية، وذلك بإعادة تأهيل اللاجئين، إنَّ إنعاش غزة اقتصاديا، ودعمها ماليا لن يُجديَ نفعا، فالفلسطينيون سيرفضون كل المشاريع، فقد رفضوا مشروع، بل كلنتون، وبوش، وأوباما، وترامب" الصحفي، بن درور يميني، يديعوت أحرونوت 30-6-2018م.
"يجب إعادة إسكان اللاجئين الفلسطينيين في دولٍ أخرى، وبخاصة في الدول العربية الغنية، ويمكن الشروع في ذلك بالمتعلمين الذين تقل أعمارهم عن خمسٍ وأربعين سنة هم وعائلاتهم.
إذا وافقت ثلاثون دولة على استيعابهم، فإننا سننجح في إنهاء قضية اللاجئين، مثل، كندا، ألمانيا، أستراليا، الدول الاسكندنافية، والدول العربية الغنية، بهذه الطريقة سنتمكن من إنهاء شكوى غزة الدائمة" من مقال، ليوني بن سيمون يوم 1/7/2018م
ملاحظة، "كثيرٌ من كُتابنا، وصحفيينا، ومفكرينا، مغرمون بنقد اليونروا، وإثارة الجماهير ، بدون أن يُبلوروا سياسةً ومقترحاتٍ عملية لإفشال خطة تفكيك اليونروا، وذلك بتأسيس جبهة وطنية فلسطينية، تشمل كل القطاعات، الحكومية، وغير الحكومية، بحيث تتولى الترويج لدعم اليونروا في كل دول العالم، وتقديم الأفكار والمخططات لتحسين أدائها، مع التأكيد على حمايتها، وإبعاد الصراعات الحزبية عنها، والمحافظة على ممتلكاتها!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,828,213
- مستقبلكم غير مُشرق
- حقق أمنيته في الثانية والتسعين
- فيتوات العالم
- الثأر الوطني، والُار القبلي
- دولة الحواجز
- الرومانيون يهود!!
- عمامة نابليون
- لقطات إعلامية من غزة
- مصانع النكتة
- قصص الفقر في غزة
- الغزل الصاروخي
- ما بعد ابن خلدون!
- دبلوماسي من سلالة هارونّ
- دبلوماسية الأقدام
- يحدث في دولة الديموقراطية
- عدو اليونروا
- أمنيتان لشابين
- حاخام، وثلاثون زوجة!
- مهاجرون إلى شبكات التواصل
- صاحب المخطط المشهور


المزيد.....




- -التعالي الوظيفي- مشكلة تواجه الشباب في بيئة العمل في كوريا ...
- السودان يشكل المجلس الانتقالي الحاكم والبرهان يؤدي الأربعاء ...
- The Dissertation Writing Help Game
- The War Against Apa Format Essay Example
- لرفضها بيع جزيرة غرينلاند.. ترامب يؤجل زيارته للدانمارك
- مجلس الأمن يعقد جلسة لبحث خطط واشنطن تطوير أنواع مختلفة من ا ...
- أستراليا تعلن الانضمام إلى التحالف الذي تقوده أمريكا لحماية ...
- انفجارات ضخمة تهز مخازن أسلحة للحشد الشعبي في العراق
- رئيس وزراء إيطاليا يستقيل ويتهم وزير الداخلية بالانقلاب على ...
- الشرطة الألمانية تدفع بـ1000 ضابط لإغلاق موقعا إلكترونيا


المزيد.....

- وثائق مؤتمرات الجبهة بوصلة للرفاق للمرحلة الراهنة والمستقبل / غازي الصوراني
- حزب العمال الشيوعى المصرى - ضد كل أشكال تصفية القضية الفلسطي ... / سعيد العليمى
- على هامش -ورشة المنامة- -السلام الاقتصادي-: خلفياته، مضامينه ... / ماهر الشريف
- تونى كليف ضد القضية الفلسطينية ؟ / سعيد العليمى
- كتاب - أزمة المشروع الوطني الفلسطيني / نايف حواتمة
- كتاب -اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام- / غازي الصوراني
- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - توفيق أبو شومر - من ملف الأونروا