أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زهير دعيم - جوليا أغرودة الحياة














المزيد.....

جوليا أغرودة الحياة


زهير دعيم

الحوار المتمدن-العدد: 5868 - 2018 / 5 / 9 - 00:58
المحور: الادب والفن
    


(بعد 17 عامًا يمنّ الربّ على الانسان الجميل : ناصر كريم زهران بالملاك جوليا)
جوليا...
رفيفُ ورْد ٍ
ورشفةُ شَهْدٍ
وبسمةٌ على خدِّ حُلمٍ جميل
رسمها التّاريخ حقيقةً
ونوّارةَ رُمّان
مزدانةً بالرّبيع
مغمورةً بالشّوق الذي طالَ
فغنّاها أيّارُ قصيدةَ عِشقٍ
حروفها تغازلُ النسائمَ
وتُعانقُ وجناتِ الأزاهير
تحطُّ بهمسٍ
بعد سبع عشرة سنة
فوقَ ثرى الحياة
وتلّة " رأس نعمة"
تتبخترُ لهفى
تسرقُ الأنفاسَ
وتشدُّ القلوبَ والعقولَ
الى السماءِ بعيونٍ دامعةٍ لتقول...
ألفَ شكر
يا من تصنع المُعجزاتِ
يا من تُلوّنُ العمْرَ
بأضاميمَ المنتور
وترشُّ الرّجاءَ عِطرًا
فوق هاماتِ الوجْد
وتزرع الدنيا ضحكاتِ وبراءةً
وبعضًا من قداسة
جوليا ...
يا عُصفورةَ المحبّةِ
وانشودةَ اللامُحال
زقزقي فوق غصون الزعرور البريّ
انشودة الحياة
واترعي من كؤوسِ الفرح
حكايا وأمنيّاتٍ وموّالًا
يصدح على جبين أيّار
همسة فيروزيّة تحكي
وتبرعم في كلّ صباح.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,715,658,185
- واسفاه.... ليلنا مزروع بالرصاص
- نحن وأدب الطّريق
- فاتَ السّبت....
- جورج خبّاز والخبز النازل منَ السّماء
- سُحسيلة ؟! ..أنت تحلم
- الكامب نو ليس ميسي فقط
- غزّة تستصرخ الضمائر
- سرُّ الكراسي المُمغنطة
- شركات الجباية... قَلْعة وبلا رجعة.
- رِفقًا بذوي الاحتياجات الخاصّة
- ورغم ذلك فالدُنيا بألف خير
- نُخالفُ ثمَّ نتباكى
- أبواب الجحيم لن تقوى عليها
- بين ميسي وزارع القلوب
- غَنَجٌ بريء
- يا عَدْرا
- ساندرا.............
- لَكي في عيدكي
- الحصرم يرنو الى الشّمس
- الفَرْخُ الصّغيرُ الذي أضاعَ أمَّهُ


المزيد.....




- -سونيك القنفذ- يواصل تصدر إيرادات السينما
- مصر.. الفنان والممثل محمد رمضان يرد على منتقديه بفيديو جديد ...
- من سونيك إلى حرب النجوم.. كيف بدأ المشاهدون التأثير في الأفل ...
- القحط الكبير.. غضب الإيرلنديين من بريطانيا وتقديرهم للعثماني ...
- هندي يقتل أمه ويخفي جثتها على طريقة الأفلام السينمائية
- أحد أبطال -باراسايت- الفيلم الحائز على أوسكار: نأمل أن يحسن ...
- مصر.. مشروع ترميم هرم زوسر
- #تقهرنا تسير دون مقهورين: حشومة يا أهل اليسار !
- جدل حول زيارة شخصيات من الحراك الجزائري لعلي بلحاج
- هل تتصدى السينما لمساعي -دفن- فيلم خاشقجي؟


المزيد.....

- أناشيد القهر والحداد / Aissa HADDAD
- ماتريوشكا / علي مراد
- الدراما التلفزيونية / هشام بن الشاوي
- سوريانا وسهىوأنا - : على وهج الذاكرة / عيسى بن ضيف الله حداد
- أمسيات ضبابية / عبير سلام القيسي
- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زهير دعيم - جوليا أغرودة الحياة