أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق محمد عبدالكريم الدبش - نداء ... يا جماهير شعبنا ...














المزيد.....

نداء ... يا جماهير شعبنا ...


صادق محمد عبدالكريم الدبش

الحوار المتمدن-العدد: 5866 - 2018 / 5 / 6 - 23:58
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يا جماهير شعبنا ....

نداء .. نداء ... نداء ..

الى كل وطني غيور على شعبه ووطنه ، ويحلم بعراق أمن ورخي سعيد ، يسوده الأمن والعدل والرخاء والسلام والتعايش ، وتحترم فيه كرامة الإنسان ، وتحترم المرأة وحقوقها ، والسعي لتأهيلها ومساندتها لتنال حقوقها كاملة غير منقوصة ، ودفعها وشد أزرها لتقف بثبات في الدفاع عن حقوقها التي هضمت، لتعيش بكرامة ، وبالتساوي مع أخيها الرجل ، وتحقيق عيشها الكريم .

الى كل من يسعى لقيام دولة المواطنة ، وتحقيق العدالة والمساواة، ومحاربة الفقر والجهل والمرض والبطالة والتمييز والطائفية والعنصرية ومحاربة الفساد والفاسدين ، وتعزيز مكانة العراق إقليميا وعربيا ودوليا ، وتكون الوطنية نبراس للفرد العراقي من النساء والرجال .

على كل هؤلاء !.. من العراقيين !.. عليهم التوجه الى صناديق الاقتراع في 12/5/2018 م وعدم التخلف ، وانتخاب القوى والكتل والافراد من المدنيين والعلمانيين والوطنيين المخلصين والصادقين والامينين على مصالح الناس ، الصادقين قولا وفعلا ، من الانقياء والاوفياء ونظيفي اليد والسيرة ، من الكفؤ وأصحابي الخبرة والدراية في إدارة الدولة ومؤسساتها.

لا تنتخبوا الفاسدين والجهلة والظلاميين ، الذين جربتموهم ثلاث دورات انتخابية ، واثنتي عشرة سنة عجاف ، فحولوا العراق الى خراب ودمار وموت وتشرد ، ودماء وجوع وجهل ومرض .

فلا تنتظروا من هؤلاء شيء فيه خير لكم ( ومن يجرب المجرب !.. فعقله مخرب !! ) .

المقاطعة وعدم ممارسة حقكم في رسم مصيركم ومصير عائلتكم وأولادكم ، وعدم ذهابكم للتصويت للخيرين من المدنيين والعلمانيين والوطنين ، من سائرون رقم 156 والتصويت للشيوعيين ، فهذا يعني أنك قد أعطيت التزكية وكارت العبور للفاسدين والسراق والفاشلين من سماسرة العهر السياسي وتجار المخدرات والسلاح والمتاجرين بالبشر ، ليعودوا وللمرة الرابعة إن لم تحسنوا الاختيار ، ليجثموا على صدور شعبنا مرة أُخرى ، ويستمر الفقر والموت والخراب والجوع والتمزق والشقاق .

وهل تعلم أخي المقاطع أختي المقاطعة !.. قد حرمت قوى التغيير من صوتك ، للتقدم الى الامام والوصول الى البرلمان ، وإتاحة فرصة المساهمة الفاعلة بتشكيل الحكومة القادمة ، والمساهمة في صنع القرار وتدوير عجلة الاقتصاد والتنمية .

المقاطعة وعدم المشاركة في الانتخابات وانتخاب النظيف والمخلص ، يعني أنك وبوعي وادراك تقول .. نعم للفاسدين !.. نعم للطائفيين !.. نعم للجهلة والظلاميين والمعادين للحريات وللثقافة وعدم ترسيخ إنسانية الحياة !

إذن الخيار متروك لكم !...

والقرار قراركم .. والأغلبية الساحقة من الناس تنتظر التغيير !.. ليتحقق الأمن والسلام والرخاء والنماء .

صادق محمد عبد الكريم الدبش
6/5/2018 م





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,361,246,117
- جلسة سمر ..
- الحزب الشيوعي طليعة الطبقة العاملة وقائدها ومنظمها .ا
- مخلوقات الكواكب الاخرى
- هل يمكن إعادة الحياة الى الموتى ؟
- صدق الله وكذب المكذبون والمنافقون !!..
- دعوات مقاطعة الانتخابات وتأثير ذلك على الوضع العراقي !!..
- شبح الحرب والعدوان يخيم على المنطقة !
- لا تحسبوا رقصي بينكم طربا / تعديل 2018 م
- ماذا يشغل القوى السياسية العراقية اليوم ؟
- الوطن .... والشوق إليه والحنين !
- الانتخابات العراقية !.. ولعبة الأرنب والغزال !..
- سجدت لعرشها .. في كل حين ..!
- مشروع التحكيم العشائري حيز التنفيذ ؟؟!!
- ذكريات عطرة .. من تأريخ مجيد .
- والدة عبد الغني الخليلي تأكلها الذئاب !!؟ / تعديل
- تركيا دخلت سنجار .. فأين السيادة يا حكومة ؟
- هل شعبنا مدرك من الهدف الحقيقي للانتخابات ؟
- كل الأغاني انتهت إلا أغاني الناس .
- ما جاد به العقل وما .. حفظ الفؤاد .
- لقاء يجمعنا .. من دون موعد ولا ميقات !..


المزيد.....




- بوتين يستعد لزيارة السعودية.. وموسكو تتهم واشنطن باستفزاز إي ...
- إيران: صبرنا نفد وفترة ضبط النفس انتهت
- محاولات يائسة لإنقاذ ما بقي من ذئاب مكسيكية في الولايات المت ...
- مانشستر سيتي: رحيل غوارديولا إلى يوفنتوس "هراء"
- وظيفة شاغرة في قسم التعاون والشراكات الدولية في بي بي سي
- محاولات يائسة لإنقاذ ما بقي من ذئاب مكسيكية في الولايات المت ...
- مداخلة النائبة عائشة لبلق في مناقشة عرض رئيس الحكومة للحصيلة ...
- -السماء الصافية-... مسابقة قوات الدفاع الجوي الروسية
- بعد -نوبة غضب- ترامب... بيلوسي تتمنى تدخل أسرته -من أجل مصلح ...
- تزايد الزيارات السرية للوفود الأجنبية المفوضة من أمريكا إلى ...


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق محمد عبدالكريم الدبش - نداء ... يا جماهير شعبنا ...