أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فضيلة مرتضى - الى من سرقت أحلامي














المزيد.....

الى من سرقت أحلامي


فضيلة مرتضى

الحوار المتمدن-العدد: 5861 - 2018 / 5 / 1 - 23:26
المحور: الادب والفن
    


يا صورة تجمدت في عروقها_
الدم
ياقناع القبح يلف الجمال برفاف_
السدم
يامن ملعبك الدهاليز ونحر_
الذمم
سرقت حلمي أمام السماء _
لو حسبتها فوزآ ,فأنت في قاع_
الوهم
أيتها الوالهة الخائنة كم تجهلين _
بأن الأفلاك تدور والطائر يطوف_
في أجفانه يبحر زورق الحلم
تفل في العلا تمر في سمائي ذات_
يوم
أعلم جيدآ أن صورتي تحتل_
جزءآ كبيرآ في مرآة خياله_
وفي شعاب الألم
وأعلم بأن الشوق يمس_
عضلات قلبه وفي مسار_
الدم
لأني ببساطة أخصه ويخصني_
فلن يطول مقامه بين قطيع_
الغنم
يامن غدرها قتل في عيني الكثير_
حتى في أحلامي أنت خلفي بكثير
فلا تغتري, للأيام جولاتها _
يوم ..الأرض تعلو بنا للعلا_
ويوم نخوص في هوة العدم
قسمآ بربك وربي من يسرق_
لابد أن يحصد في الهشيم
أنا لازلت أراهن على حلمي
حاملآ جينات أبي وأمي
ووحشة الأيام لاتطفئ_
نيران جسمي ودمي
أنا من تشع النجوم في قلبي_
وروائح الفردوس تفوح في_
جوانح حلمي
والعزيمة تجذبني وتعانقني
والأرض تشد على قدمي
وطائري يدور ويدور _
يلفني بجناحه الناعم
لابد في يوم الغمامة ... تنجلي
ولابد الحلم في أحضاني يوم
يرتمي
قد تجهلين بأن روائح آلاف الحدائق تنبعث_
لو أمتزجت أنفاسي بأنفاسه بلهف عارم
وتتشابك أكاليل العرائس لو تمددت على_
شاطئه بعين الحالم
عند هطول الأمطار أنا والحياة في شباك_
داره....... بروحي الهائم
عند مخاض الربيع تتفتح الأزهار على صدره_
بفيضي..... وفيض السماء الباسم
وهبته سر الحياة ووهبني النضج_
في كل المواسم
هي قصة الوجود وعلاقة أبراج السماء_
حين تتساقط النجوم مع الخبر_
الأديم
أخالك أفتقدت روح العدالة_
وأنكرت صوت السماء_
وشبعت عينيك بظلال _
الوجوم





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,317,402
- أحتاجك
- تفاصيل على حافة الرحيل
- طائر في سماء الحب
- اللاجئ والمرسى السويد
- الثامن من مارس ثورة نسوية
- المواجهة مع النفس
- تجردت الأنسانية من ثيابها
- الشهيد لن يغادر
- لقاء مع فصل جديد
- عشق الوطن قدر الهي
- شئ عاري عن الصحة
- تلمسوا جدران القصيدة
- الشعوب لاتموت
- نداءات تلمس جدران القلب
- الى الواقفين خارج السرب
- أناس من هذا العصر في بلادي
- عند الأبتسام كان اللقاء وعند الدموع كان الفراق
- لكي نمسح مطر العيون
- على سرائر الوطن أرجع معافى
- جني الثمار بحلو الخصال


المزيد.....




- المجلس الحكومي يتدارس السياسة الرياضية
- جائزة البوكر العربية تعلن اليوم الفائز بدورة 2019
- مهرجان موسكو السينمائي يعرض فيلما عن تمثال بطرس الأكبر في بط ...
- رسام روسي يجمع ذنوب الإنسانية في مكان واحد
- رغم الجدل.. جائزة -البوكر- تعلن هوية الرواية الفائزة هذا الع ...
- بنعبد القادر يدعو إلى الانتقال إلى تدبير مهني مبني على الكفا ...
- فنانات يكشفن عن أعمارهن وأخريات يتكتمن عليه
- جائزة البوكر العربية.. تسريبات واعتذارات
- هؤلاء هم رؤساء اللجان البرلمانية الجدد
- لأول مرة..ذكاء اصطناعي يبتكر موسيقى من نوع الميتال...من دون ...


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فضيلة مرتضى - الى من سرقت أحلامي