أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حنان محمد السعيد - جبلاية القرود














المزيد.....

جبلاية القرود


حنان محمد السعيد

الحوار المتمدن-العدد: 5830 - 2018 / 3 / 29 - 11:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


منذ تولى نظام السيسي الحكم في مصر، ولم يتوانى يوما عن فعل كل ما يهين ويذل هذا البلد وأهله، ومن التنازل عن حق الشعب التاريخي في النيل الى التنازل عن الأرض والثروات، ومن سجن أفضل شباب البلد، إلى تغييب القانون والدستور وترك المجال مفتوحا أمام أجهزته الأمنية لارتكاب كل الجرائم والموبقات.

ورغم استيلاءه على كل مقاليد السلطة والتحكم في البلد باعلامه بقضائه بجيشه وشرطته بوزراءه وبرلمانه وأجهزته الرقابية، إلا أن كل هذا لا يشبع عشقه السادي في اذلال هذا الشعب والتنكيل به وإهدر كرامته، فكان لابد له أن يسوق الناس سوقا بالعصا مرة وبالجزرة مرة ليخرج لنا مشهد الانتخابات الذي يمكن وصفه بالمشاهد المصورة في جبلاية القرود.

فبعد أن حكمت الأجهزة الأمنية على كل أصحاب المحلات والشركات بتعليق بنرات ولافتات الدعم والتأييد وبعد تشغيل كل أبواقه الاعلامية في حشد الناس باتجاه صناديق القمامة – عفوا .. صناديق الانتخابات – لم يقتنع بخروج الفقراء الذين لا يمانعون في بيع أصواتهم مقابل خمسين جنيها إذ أنهم فقدوا في هذا البلد كل حق لهم ولديهم رئيسا يعتبر أن التعليم والصحة أمور ليس له علاقة بها وأن مجرد مناقشة ترديها معه هو من باب اساءة الأدب.

هو رئيس بلا أي برنامج ولا أي مسئوليات، ولكن عليك أن تصوت له وتدمج عملية التصويت مع وصلة من الرقص البلدي سواءا كنت رجلا أو امرأة .. سافرة أو منتقبة، لا يهم، على الجميع أن يرقص ويحدث اصوات وحركات أشبه بتلك التي يقوم بها القرود في الجبلاية.

وإذا لم تفلح الرشوة بالجنيهات الزهيدة والزيت والمكرونة، فسيتم تهديدك في عملك أو علاجك أو معاشك، فالبلد بلدهم وما أنت الا عبد من عبيد احساناتهم.

ورغم كل ذلك تبقى اللجان فارغة وصناديق القمامة – عفوا صناديق الانتخابات – فارغة لا تشبع الجنرال السادي العاشق لاذلال الشعب فيقرر أن يهدد الناس بغرامة 500 جنيه في حالة مارست أبسط حق من حقوقك وقاطعت الانتخابات، فأنت عبد في عصر السيسي لا يجب ان يكون لك رأي ولا أن تبدي أي بادرة اعتراض ولو كان أبسط أنواع الاحتجاج السلبي بالبقاء في منزلك.

ان الروايات التي يقصها الناس عن اساليب الدفع بهم الى الانتخابات يشيب لها الولدان وتبكي الحجر، وخاصة مشاهد كبار السن الذين أصابهم خرف الشيخوخة وأمراضها ولكن لم يمنع ذلك نظام السيسي من المتاجرة بهم واستغلال فاقتهم وعجزهم ومرضهم لإشباع رغباته المريضة.

لا أعرف كيف يدعي هذا النظام الذي اغرق البلاد في الديون وأضاع كل غالي ونفيس ودمر الصناعة والزراعة والسياحة وكل موارد الدخل، وقتل وسجن وأجهض الحقوق والحريات ورفع الأسعار والضرائب والجمارك وباع البلد للسعودي والاماراتي ولم يتوانى في التنازل عن سيادة الدولة للاسرائيلي والأمريكي والروسي وغيرهم، أن له شعبية أو قبول في أوساط الشارع، فلا يؤيدك غير الفاسد واللص والمجرم الذي انتفع من انتشار القهر والفساد وتغييب القانون.

إن مشهد ما يدعى انتخابات لهو امعانا في اذلال هذا الشعب والتنكيل به وتدمير البقية الباقية له من كرامة وعزة نفس، شعب يرقص مخدرا على قبره، أو كما قال الشاعر "كالطير يرقص مذبوحا من الألم."





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,281,654,584
- القبلة المباحة
- الهدف
- ضرب الكفيل زي أكل الزبيب
- الجيفة الطافية على السطح
- قل مصالح دول ولا تقل مؤامرة
- العقل في أرض الجنون
- أكاذيب النظام
- العدالة المستلقية
- بيبي رئيسا
- السيكوباتيون يحكمون
- السجن للشرفاء
- للمثابرين على أرض البحرين في يوم ثورتهم
- إدعم جيش وشرطة بلدك .. والطرف الثالث
- الحقيقة العارية
- كم مرة هزمتنا الخيانة دون قتال
- الدولة من منظور الزعماء العرب
- هأ .. هيء .. هأوو
- من بلطجية الدولة إلى دولة البلطجة
- رئيس يتحدث العربية ويجيد الجمع والطرح
- الوطنيون الجدد


المزيد.....




- التحالف بقيادة السعودية يشن غارات على مواقع للحوثيين في صنعا ...
- حالة هلع تعم رواد مدينة ديزني لاند في باريس بعد إنذار خاطئ س ...
- بوروندي تتأهل لكأس الأمم الافريقية لأول مرة بتعادلها بهدف مع ...
- مراسل صنداي تايمز: انقلاب وزاري مكتمل الأركان ووشيك على تيري ...
- السترات البرتقالية مبادرة شباب تطوعوا لخدمة الحراك في الجزائ ...
- حبر
- حالة هلع تعم رواد مدينة ديزني لاند في باريس وحديث عن إنذار خ ...
- مراسل صنداي تايمز: انقلاب وزاري مكتمل الأركان ووشيك على تيري ...
- تعز في مواجهة موروث العصبية والهيمنة
- -فاتورة الطلاق- من أوروبا.. ماذا لو استقبلت بريطانيا من أمره ...


المزيد.....

- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حنان محمد السعيد - جبلاية القرود