أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نضال الربضي - انهضا – أفلا تقبِّلين.














المزيد.....

انهضا – أفلا تقبِّلين.


نضال الربضي

الحوار المتمدن-العدد: 5816 - 2018 / 3 / 15 - 20:53
المحور: الادب والفن
    


من شجرة ٍ واحدة
تولدان كالغصن

في يدكِ قلبه
و في قلبه ِ عيناكِ
و في كل ِّ عين ٍ منها ضحكة ُ عينيه

يدقُّ قلبهُ باسمكِ
و تضحكين
ربما أن َّ السماء اليوم َ نسيت أن تُخرج من ضيائها قبلة ً
أفلا تُقبِّلين؟

حسنٌ أن تكونا ها هُنا
لكن
تسألين

"خائفة ٌ أنا، هل تحميني؟"
آه ٍ لو تعلمين

يا كُلَّ هذا الكون
تصرخُ في أُذني
تتلقَّفُ اضطراباتي
تلعب في زهري عبثاً
تحرقُ دهراً
تُجرِّعُني الأنين

"خائفٌ أنا، فكيف َ لا أحميكِ!"
"أوَ هل تقبلين؟"

يا سارق أقدار ِ العشَّاقِ
قالوا لقلبي
أن صنوف نصوصِكَ بارعةٌ
في خطف الـنَّفـْـسِ
في خنقِ النَّـفـَـسِ
في إعطابِ الحدْسِ
لأجلِ الدَّرس
كما يخرج من بين شفاهِك َ سارِقنا
يا خاطفنا
يا طارِقنا
على طول تلكموووووووو السـِّ
السنين

هاءنذا الرّاعي تموُّزٌ
و قد صارت
عشتاري ناياً
خرافي قلبَ السيكلوبُ المُحتالُ
أصناماً
و أنا ما عدتُ حبيب َ الناي
و لا ارتفعتْ
و لا صمَمت
و لا عاشت
و لا ماتت
حكاياتي
على أبواب مملكتك أيا إيلاً
أيا بعلاً
أيا موتاً
أيا عشتاراً قولي الأن الأن
بماذا فاق البطلُ كثيرا ً
بعضَ كلماتي
أو من كل ِّ ألحاني ما قد اغتصبتِ فكيفَ
فكيفَ بذاك الوسِـ
مِ
مِنِّي
تسخرين

انهضا
قد راغ الثعلب من قدرٍ
فيا قدراً منك َ قد ارتيغَ أما تفهمْ
أنهما:
من شجرة ٍ واحدة ٍ
يولدان
في يدها قلبه
و في قلبه عيناها
و في كل عين لها ضحكة ً من عين ٍ له
ترتسمُ
و هي َ
تبتسمُ
و يسألها:
أفلا تُقبِّلين؟

بلى تجيبُ شفتاها
و يرقص منه القلبُ
أيا قلباً
قم
و اصعد
إلى عُلِّية ِ الحبِّ هناك َ هناكَ
حيث الحبُّ ولدانٌ
حيث القلبُ نشوانٌ
حيث ُ أنتِ
فتسألها: "تخافين؟"

تجيبُ قبلة ٌ أخرى:
"خائفٌ أنتَ فكيف َ لا تحميني؟"
"لا يحمي سوى من يخافون"

يا ذاك َ الخوف ٌ مباركُ أشجانُكَ
بل أنتم مباركون

تلكمُ بركة ٌ من خوفٍ
على شفة ٍ
اغتصبَ نحيب ُ الحبِّ على ذبائحِ لهفتها
كل بأس ِ المُخوِّفين
عجباً كي نُكمل َ مشهدنا
ذاك الخوفُ غدا شبحاً
ومِن شبح ٍ غادٍ
سرقَ حبيبٌ
لحبيبته
مثقالَ حب ٍّ ليصير ثقيلَ موازين ٍ
فلا يخافون

انهضا
من تلك الشجرةِ تولدان
أفلا تقبِّلين؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,988,998
- المُسافر لا يعود.
- قراءة في ظاهرة التحرُّش الجنسي – التعريف، السلوكيات، الأسباب ...
- بوح في جدليات – 30 – بعض خواطري – 8.
- قراءة في العلمانية – 8 – عن الطبيعة البشرية، و تشابكها مع ال ...
- بوح في جدليات – 29 – بعض خواطري - 7
- قراءة في العلمانية – 7 – عن الطبيعة البشرية، و تشابكها مع ال ...
- بوح في جدليات – 29 – ما يُوجد، مقابل َ، ما نُريد - 1
- بوح في جدليات – 28 – عشتار سيخمت.
- قراءة في العلمانية – 6 – المواطنة ك: حق، ثقافة، و محرِّك لتط ...
- نعي الحبيب جان نصار - تذكار محبَّة ٍ ووفاء!
- و الله لأشكيكم لأبوي
- بوح في جدليات – 27 - بعضُ خواطري -6.
- قراءة في اللادينية – 10– أصل الدين - فيورباخ.
- بوح في جدليات – 26 - بعضُ خواطري -5.
- بوح في جدليات - 25 – بعضُ خواطري -4.
- بوح في جدليات - 24 – بعضُ خواطري -3
- أين مصباحي يا صبحا؟
- بوح في جدليات - 23 – بعضُ خواطري -2
- بوح في جدليات - 22 – بعضُ خواطري.
- قراءة في الفكر الأبوكاليبتي – 11 – ما قبل المسيحية – 6.


المزيد.....




- المرشحة لخلافة إلياس العماري.. طردتها الصحافة واحتضنتها الس ...
- الوزيران أمكراز و عبيابة أمام أول امتحان بمجلس المستشارين
- عقب أيام من طعن ابنها... فنانة عربية تتعرض لحادث سير
- عازفة الكمان صاحبة واقعة الهاتف تعاود الهجوم
- سفير تركيا لدى أوزبكستان يؤكد على وجود خطأ في ترجمة تصريحات ...
- بنشعبون: الحكومة حرصت على اتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على ...
- في تصريح جديد… عمار سعداني يتمسك بموقفة إزاء مغربية الصحراء ...
- انتقد القرآن وأوجب الغناء وألف الكتب -الملعونة-.. هل كان ابن ...
- فنانة سورية تعلق على أنباء ارتباطها بزوج الفنانة أصالة
- -المعلم- يفجر يوتيوب بعمل جديد مستوحى من الأمازيغ


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نضال الربضي - انهضا – أفلا تقبِّلين.