أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منير حداد - أمنياتي يسيرة.. يسهل تحقيقها














المزيد.....

أمنياتي يسيرة.. يسهل تحقيقها


منير حداد

الحوار المتمدن-العدد: 5810 - 2018 / 3 / 9 - 20:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أمنياتي يسيرة.. يسهل تحقيقها

القاضي منير حداد
أحلم بوطن يحنو على ابنائه.. لا بريء يدخل سجنا ولا قاتل يزهق روحا ولا مريض يتألم أو جائع يتضور او... أتمنى عراقا يوتوبيا – جنة على الارض.
وهذا ليس صعبا، فثراء العراق يكفل يوتبيا على مساحة الكرة الارضية وليس خريطة العراق وحدها؛ لذلك أسترسل بأحلام أتمنى تحقيقها، من حيثما أوتيت منفذا إليها:
- لا فئوية تصادر الآخر
- لا عائلة من دون سكن
- لا طفل يتسول
- لا أم ثاكلا او زوجة ارملة او ابنا يتيما
- بغداد جميلة
- أمان
- يخرج ابو ذر الفغاري من ضريحه شاهرا سيفه ليقتل آفة الجوع!
- العراق يسوده قانون وتقاليد حضارية رفيعة و... أتكيت، يبدأ من البيت والمدرسة والمقهى ويصب في الشارع والدوائر الرسمية.
أحلق في فضاءات الاحلام، بالغا حد تنعم العراقيين بثرواتهم، ليتصرفوا بإعتداد ذاتي رفيع وعلو جناب.. سلوك سامٍ حيثما ذهبوا وإينما حلوا.
أحلامي عبارة عن أمنيات سهلة.. يسيرة التنفيذ؛ بحكم وفرة ثروات العراق وتنوع مصادر دخله، التي لا تقف عند النفط، إنما تحت كل شبر من ثراه كنز!
لو لم يسأم القارئ من كثرة سماعه جردا يوميا بتعداد ثروات العراق، وكل واحدة منها تكفي لإعالة خمس دول مع العراق وليس شعبه وحده، لاعد تكرار ذكر الزجاج والسياحة والسمك والزراعة والفوسفات والزئبق و... القائمة تطول.
أحلم.. وما زلت وسأبقى أحلم بإيقاف الاستيراد، مشغلين مصانعنا التي تصدأت عتلاتها.. نجدد وفق احدث التطورات وباذرين ارضنا نستنبتها ألذ المزروعات، بدءا بالبصل وانتهاءً برمان بعقوبة وبرتقال كربلاء وتمر وحناء وطماطم البصرة و... خيرات الدنيا تكاد تثمر من تلقاء نفسها في العراق؛ لخصوبة أرضه.
سوريا تحارب منذ عشر سنوات ولم تستورد؛ لان كل شيء فيها محلي يدخر العملة الصعبة.. يوفرها، ونحن نستورد حتى المشتقات النفطية، بقيمة ملياري دولار، ناهيك عن منتجات معظمها لا ضرورة لها، ويمكن انتاجها محليا بشكل يبقي اموالنا داخل الوطن، بدل توزعها سفحا في شراء ما يمكن ان ننتجه بايدينا.
هل طرحت أمنية مستحيلة؟ مستحيل!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,615,966
- فلنتنافس بشرف!
- 184 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الرابعة والثمان ...
- هاتف من ليل لندن
- شهادة للتاريخ
- -شباننا تريد الهوى والبين ما خلاهم- موت مشرع التفجيرات حتى ي ...
- سحر عباس جميل.. تواجه -داعش- بكبرياء الأميرات
- ليلة مستنصرية في شارع فسطين
- مقتل صدام في حماقة الغزو العالم يقترب من الحرب العالمية بعد ...
- نورا.. لندن تبكي فيبللني المطر
- العبادي في أمريكا.. جبراً لخاطر الشعب الكسير
- الى أنظار المجاهد هادي العامري: لا تطيلوا القول.. الفعل أجدى
- 180 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الثمانون بعد ال ...
- تعظيم الذات أم تمجيد المنجز؟ لا توهموا الرئيس.. العبادي في م ...
- التسقيط تبادلا.. مؤامرة تركية.. سعودية.. بعثية لعزوف الشيعة ...
- واقعة الطف رهان العصر
- سحب الثقة عن زيباري هزيمة بارازانية
- 175 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الخامسة والسبعو ...
- الاستجوابات ثمنها رأس العبادي
- كلنا خالد العبيدي
- المواجهة مصيرية.. فلا صوت يعلو على المعركة


المزيد.....




- في دبي..عش تجربة -الأدرينالين- وسط بركة أسماك القرش
- ولي العهد السعودي يصطحب بوتين في جولة في المنطقة التي شهدت ت ...
- السلطات الإيطالية تسمح لسفينة إنسانية بإنزال 176 مهاجرا جنوب ...
- السجن لمدة 25 و30 عاماً للمتهمتين الرئيسيتين في خلية نسائية ...
- أسئلة بي بي سي لمكتب السيد علي السيستاني وإجاباته عنها
- السجن لمدة 25 و30 عاماً للمتهمتين الرئيسيتين في خلية نسائية ...
- الجيش التركي يتقدم بريف منبج وتضارب بشأن دخول قوات النظام إل ...
- حرائق كبيرة في محافظات حمص وطرطوس واللاذقية السورية...صور
- إعلام: بعد الولايات المتحدة...بريطانيا تستعد لسحب قواتها من ...
- الجيش الليبي يعلن مقتل مهندسين أتراكا وتدمير غرفة عمليات في ...


المزيد.....

- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منير حداد - أمنياتي يسيرة.. يسهل تحقيقها