أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خلدون جاويد - شُهَدا على مَدِّ البصرْ ...














المزيد.....

شُهَدا على مَدِّ البصرْ ...


خلدون جاويد

الحوار المتمدن-العدد: 5793 - 2018 / 2 / 20 - 00:09
المحور: الادب والفن
    


ببلاديَ الحمراءِ قد نحروا القمرْ
بعراقيَ المجنونِ نهرُ الدَمْ
جار ِ
منذ هابيل وقابيل وحتى (مُنتظرْ)*
ولسوف تعقبُهُ القوافلْ
وطني شجَرْ
تتساقط الشهداء كالازهار منه كلّ يومْ
والدمع والايتام في شطآنِه ِ يتناسلانِ
لكل ّ عهدٍ بيننا جلادْ
يدبغ ظهرَ آبائي وابنائي .
طعم ُ الدمِ
طعمُ الزادْ
أيا وطناً هو المبكى هو المدفنْ
عراقيَ غرفة ُ التعذيب ِ للاحرارْ
عراقيَ مغطسُ النارْ
عراقي َ أسودٌ ثوباً
غيوماً ، بسمةً ً، حظا
عراقيَ أحمرُ الكفينِ والقدمينِ
عراقيَ أحمرٌ فكراً
سدىً ينزفْ
فحتى السُحْبُ حمراءٌ
سبايا نحن ،
في كل الشوارع
لحمنا هار ِ
ودمع أرامل وثواكل جار ِ
وفوق وسادةٍ سوداء ْ
قد نمنا مع النارِ
تعوّدْنا على النارِ
وهل يحيا عراقيٌ بلا نار ِ؟
على جوعٍ على عوز ٍ
على هم ٍ على غـَمِ
بلا قوتٍ
سوى ارضٍ بنا أصطبَغـَـت ْ
بلون نجيعِنا الاحمرْ
بدمع عيونِنا الأحمرْ
ولن يقضىي على الدامع
والاحمر والأسود والناري
سوى النار ِ
ولن يقضي على الجمر ِ
ومأساةٍ وبأساء ٍ وبلواء ْ
ولن يَقضي على عقربنا الصفراءْ
سوى ان يزحف الفقرُ
على الخضراءْ
بجيش ِالثورةِ الحمراء ْ .

* منتظرعلي الحلفي الشاب الوسيم شهيد ساحة التحرير .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,320,179,348
- مدّي البنادقَ مِن شناشيلِ الأصالةِ ...
- قصيدة البصرة ...
- قلبي على عفرين ...
- قصيدة ساحة الطيران ...
- لأنكِ جسرٌ للجمالِ معلقُ ...
- انا كم حزين كم غبيْ ...
- هيهات ننتخب السراق ثانية ً ..
- قمرٌ على التوباد ...
- قصيدة المشلول ...
- فراشة في نسمة ...
- إيه ٍ ...
- أنت ِ عصفورة القمر ...
- خطابات شديدة اللهجة ...
- ألِمّ ُ بعضي على بعضي وأنتكسُ ...
- يابلبلَ البستان ...
- قومي انهضي ...
- - ذهبيّ َالشَعر دانْماركيْ السِماتِ -...
- كن ولاتكن ...
- أنا ذبابة ...
- خولة على أرصفة أسكان غربي بغداد ...


المزيد.....




- يوسي كلاين هاليفي يكتب: رسالة إلى جاري الفلسطيني
- فنان عراقي يعيد بناء قرية القوش التاريخية
- ما الجديد بمهرجان كان السينمائي هذا العام؟
- افتتاح مهرجان موسكو السينمائي الدولي الـ41
- الجماني: -مانطحتوش ألا صرفقتو فقط-
- كاظم الساهر يشعل جدة... كيف أشار إلى الجمهور السعودي (فيديو) ...
- وفاة مخرج أحد أشهر أفلام السينما في مصر!
- تجليد الكتب بالمغرب.. حرفة تذوي بموت معلميها
- التشكيلي المصري عمر الفيومي: القهوة ليست مكانا.. القهوة حياة ...
- الدان الحضرمي.. أوركسترا يمنية على مسرح الأوبرا الماليزية


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خلدون جاويد - شُهَدا على مَدِّ البصرْ ...