أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - الطبقة المستنيرة














المزيد.....

الطبقة المستنيرة


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 5783 - 2018 / 2 / 10 - 11:10
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


هل يستمر الغد بطبقة من الجهل تمجد قيم الشارع ..فى الواقع ان تلك الطبقات لن تنتهى ابدا لانها مطلوبة من قبل الفئة العليا ؟؟الامر غير متعلق بقيادة شعب او منطقة بل بقوانين تحكم البشر منذ التطور وبداية الحضارة ..نجد شعوبا استوطنت مناطق وصاروا سادة ثم جاء اخرون ليصبحوا السادة الجدد ويتحول الاقدمين الى عبيد بمرور الوت مطالبين بحقهم فى الارض باعتبار انهم الاوائل عليها..يختلط الجين بالجين ويستمر الانسان فى التكاثر فياتى اخرون ليحولوا ارضه لقطعة من امبراطورية يكون بعض الوقت فيها هو سيد العالم ثم تابع ثم لاشىء البته..فاذا نظرنا الى اقدم السلاسلات فى افريقيا فسنجد الحضارة الفرعونية سعى 15 الف عام من التطور والبحث والحياة يعقبها 7الاف عام من التاريخ المدون ..فلا نعرف اصل الانسان القادم من هو الى الان ؟ ثم نمجد 30 اسرة حاكمة فرعونية
فنجد بها مائتى عام حكمها الهكسوس فيذم مؤرخ ويضيف اخر بحيادية كيف عاش الناس على تلك الارض ولكن ان كانت من ضمن 30 اسرة فهذا يدل على استمرار القوة فى المنطقة القديمة ثم اسرة اخرى تغلبت عليها فصارت الاسرة الطاردة للمستعمر واصبح حورس من جديد رمزها..ثم اخر اربع اسر حاكمة نوبية لمصر ..فى الواقع ان المؤرخ يضم ما يريد وينزع العظمة عن ما يريد ..الامر غير متعلقة ببقعة بعينها بل هى نموذج يمكن تطبيقه على كل قطعة فى العالم وسنجد مثيلتها انه الانسان
وقد فهمت الفئة الاولى من الدنيا ذلك لذا قامت بتقسيم الشعوب طبقات وفقا لما تراه هى لها ..ولكن الطبقة الدنيا هى الاكثر فى العالم عددا وبؤسا تغذى كل يوم بمزيدا من الصراعات والحروب قلة الماء والجوع واتشار المرض ومع كل تلك التجارب فقد بقيت تلك الطبقات وسط الشعوب على حالها ولم يقبل دمجها ومن حاول الاندماج فى الطبقة الوسطى التى تم السيطرة عليها فاصبحت هى يد الفئة العليا فى توازان الامور حتى خفضت منه ومزجت ثقافة جديدة غير قابلة للتطوير او القوة حتى وان ظهر العكس للعيان ففى الحقيقة هى غير قادرة على الصمود لذا ظهرت حاجة الفئة الى شىء جديد اكثر فائدة لايتذمر او يمرض بل ويلبى كل شىء فهو الان يظهر التعاطف والشفقة لايتذمر فقد بعض الاطارات المعدنية ويكون كل شىء على ما يرام ..بينما تلك الفئات التى تعيش على الفتات ولا تعرف قدر نفسها لن يكون لها نفع سوى خدمة تلك الطبقة الجديدة المستنيرة
فهاهو الروبوت يمكن ان يراعى الطفل ويعد الطعام وينظم الميعاد ويعرف المعلومات فى اقل الدقائق المعدودة انه كمبيوتر متنقل فماحاجتنا لكل هؤلاء البشر لمرضى ..سيكون العصر القادم اكثر قسوة
لانه سيغربل كل شىء وينتقى الانسان الذى يحتاج فحسب ..ستكون هناك الفئة العليا وفئة الطبقة المستنيرة المعدنية وطبقة اخرى ممن سيتقاتلون لخدمتها فحاجة الا نسان للحياة بيلوجية وليست بيده انها تخلق معه منذ لحظة الميلاد ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,491,723
- ماهى هويتنا حقا هذا هو السؤال؟
- الروبوت معلم الغد
- كتب اثرت فى حياتى السان سيمونين فى مصر
- كتب اثرت فى حياتى الخليل ابراهيم بروس فيلر
- كتب اثرت فى حياتى تشريح التدميرية البشرية
- كتب اثرت فى حياتى الدولة المستورة
- كتب اثرت فى حياتى انقراض العالم الثالث
- كتب اثرت فى حياتى عاشق لعار التاريخ
- كتب اثرت فى حياتى تفتيت الشرق الاوسط
- كتب اثرت فى حياتى هنا والآن رسائل بول اوستر وجي ام كوتزي
- كتب اثرت فى حياتى بينما ينام العالم
- طعام دماء صلاة 5
- كتب اثرت فى حياتى ديمقراطية القلة مايكل بارنتى
- طعام دماء صلاة5
- طعام دماء صلاة 3
- طعام دماء صلاة4
- كتب اثرت فى حياتى معارك الصحراءخوسيه إميليو باتشيكو
- كتب اثرت فى حياتى الاحساس بالنهاية2
- طعام دماء صلاة1
- طعام دماء صلاة2


المزيد.....




- كونور متهم بالتحرش الجنسي للمرة الثانية خلال 12 شهرا
- كيفية استخدام الواقي الذكري بشكل صحيح. تعرفوا عليها في هذا ا ...
- وزيرة الصحة: استفادة 20 مليون سيدة بخدمات تنظيم الأسرة والصح ...
- تقارير -دراسة إلغاء شرط المَحْرم- للنساء القادمات للعمرة في ...
- السعودية تدرس السماح للنساء بأداء العمرة دون محرم
- أصالة تصف الوضع في لبنان بـ-المرأة التي طفح كيلها من خيانة ز ...
- وفاة امرأة بعد خضوعها للعلاج بـ-الصفع-
- من أجل المحجبات.. مظاهرة في باريس لرفض العنصرية والإسلاموفوب ...
- السعودية تدرس إلغاء شرط «المَحْرم» للنساء القادمات لأداء الع ...
- عضو في مجلس السيادة السوداني: الثورة عكست عظمة المرأة للعالم ...


المزيد.....

- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - الطبقة المستنيرة