أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - خالدة في الذاكرة...














المزيد.....

خالدة في الذاكرة...


محمد الحنفي
الحوار المتمدن-العدد: 5748 - 2018 / 1 / 5 - 15:26
المحور: الادب والفن
    


هي في الحياة...
ضرورة...
وفي الممات...
اغتصاب للحياة...
والمجرمون...
عندما يغتالون...
صحافية...
يغتالون...
فينا الإنسان...
يغتالون الحق...
في أي معلومة...
وحق الاطلاع...
على ما يجري في الحياة...
من أجل...
تأبيد الاستبداد...
أو من أجل...
فرض استبداد بديل...
لا يدركون...
في معنى الإنسان...
أن تحترم...
إنسانيته...
ولا أن تنال رضاه...
عما تقوم به...
في حقه...
مما ينسجم...
مع إعلانات...
ومواثيق...
واتفاقيات حقوق الإنسان...
*****
ألا أيتها المغتالة...
لقد اغتال الإرهاب...
فيك الجمال...
وإتقان العمل...
وحب الاطلاع...
وفضح تهريب الأموال...
والحكام الناهبون...
لا يقبلون ذلك...
ولا يرضونه...
لحواشيهم...
من الناهبين الكبار...
من المتمتعين...
بامتيازات الريع...
من المستغلين...
للعمال / الأجراء...
لباقي الكادحين...
لتجار السموم...
******
فتهريب الأموال...
حلال على كل الحكام...
على حواشي الحكام...
على المستغلين...
وبدون حدود...
وفضح تهريب الأموال...
حرام...
على الصحفيات...
على من يحمل غيرة...
على كل الأوطان...
على من يحرص...
على أن تبقى الأموال...
داخل كل وطن...
حتى يبقى في خدمة...
كل وطن...
في خدمة شعبه...
في خدمة كادحيه...
******
وأنت يا سيدتي...
فضحت...
تهريب الثروات...
إلى بنما...
فكان جزاؤك...
أن تصيري جزءا...
من شظايا السيارة...
عند التفجير...
فتصيري من عالم الغيب...
تصيري شهيدة...
لتنضافي...
إلى شهداء كل الأوطان...
القاموا بواجبهم...
من أجل الشعوب...
فاستشهدوا...
وصاروا شهداء...
على تخلفنا...
على بعدنا...
عن تقدمنا...
عن تطورنا...
عن استيعاب...
معنى الحياة...
******
يا أيتها السيدة...
الشهيدة...
ما كنت يوما...
لأعرفك...
حتى صرت شهيدة...
ما كنت يوما...
لأتصور...
أن مثلك...
تصير شهيدة...
أن صحافة الجد...
لا زالت قائمة...
في هذا العالم...
أن صحافية...
تحمل...
من عمق الجمال...
فضلت...
أن تصير شهيدة...
على أن تبيع...
مستقبل كل جاد...
في الصحافة...
******
فالحكام الناهبون...
اللا يختلفون...
عن تجار السموم...
لا يهتمون...
إلا بما ينهبون...
يتركون الشعوب ضحية...
لتجار السموم...
يجعلون السموم وسيلة...
لانسحاب التفكير...
إلى ما قبل تاريخنا...
إلى عصر الهمج...
حتى يتأتى...
نهب الثروات...
حتى يصير...
ما قبل تاريخنا...
حاضرا فينا...
يغيبنا عن واقعنا...
حتى يستمر نهب الحياة...
إلى جانب نهب الأموال...
******
والأموات...
من ثنايا الشعب...
يتكاثرون...
يتناغمون...
يتواعدون...
على الموت في كل حين...
تاركين المجال...
للحكام...
بدون شعوب...
بدون إنسان...
يناهض نهبهم...
لأموال الشعب...
******
وأنت يا سيدتي...
أديت دورك...
قبل الاستشهاد...
لتصيري شاهدة...
على أن عصر التخلف...
لا زال...
قائما فينا...
وأن مثلك...
من تتطوع...
لفضح تخلفنا...
إلى أن يمسك...
كل الحكام...
عن نهب الثروات...
حتى لا تصير...
إلى حسابات أبناك الرأسمال...

ابن جرير في 05 / 01 / 2018

محمد الحنفي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,006,624,575
- عهد فلسطين...
- وردة أنت تحملين الورود...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- ما عشت يوما لا أذكر الشهيد عمر...
- هو ذاك عمر كان خلاصة...
- العام والخاص بين المهدي وعمر...
- عندما تحل ذكراك...
- ما كنت يوما في جعبة التاريخ...
- تعبيري عن شعوري تجاه الشهداء...
- الوفاء للشهيد عمر لا يحتاج إلى ترخيص...
- هل جادك الغيث في مثواك الأخير...
- سر اهتمام الشهيد عمر بالفكر العلمي...
- كان الأمل في عهد الشهيد عمر...
- هل نسأل التاريخ عن دواعي الاغتيال؟...
- الشهيد عمر يتهادى بحضور الشهداء...
- الشهيد عمر لا يهتم إلا بالتغيير...
- هل كان الشهيد عمر شهيدا للصحافة؟...
- تغيير واقعنا لا يتم إلا بمنهج العلم...
- دم الشهيد عمر لا ينضب أبدا...


المزيد.....




- إسرائيل.. فيلم مشاهدوه عراة تماما!
- شوارع جنوب العراق.. معرض فني متنقل
- -The Haunting of Hill House- يحصل على أعلى تقييم سينمائي في ...
- موسكو الراقصة... الرقص في الهواء الطلق هواية الألوف من سكان ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- الخلفي : استفزازات (البوليساريو) شرق الجدار -محاولة يائسة- م ...
- بحضور التربية والتعليم .. ثقافة اهناسيا تحتفى بذكرى نصر أكتو ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- بالصور: وفاة -عين اسطنبول-، آرا غولر عن 90 عاما
- شاهد: كيف تحافظ ألمانيا على اللوحات الفنية الثمينة؟


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - خالدة في الذاكرة...