أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - رانية مرجية - شادية قدح عملي مقدس لأنني أعمل من أجل بناء الانسان وتطوير المجتمع.














المزيد.....

شادية قدح عملي مقدس لأنني أعمل من أجل بناء الانسان وتطوير المجتمع.


رانية مرجية
الحوار المتمدن-العدد: 5746 - 2018 / 1 / 3 - 01:50
المحور: مقابلات و حوارات
    



في لقاء صريح مع السيدة شادية قدح الحمامدة مديرة المركز الجماهيري عرعرة النقب قالت: بدأت إدارة المركز في حزيران من عام 2016، تقدمت لمناقصة للعمل كمديرة للمركز الجماهيري وحظيت بها.
استلمت مركزا فيه الكثير من المشاكل وأهمها عجز مالي متراكم جاء نتيجة لفراغ إداريّ ، وعمل بعيد عن التخطيط المهني السليم.
لم يكن الأمر سهلا بالنسبة لي، هناك صعوبات كثيرة واجهتني بداية مسيرتي المهنيّة، اضافة إلى العديد من التحديات ، عملي في مجتمع له أنماطه الخاصة ، ومعاييره التي لا يمكن تجاهلها كوني امرأة تعمل في مجتمع ذكوريّ لا يتقبل قيادة المرأة بسهولة ، لكنّ هذا الأمر زاد اصراري على متابعة المسيرة بقوة خاصة وأني أؤمن بأهمية بناء الإنسان لتطوير المجتمع، ولكي نحدث التغيير في المجتمعات علينا أن نبني إنسانا قادرا على إحداث التغيير.
وتسترسل السيدة شادية في حديثها قائلة : لقد استطعت تذليل الصعاب، والتغلّب عليها، ولم يكن هذا ليحدث دون دعم عائلتي وأصدقائي الذين آمنوا بقدراتي فأنا امرأة عصاميّة ، طموحاتي كبيرة، أصبو دوما لتحقيقها، وهذا ما حدث بالفعل.
وتتابع السيدة شادية حديثها مؤكدة أنّها استطاعت بوقت قصير اثبات وجودها، من خلال العمل بمهنيّة بحتة، فأصبحت محط أنظار من يتعاملون معها، من جمهور، وموظفين، فنحن في المركز الجماهيري أصبحنا نعمل معا، هدفنا واحد هو خدمة المجتمع والنهوض به.
وتؤكد السيدة شادية أنّ العمل الجاد الدؤوب آتى أكله، فانعكس هذا على المركز الجماهيري الذي تخلّص من العجز المالي من جهة، والديون المتراكمة من جهة أخرى.
وتضيف قائلة : لقد انعكس هذا أيضا على عطائنا للجمهور الكريم، فالمشاريع تلائم أطياف المجتمع عامة.
أما عن المشاريع القائمة في المركز الجماهيري فتؤكد السيدة شادية أنها تحرص على انتقاء ما هو جديد ومفيد لأهالي عرعرة وأهم المشاريع القائمة :
- مشاريع خاصة بأبناء الشبيبة كمشرع التحديات "اتغاريم" الذي يعنى بالقيادة الشّابة، والعمل التطوعي، ووسائل الاعلام الجماهيريّة، والكشاقة، ومسرح الدمى، والدبكة، والسينما الداعمة، وتصميم المجوهرات، والفنون ، والتفكير الكمي، والروبوتات.
- مشاريع خاصة بقسم الرياضة كمدرسة كرة القدم، والسباحة لكلا الجنسين، وكرة السلة للإناث، والجودو، والكراتيه لكلا الجنسين.
- مشاريع خاصة بالنساء كبرامج تمكين المرأة، ودورات تدريبية لمرحلة ما قبل المدرسة ، ودورات مساعدة خاصة، دورات حاسوب، وبرامج تعليم الكبار للحصول على شهادة بجروت، ودورات محو أميّة، وغيرها من البرامج الخاصة بالنساء.
- مشروع الطفولة المبكرة حيث يستقبل المركز الجماهيري في قسم الرعاية النهاريّة الاطفال من جيل صفر حتى عام ونصف في وحدة خاصة بهم، كذلك اطفال من جيل عام ونصف حتى ثلاثة اعوام في وحدة أخرى خاصة بهم.
وعلى صعيد آخر تؤكد السيدة شادية أنّ المركز الجماهيري سيفتتح في العام الحالي 2018 برامج خاصة بالكبار من كلا الجنسين كبرنامج المجتمع المتجوّل الذي يهدف إلى انخراط كبار السن بمجتمعهم والتعرّف على البيئات المختلفة، وسيدير هذا المشروع متطوّع من الجيل الذهبي.
اضافة إلى ذلك هناك مشاريع خاصة بطلاب المدارس من رياض الأطفال حتى طلاب الثاني عشر.
أما فيما يتعلق بمركز العلوم ومركز الروبوتات فسيتم الافتتاح خلال شهر كانون الثاني من العام الحالي 2018 لطلاب الصف الثاني حتى الصف التاسع، كما سيتم افتتاح دورات لتعليم الموسيقا.
وتجدر الاشارة إلى أن هناك مشاريع قيد التنفيذ كمشروع المكتبة والملعب العلاجي الذي سيعنى بمساعدة الأطفال خاصة لتعزيز العلاقة بين الطفل والأم لما له أهمية كبيرة في بلورة شخصية الطفل .
وتتابع السيدة شادية حديثها مؤكدة على أنّ وجود كوادر مؤهلة للعمل الجماهيري يساهم في تعزيز دور المركز الجماهيري للوصول إلى كافة فئات المجتمع من جهة، واختيار البرامج التي تلبي احتياجات الجمهور من جهة أخرى.
الرؤية المستقبلية للسيدة شادية هي أن يصبح المركز الجماهيري بيتا دافئا للجميع، تبنى فيه لبنات التغيير الذي سينعكس ذات يوم على المجتمع المحلي ايجابيا لنصبح مجتمعا واعيا مشاركا فعالا يعيش بلا عنف، يحترم الآخر، ويعنى بشؤونه المختلفة دون النظر إلى اللون أو الجنس او المعتقد.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- أي لعنة حلت علينا
- أفضل ممثلتين للأعمال المسرحية لمهرجان مسرحيد 2017 خولة حاج د ...
- مسرح الحياة الرملاوي يخلد ذكرى الراحل سلمان ناطور
- تخليد ذكرى مربي الأجيال الحاج رأفت دبسي
- تخليد ذكرى مربي الأجيال الحاج رأفت دبسي- بقلم رانية مرجية
- فلم بر بحر وغسيلنا الأسود
- أغلق الملف ولكن..
- مسرحية الزوج العجيب مسرحية كوميدية من الدرجة الأولى
- في رحيل عمتي طيبة الذكر نهى عبد المسيح مرجية
- نريمان وسندس
- حدود وأمّ
- خيانة لا حدود لها
- في وداع احمد حجازي
- في وداع من نحب
- فريسة داخل دائرة المجتمع
- رفيف الروح لحنان عابد جبيلي
- يصلبون المسيح كل يوم
- الى امير مخول
- سونيا ونزار .. رائدا الفن الفلسطيني
- من يحمي مغتصبة منكم؟؟


المزيد.....




- قافلة مهاجرين على الحدود المكسيكية الأمريكية تثير غضب ترامب ...
- العسكريون حسموا الأمر
- شاهد.. حيوان يسقط فجأة على فتاة من الأعلى ويفقدها وعيها
- إقبال كبير على كتاب مدير الـ-FBI- السابق عن ترامب
- زعيم المعارضة الأرمنية يعلن جاهزيته لقيادة الحكومة غداة استق ...
- ترامب يقيم حفل عشاء فاخرا لضيفه ماكرون في البيت الأبيض (فيدي ...
- بوتين: روسيا مستعدة لتعاون أمني وثيق مع شركائها في إطار الات ...
- ترامب وماكرون يميلان إلى اتفاق نووي جديد مع إيران
- الجبير: النظام في قطر سيسقط في أقل من أسبوع إذا رفعت أميركا ...
- الدفاعات الجوية السورية تصنع المعجزة


المزيد.....

- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة
- حوار مع الناشط الصحافي السوداني فيصل الباقر / ماجد القوني
- التحولات المجتمعية الداخلية الاسرائيلية نحو المزيد من السطوة ... / نايف حواتمة
- ماركسية العرب و انهيار السوفييت / جمال ربيع
- تفاصيل تنشر لأول مرة عن تطورات القضية الفلسطينية / نايف حواتمة
- حوار حول انتخابات البرلمانية في مملكة البحرين / مجيد البلوشي
- بروباجندات الحكام الدينية والسياسية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - رانية مرجية - شادية قدح عملي مقدس لأنني أعمل من أجل بناء الانسان وتطوير المجتمع.