أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - إيران تثور بوجه الجلادين














المزيد.....

إيران تثور بوجه الجلادين


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5745 - 2018 / 1 / 2 - 17:57
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


بعد قرابة 40 عاما من القمع و الظلم و الاضطهاد و الحرمان و السجون و الاعدامات إفقار و تجويع الشعب الايراني، وبعد أن قدم هذا الشعب ولاسيما قواه الوطنية الخيرة أکثر من 120 ألف شهيد في مقارعة نظام الملالي الدموي، فقد خرج الشعب الايراني منتفضا بوجه هدا النظام الجلاد داعيا و هاتفا الى إسقاطه، وقد جاءت هذه الانتفاضة المبارکة التي أثلجت صدور أحرار العالم کله متزامنة مع النشاطات و الفعاليات الدٶوبة التي خاضتها و تخوضها منظمة مجاهدي خلق ضد هذا النظام ولاسيما شبکاتها الداخلية في سائر أرجاء إيران، وهو يثبت حقيقة التواصل و التلازم و الترابط بين الطرفين بإعتبارهما مکملين لبعضهما.
ثلاثة کان ولايزال نظام الملالي يخافهم بل ويصاب بالرعب و الهلع منهم، وهم: الشعب الايراني و منظمة مجاهدي خلق و الثورة، فهو يعلم جيدا بأن التواصل و الترابط بين الشعب الايراني و بين منظمة مجاهدي خلق يقود تلقائيا الى الثورة، والثورة تعني سقوطهم وإلقائهم في مزبلة التأريخ، ولذلك فإن هذا النظام کان يسعى دائما من أجل إلهاء الشعب و إشغاله بقضايا الدجل و الشعوذة الى جانب إستخدام کل أنواع الاساليب القمعية لضمان تخويفه من التحرك ضده أما منظمة مجاهدي خلق فإن النظام قد قام بتنفيذ مخطط متعدد الجوانب ضدها شمل تشويه و تحريف و تزوير تأريخها النضالي المجيد الى جانب إرتکاب مجزرة صيف عام 1988 بحق أکثر من 30 ألف من السجناء السياسيين لهذه المنظمة، لکن المنظمة ومع الاخذ بنظر الاعتبار تأثير ذلك المخطط، فإنها ظلت واقفة کالطود الشامخ بوجه النظام وظلت منارا و مشعلا للثورة ضد الملالي.
اليوم إذ يجد نظام الملالي و جلاوزته نفسهم أمام إنتفاضة نوعية ضدهم هدفها المعلن إسقاطهم، فإنه يسعى و عبر أساليبه المخادعة و الملتوية تقويضها وإن دفع الحثالات الى التظاهر دعما له، يعتبر مثيرا للسخرية و الاستهزاء و الاستهجان کما إن إدعائه بأن المتظاهرين الذين قتلوا برصاص حي أطلقه جلاوزته المجرمين، إنما قتلوا على يد عملاء للأجانب!! وهو أيضا زعم سخيف بسخف النظام و دجله، وإن الايام القادمة ستکشف و تفضح الکثير الکثير بشأن هذا النظام الدجال.
الشعب الايراني يعود الى الساحة مجددا منتفضا بوجه الاستبداد الديني وکما أسقط حکم التاج الملکي فإنه سيسقط حکم عمامة الدجل و الشعوذة و إستعباد و قتل الاحرار. العالم کله مدعو للعمل من أجل دعم و مساندة هذه الانتفاضة الحرة الابية للشعب الايراني و الوقوف الى جانبها فذلك يخدم السلام و الامن و الاستقرار في العالم کله.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,843,772,036
- عهد الدجل و الشعوذة في طريقه للأفول
- نظام فاسد لايمکن إصلاحه إلا بإسقاطه
- مخاض الثورة يرعب ملالي إيران
- نظام الملالي على حافة الهاوية
- مجاهدي خلق في مواجهة نظام الملالي
- ملالي إيران في نهاية العام الذي سيمهد لسقوطهم
- الرادع الاقوى للممارسات القمعية لنظام الملالي
- ضرورة العمل لتسريع عملية إسقاط النظام الايراني
- يزداد قمعا يزداد ثراءا!!
- العقارب تأکل بعضها
- العميل يدافع عن سيده، نظام الاسد نموذجا!
- کيف سيرثي الملالي فقيدهم داعش!
- شرط حل و حسم المعضلة الايرانية
- إسقاط النظام هو مطلب الشعب الايراني و خياره الاساسي
- نار الازمات المحرقة تحاصر عقارب طهران
- الجوع و الفقر و القمع و ماشابهه هدية الملالي للشعب الايراني
- کل الخطر في بقاء نظام ولاية الفقيه
- لم تعد خدع و ألاعيب الملالي تنطلي على أحد
- لاسبيل لمواجهة نظام الملالي إلا بالحزم و الصرامة
- الايرانيون الاحرار يدعون للدفاع عن البيئة و الانسان


المزيد.....




- حقوق الانسان تكشف تفاصيل -وفاة- متظاهرين اثنين في تظاهرات ام ...
- التجمع القومي والمنبر التقدمي في البحرين يدينان قانون القومي ...
- بيان اتحاد الشيوعيين في العراق
- غزة: اتفاق للتهدئة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل بعد ساعات ...
- قتلى وجرحى نتيجة الصدامات الدائرة في بعض المدن العراقية بين ...
- السيسي في خدمة أغنياء مصر
- ترامب: خطر داهم لابد من التصدي له
- حنظلة باقٍ .. 31 عامًا على استشهاد ناجي العلي
- Moha OUKZIZ// Lève-toi car il est déjà temps
- يوسف وهبي// العمال الزراعيون في مواجهة الباطرونا..


المزيد.....

- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر
- قلب العالم العربى والثورات ومواجهة الإمبريالية / محمد حسن خليل
- أزمة السلطة للأناركي النقابي الروسي الكسندر شابيرو - 1917 / مازن كم الماز


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - إيران تثور بوجه الجلادين