أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كامل راهي مرزوك - هكذا أرى…














المزيد.....

هكذا أرى…


كامل راهي مرزوك
الحوار المتمدن-العدد: 5744 - 2018 / 1 / 1 - 19:44
المحور: الادب والفن
    


هكذا أرى…
••••••••••••••••••••••••••••••••الانشغالُ بالفرع لا الأصل يقودُ إلى شتاتٍ ما ؛ في اللغة فهمتُ هذا المعنى من أستاذ درّسني في التحضيرية لشهادة ما وألّف كتابا بهذا المضمون - د.خليل بنيان الحسّون - إذ ذهب النحويون إلى الانشغال بكتاب سيبويه عن الأصل عن القرآن الكريم… في الأدب ؛ ماتُفارقُني فكرة الانشغال بالشِّعرِ كما وصل ببنائه العمودي عن لُغة الشِّعر العليا وامتدادها في الأمم ؛ ولهذا تجد مَن لايعي نمطا ما في نظره ليس شِعرا ولكن في اليقين هو الشِّعر على فهم المضمون والتعبير عنه كما هو أن هكذا عينُ الشِّعر… هناك مراحل مرّ بها الشِّعر لكن هل وصلت هذه الأمّة أو تلك هذا الشاعر أو ذاك إلى مثال اللغة العليا للشِّعر وأنماط التعبير عنه ؟! الماءُ في البحر في النهر في الساقية… الماءُ في كوز الطين أو صنعةٍ من ذهب… الماءُ في فم الفراشة وعلى أوراقِ الربيع ! وعلى خشونة صخرةٍ ما… الماءُ يُحيي والماءُ يُغرق… الماءُ نبعٌ والماءُ سحاب ؛ وهكذا الشِّعر له هذا النمط أو ذاك في هذه المرحلة أو تلك عند شاعرٍ هنا وآخر هناك في التاريخ في الحاضر في المُستقبل في وعي أمةٍ حاضرة أو غابرة ؛ كل هذا وأكثر الشِعرُ كما أراه وكما أسعى للوصول إليه ؛ نمط يهززك عند سماعه ليس هو نمط الشعر الوحيد بل هناك حياةُ الوعي والضمير والوجدان لا بمعنى انسياب وعظي فلسفي وماكان ؛ بل هو النفوذُ إلى العاطفة والعقل معا ؛ اللفظ والمعنى يتكاملان فيظهر الشِّعر الذي هو الإنسانُ في الإنسان ؛ نعم هكذا أرى ، وهكذا أكتبُ الانعكاس وهو هو اليقين ؛ فالسطور نبضٌ لقد رأيت .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,002,350,005
- لم أعد مُنزعجا ياجيفارا…
- أولغا… *
- رسائل إلى ريبيكا*
- البوحُ السّرمدي…
- أموجُ في بحرِ التّلاقي…
- لُعبة…
- نصّ وقراءة…
- أريدُ أن أعيش… ( سرد تعبيري )
- الفوهةُ الباردة…
- أبحثُ عن حياة… ( سرد تعبيري )
- تفقّدَ أغراضَهُ القمر… ( سرد تعبيري )
- الأرضُ التي هاجرت… ( سرد تعبري )
- المخبوء…
- أبواقُ الصدى…
- أنا لا أُغادرُ موجتي…
- عرّافٌ بِلا ذاكرة…
- اشتياقي…
- في جسدِ الموت…
- بوحٌ في أطرافِ العقل…
- عندما يُغرِّدُ الشوق…


المزيد.....




- الفنانة بقليس احمد فتحي تحيي حفلا فنيا في العاصمة الروسية ال ...
- فنان سعودي يعلق على قضية خاشقجي... فماذا قال
- الفنان السعودي محمد عبده يعلّق على تداعيات اختفاء خاشقجي
- الحبس والغرامة لوافد عربي تعدى على خصوصية ممثلة إماراتية
- -حملة شعواء- على السعودي ناصر القصبي بعد نعيه فنانا قطريا
- عاجل.. إعادة انتخاب بن شماش رئيسا لمجلس المستشارين
- مغربي يزرع الرعب بواسطة شاحنة أزبال بإيطاليا
- ذكرى كنفاني بكتارا للرواية.. حبر ساخن وعائد إلى حيفا
- جمعية نقاد السينما تعرض فيلم سميح منسي ” مقاهي وأزمنة “
- مجلس النواب يعد لمساءلة العثماني ويهاجم الإعلام


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كامل راهي مرزوك - هكذا أرى…